أخبار وتقارير يوم ٢٢ أيلول

        

                 أخبار وتقارير يوم ٢٢ أيلول

١-لندن - طهران: «الشرق الأوسط»قالت منظمة «هه نغاو» التي تراقب انتهاكات حقوق الإنسان في كردستان إيران، إن رجلين قتلا اليوم الاثنين في احتجاجات على وفاة امرأة كردية بعدما اعتقلتها شرطة الأخلاق الإيرانية، فيما ذكرت منظمات أخرى أن عدد القتلى ارتفع إلى خمسة.وأوردت وكالة «رويترز» للأنباء، نقلاً عن حساب المنظمة في حسابها على «تويتر»: «في احتجاجات اليوم الاثنين في بلدة ديواندره، توفي مواطنان على الأقل - فؤاد كاظمي ومحسن محمدي - بعد نقلهما إلى مستشفى كوسار في سنندج وأصيب 15 آخرون».وقال موقع «كردبا» المحلي، إن مواجهات وقعت بين قوات الأمن والمتظاهرين اليوم الاثنين، احتجاجاً على وفاة مهسا أميني في مدينة ديواندارا بمحافظة كردستان مسقط رأس الفتاة، جرى خلالها إطلاق الرصاص من جانب قوات الأمن.من جهة ثانية، ذكر تقرير إخباري أن أربعة متظاهرين قتلوا اليوم الاثنين في محافظة كردستان على أيدي عناصر الأمن خلال الاحتجاجات.وأورد موقع «إيران إنترناشونال» الإخباري الإلكتروني، نقلاً عن مصادر لم يكشفها، أن الأشخاص الأربعة أصيبوا بأعيرة نارية، وتم نُقلهم إلى مستشفى في سنندج، وتوفي أحدهم في الطريق، فيما توفي الثلاثة الآخرون في مستشفى سنندج.كان أشخاص في مدن إيرانية أخرى احتشدوا أيضاً في الشوارع اليوم للإعراب عن غضبهم وحزنهم على وفاة أميني.شهدت إيران مظاهرات جديدة في طهران ومشهد وكرج وأصفهان تنديداً بوفاة أميني خلال وجودها لدى شرطة الأخلاق، فيما نفت الأخيرة مجدداً أي مسؤولية لها في هذه الحادثة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وكالة «فارس» التابعة لـ«الحرس الثوري»، أن «مئات الأشخاص رددوا شعارات مناهضة للسلطات، وخلعت نساء الحجاب مساء الاثنين في شارع وسط طهران».وأظهر شريط فيديو قصير نشرته الوكالة حشداً يضم عشرات الأشخاص بينهم نساء خلعن الحجاب وهتفن «الموت للديكتاتور».وقالت وكالة «فارس»، «اعتقلت الشرطة عدة أشخاص، وفرقت الحشود بالهراوات والغاز المسيل للدموع».وذكرت وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس الثوري»، أن تجمعاً مماثلاً جرى في مشهد (شمال شرق).وأفاد مرصد «نتبلوكس» لمراقبة انقطاعات الإنترنت بوقوع «انقطاع كبير للإنترنت» في مدينة سنندج. وقال ناشطون في طهران، إن خدمة الإنترنت شهدت انتكاسة في عدد من مناطق العاصمة.
٢-لندن: عبير مشخص
شهدت لندن خلال العشرة أيام الأخيرة مشاهد مختلفة للحزن والرثاء للملكة إليزابيث الثانية. ومع زيادة أعداد الزوار للعاصمة من جميع أنحاء بريطانيا؛ بل ومن أنحاء العالم، كان من الطبيعي أن تزداد الإجراءات الأمنية وتتصاعد لتؤمِّن الجنازة الرسمية للملكة الراحلة، والحضور من القادة والملوك والزعماء.وكان من اللافت التعليقات الساخرة أو المتعجبة -على أقل حال- من حالة الحداد ومظاهرها، من مراسم نقل الجثمان من بالمورال -حيث توفيت الملكة- إلى كنيسة سانت جايلز بإدنبره، وصفوف الجماهير التي اصطفت لساعات طويلة لرؤية التابوت والتوقف أمامه لتحية الملكة. ومع نقل الجثمان للندن كانت هناك مراسم أخرى، تمثلت في نقل التابوت على عربة تجرها الأحصنة إلى قاعة «وستمنستر هول» بينما تبع الجثمان أبناء وأحفاد الملكة الراحلة، على وقع الموسيقى العسكرية وقرع أجراس الكنائس ودقات ساعة «بيغ بن». ثم تبع ذلك السماح للمواطنين بالمرور بالجثمان المسجى على منصة مرتفعة ومغطى بالراية الملكية، وفوقه التاج الملكي. وقد شهدت القاعة مرور عشرات الآلاف، وسجلت الكاميرات وجوهاً معروفة بين المواطنين، من ساسة وإعلاميين ونجوم رياضة.وقام أبناء الملكة، يتقدمهم الملك تشارلز، بالوقوف حرساً بالقرب من جثمانها، بينما استمرت حركة المواطنين من حولهم، كما قام أحفاد الملكة، يتقدمهم أمير ويلز الأمير ويليام وشقيقه الأمير هاري، بالوقوف حرساً حول النعش أول من أمس.في كل هذه المراسم المختلفة التي رآها البعض «عتيقة»، وأنها تمثل «تطفلاً» على الحزن الشخصي لأفراد العائلة، لم يدرك المعلقون والمنتقدون أن المراسم جرت بحذافيرها لجنازة الملك جورج السادس، والد الملكة إليزابيث، في فبراير (شباط) 1952، وأن للتقاليد العريقة سطوة وثقلاً.عندما نعود للتغطية الصحافية والتلفزيونية لجنازة الملك جورج السادس، ستدهشنا التفاصيل المطابقة لما حدث بعد 70 عاماً. تغيرت الأوقات والدول والأعراف والتقاليد؛ لكن المراسم الملكية ظلت كما هي.
ما بين 1952 و2022

أُعلنت وفاة الملك جورج السادس في السادس من فبراير عام 1952، من خلال بيان للقصر الملكي جاء فيه: «بعد أن خلد للنوم الليلة الماضية متمتعاً بصحته، توفي الملك بسلام في أثناء نومه صباح اليوم». سرعان ما بدأت الإجراءات لنقل الجثمان من قصر ساندريهام في نورفولك، تفعيلاً لخطة تحرك أطلق عليها اسم «عملية هايد بارك كورنر»؛ حيث أُعلنت حالة الحداد، وأُغلقت دور السينما، وأُجلت المناسبات الرياضية، وبدأت مراسم التأبين.الفرق في حالة الملكة إليزابيث كان في اختلاف مكان الوفاة. فقد توفيت في قلعة بالمورال باسكوتلندا، وأعلن تفعيل عملية «يونيكورن» (وحيد القرن) التي وُضعت لإطلاق إجراءات الحداد حال وفاة الملكة في اسكوتلندا. وبعد نقل الجثمان إلى لندن تم تفعيل عملية «لندن بريدج» لإجراءات العزاء العام والجنازة في العاصمة.أعلنت حالة الحداد لتسعة أيام في فبراير 1952، وتم نقل الجثمان للندن بالقطار يوم 11 فبراير؛ حيث نقل إلى «وستمنستر هول» على عربة مدفع تجرها الأحصنة، ومشت الملكة إليزابيث الثانية، ووالدتها الملكة إليزابيث، وشقيقتها الأميرة مارغريت، خلف النعش خارج محطة القطار، ثم استقلت الملكتان والأميرة السيارة للحاق بالملكة ماري، والدة الملك، في قصر باكنغهام، بينما مشى الأمير فيليب زوج الملكة مع الأمير هنري شقيق الملك ودوق غلوستر خلف النعش، يتبعهم عدد من الموظفين في القصر الملكي. واحتشدت صفوف الجماهير على الجانبين، على طول الطريق من محطة سانت بانكراس إلى قاعة «وستمنستر هول»؛ حيث وُضع الجثمان على منصة يحرسها أفراد الحرس الملكي استعداداً لزيارة المواطنين.
إذا غيرنا الأسماء من الفقرة الأولى، وبعض أسماء الأماكن، فسنرى أن المراسم هي نفسها ولم يتغير منها شيء، فالملكة إليزابيث نُقلت من قصر باكنغهام على عربة المدفع وخلفها مشى أفراد عائلتها حتى وصول النعش لقاعة وستمنستر، استعداداً لزيارة المواطنين الراغبين في إلقاء نظرة الوداع على ملكتهم.
الطابور العظيم

شهدت لندن خلال الأيام السابقة مشهداً مهيباً من حشود المواطنين الذين انتظموا في طابور طويل جداً، امتد لأربعة أميال في بعض الأيام، وظل المواطنون يفِدون طوال ساعات الليل والنهار، منهم من أحضر طعامه وشرابه والأغطية الثقيلة والمظلات، ترقباً لتغير الطقس. البعض قضى 12 ساعة ماشياً في ذلك الطابور، ليصل في النهاية لرؤية التابوت، والتوقف دقيقةً لتحية روح الملكة.بدا ذلك التفاني غريباً في البداية، وأثار موجات من التعليقات الساخرة على وسائل التواصل الاجتماعي، ووصفه كثيرون بأنه يعبر عن «حالة بريطانية خاصة»، فهو شعب يحب النظام، ومستعد للوقوف في الطابور لأقل الأشياء، لدرجة أنه عندما زادت الأعداد عن الحد، وأعلنت الحكومة عن إغلاق الطابور، ونصحت المواطنين بعدم التوجه لنقاط الانطلاق، نُظم على الفور طابور موازٍ للطابور الأصلي، وذلك لانتظار الفرصة للدخول في طابور الزوار. ولإضافة لمحة من الفكاهة في وقت اختلط فيه الحزن والمرح، خصص موقع أخبار الطقس في «بي بي سي» خانة خاصة في جدول الطقس لـ«الطابور»، ليتمكن المنتظرون والراغبون في الاصطفاف من معرفة تقلبات الطقس.وعلى الرغم من أن الطابور قد يبدو أمراً غريباً في هذا الزمن، فإن قراءة سريعة لأرشيفات الصحف المختلفة، تظهر لنا أن أكثر من 300 ألف مواطن ومواطنة اصطفوا في طابور على مدى أيام، ليتمكنوا من زيارة جثمان الملك جورج السادس، وتظهر الصور الحشود التي امتدت لأميال، تماماً مثلما يحدث اليوم.
وقفة ملكية
أثارت مراسم وقوف الملك تشارلز والأمراء آن وأندرو وإدوارد، حرساً حول جثمان والدتهم، في كنيسة سانت جايلز في اسكوتلندا، ثم في «وستمنستر هول» بلندن، وكذلك وقفة أحفاد الملكة الثمانية أول من أمس حول جثمان جدتهم، كثيراً من التعليقات، وربما الاستهجان لدى البعض. فهناك من اعتبر ذلك مشهداً مشحوناً بالعاطفة، وآخرون اعتبروه تطفلاً على حزن شخصي لأفراد العائلة؛ غير أن الملكة إليزابيث نفسها وقفت مع شقيقتها مارغريت ووالدتها الملكة إليزابيث حراساً حول جثمان الملك جورج السادس، في القاعة نفسها، وبتشكيل الحرس نفسه في عام 1952.
الجنازة الرسمية
أقيمت جنازة الملك جورج السادس في ويندسور في 15 فبراير 1952، وبدأ اليوم بموكب لنقل التابوت من «وستمنستر هول» إلى محطة بادينغتون، لينقل بالقطار إلى ويندسور. وضع التابوت مرة أخرى على عربة مدفع. وقامت الملكة إليزابيث وتبعتها الملكة الأم والأميرة مارغريت، وكذلك الأمير فيليب، وبقية أفراد العائلة، بالمشي خلف التابوت. في أثناء الموكب إلى بادينغتون، دقت ساعة «بيغ بن» ما مجموعه 56 مرة، بمعدل مرة لكل عام من حياة الملك. وبمجرد وصوله إلى ويندسور، تم نقل نعش الملك إلى كنيسة القديس جورج في قلعة ويندسور؛ حيث أقيمت الصلاة، ودُفن الملك في القبو الملكي. وفي عام 1969 نُقل الجثمان لقاعة داخل الكنيسة، حملت اسم الملك جورج السادس.واليوم الاثنين 19 سبتمبر (أيلول)، تقام مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية التي يتوقع أن تكون واحدة من أضخم المراسم التي تشهدها العاصمة البريطانية، بحضور نحو 500 ضيف رفيع، ومشاركة آلاف من أفراد الجيش.ستبدأ الجنازة في الساعة 11 صباحاً بتوقيت غرينتش، في كنيسة وستمنستر؛ حيث ستقام المراسم الدينية لمدة ساعة، ثم بعدها تعزف الأبواق العسكرية لحناً حزيناً، تتبعه دقيقتان من الصمت في جميع أنحاء البلاد. بعدها سينقل الجثمان في موكب ضخم يتقدمه الملك تشارلز وأفراد العائلة الملكية، حتى قوس ولينغتون بالقرب من متنزه «هايد بارك»؛ حيث ستطلق المدافع وتقرع ساعة «بيغ بن».بعد ذلك، ينتقل النعش لقلعة ويندسور، مقر الملكة إليزابيث المفضل؛ حيث ستقام مراسم خاصة تقتصر على أفراد العائلة، ولن يسمح فيها بالتصوير. وستُدفن في كنيسة الملك جورج السادس التذكارية نفسها، إلى جانب زوجها الراحل الأمير فيليب، في القبو الذي يضم رفات والدها ووالدتها وشقيقتها الأميرة مارغريت، ليجتمع شمل العائلة مرة أخرى
٣-السومرية....
الإطار التنسيقي: السوداني سيطرح برنامجه الحكومي في مجلس النواب .....أكد النائب عن الإطار التنسيقي احمد الموسوي، اليوم ان الاطار التنسيقي حسم امره بشان المرشح لرئاسة الوزراء، مبينا ان جلسة البرلمان ستعقد والحكومة المقبلة ستمرر.وقال الموسوي في حديث لبرنامج بالمختزل الذي تبثه قناة السومرية الفضائية، ان "جميع الأطراف السياسية ليس لديها اعتراض على ترشيح السوداني لرئاسة الوزراء وليس هناك اعتراض واضح الا من قبل التيار الصدري وأضاف ان "الاطار التنسيقي اتفق على شخصية تتمتع بمقبولية كبيرة لدى الطبقة السياسية والشارع وليس هناك سلبيات في سيرة السوداني ولديه خبرة ميدانية في إدارةالدولة".وأوضح الموسوي ان "السوداني ليس قريب من المالكي او أي طرف اخر ولا يمتلك جنسية مزدوجة وتنطبق عليه شروط الصدر "لا شرقية ولا غربية"، مبينا ان اعتراض الصدريين ليس على المرشح بنفسه وانما بسبب اصرارهم على بقاء الكاظمي"، مؤكدا ان "جلسة البرلمان ستعقد والحكومة المقبلة ستمرر".ولفت الموسوي ان "رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي اصبح فعل ماضي ولن نقبل التجديد له لولاية ثانية لان حكومته كانت سبب كل المشاكل التي شهدتها العملية السياسية".وأكد ان "هناك جلسة في مجلس النواب غدا سيحضرها نواب الاطار التنسيقي ونواب اخرين لطرح البرنامج الحكومي للمرشح محمد شياع السوداني"، موضحا انه "سيحضر الاجتماع اكثر من مائة نائب لمعرفة البرنامج الحكومي والاطلاع عليه"، موجها "دعوة للكتل السياسية للاستماع الى برنامج السوداني الحكومي".
٤-بغداد/ شبكة أخبار العراق-
كشفت هيئة النزاهة الاتحاديَّة عن صدور قرارٍ برفع الحصانة عن أحد أعضاء مجلس النوَّاب للدورة الحاليَّة؛ بتهمة إحداث الضرر عمداً بالمال العام.دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن الـقرار، أشارت إلى أنَّ محكمة تحقيق الكرخ الثانية في بغداد أصدرت قرار رفع الـحـصانـة عن عضوٍ في مجـلـس الـنوَّاب للدورة الـحـاليَّة، كان يشغل منصب محافظ صلاح الدين الأسبق( احمد الجبوري)؛ على خلفيَّة الإضرار بدائرة صحَّة
المُحافظة.وأضافت الدائرة إنَّ رفع الحصانة جاء على إثر المعلومات المُثبتة في التقرير التدقيقيِّ الصادر عن وزارة الصحَّة، المُتضمِّن قيام محافظة صلاح الدين باستخدام الدرجات الوظيفيَّة الخاصَّة بدائرة الصحَّة في المُحافظة دون مُوافقتها.وأوaضحت أنَّ محكمة تحقيق الكرخ الثانية في بغداد استندت في قرار رفع الحصانة إلى المادة (340) من قانون العقوبات العراقي رقم (111 لسنة 1969) المُعدَّل.
٥-شفق نيوز.......
كشف ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، أن محمد شياع السوداني مرشح الإطار التنسيقي لمنصب رئيس مجلس الوزراء اجتمع مع عدد من النواب داخل البرلمان العراقي وشرح لهم برنامجه الحكومي في حال تسلمه للمنصب.وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون عارف الحمامي لوكالة شفق نيوز، إنه حالياً انعقد اجتماع في مبنى مجلس النواب يجمع السوداني مع عدد من النواب من كتل سياسية مختلفة من أجل شرح برنامجه الحكومي.وعقد الاطار التنسيقي الذي يضم قوى سياسية شيعية مساء أمس الأثنين اجتماعا تم بحضور كامل قياداته جدد خلاله تمسكه بـ"مرشحه الوحيد إلى رئاسة الوزراء، محمد شياع السوداني"، نافياً "كل ما يرد غير ذلك من شائعات" حول ترشيح رئيس مجلس الوزراء الأسبق حيدر العبادي.ويمر المشهد السياسي في العراق بمنعطف خطير منذ أن اقتحم أنصار التيار الصدري بزعامة رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر مبنى مجلس النواب في المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد، واعتصامهم فيه إحتجاجاً على ترشيح السوداني لمنصب رئيس الحكومة الاتحادية المقبلة، وانسحابهم منه بأمر من زعيمهم بعد اصطدام مسلح مع القوات الامنية وعناصر من الفصائل المسلحة.وكانت الكتلة الصدرية قد تحصلت على أعلى الأصوات في الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت في تشرين الأول من العام 2021 إلا أن مساعي زعيم التيار أخفقت في تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة جراء وقوف الإطار التنسيقي الشيعي بوجهها من خلال استحصال فتوى من المحكمة الاتحادية بما يسمى الثلث المعطل في عقد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية الممهدة لتسمية رئيس مجلس الوزراء.وانفرطت عُرى عقد التحالف الثلاثي بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني، وتحالف السيادة برئاسة خميس الخنجر، والتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر عقب استقالة نواب الكتلة الصدرية، وانسحاب التيار من العملية السياسية بأمر من الصدر.ويعيش المشهد السياسي وضعاً متأزماً وطريقاً مسدوداً لم يسبق له مثيل في تاريخ العراق حيث مرت أكثر من 300 يوم على الإنتخابات المبكرة من دون التمكن من تشكيل حكومة جديدة في البلاد، وبقاء حكومة تصريف الأعمال برئاسة مصطفى الكاظمي.وكان العراق قد اجرى في العاشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي انتخابات تشريعية مبكرة للخروج من أزمة سياسية عصفت بالبلاد بعد تظاهرات كبيرة شهدتها مناطق الوسط والجنوب في العام 2019 احتجاجاً على استشراء البطالة في المجتمع، وتفشي الفساد المالي والإداري في الدوائر والمؤسسات الحكومية، وتردي الواقع الخدمي والمعيشي مما دفع رئيس الحكومة السابقة عادل عبد المهدي إلى الاستقالة بضغط شعبي.وما ان تم اعلان النتائج الاولية للانتخابات حتى تعالت أصوات قوى وأطراف سياسية فاعلة برفضها لخسارتها العديد من المقاعد، متهمة بحصول تزوير كبير في الاقتراع، وهو ما نفته السلطات التنفيذية والقضائية، في وقت أشادت به الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بنزاهة العملية الانتخابية.
٦-سكاي نيوز.....
الأزمة السياسية تلقي بظلال قاتمة.. عراقيون يدفعون ثمنا غاليا.......تكافح القدرة الشرائية للعراقيين للصمود في مواجهة المتغيرات الاقتصادية من جراء الأزمة السياسية الراهنة، وعدم تشكيل الحكومة الجديدة، التي ستدير الاقتصاد، وتستثمر المداخيل الوفيرة من مبيعات النفط.ومنذ إجراء الانتخابات النيابية في أكتوبر الماضي، يعيش العراقيون على وقع خلافات سياسية طاحنة بين قوى الإطار التنسيقي المدعوم من إيران والتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر بسبب ملف تشكيل الحكومة.لكن الخلافات السياسية انعكست على الجانب الاقتصادي للمواطنين بسبب عدم إقرار الموازنة المالية وتركز الأموال بيد المصارف دون وجود آليات لضخها في جسم الاقتصاد ما يعني تحريك الركود الهائل.
ضربات مزدوجة

ويرى النائب السابق في البرلمان العراقي يونادم كنا أن القدرة الشرائية للعراقيين، تلقت ضربات مزدوجة خلال السنوات الماضية، بسبب الأزمات المتلاحقة، مشيراً في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية" إلى ضعف الرقابة وتراكم المشكلات.

شكّل تغيير سعر صرف الدولار أمام الدينار صدمة بالنسبة للسوق، خاصة الفئات الهشة والفقيرة.
انخفضت القدرة الشرائية لدى عامة السكان بنسبة 25 بالمئة بسبب سعر صرف الدولار، فيما ارتفعت تلك النسبة لبعض المواد الطبية مثلاً.
غياب الرقابة المالية على السوق والدوائية وهو ما ساهم برفع الأسعار دون وجود آليات محددة لضبطها، أو تدخل من قبل الجهات المعنية لمواجهة ذلك.
الانسداد السياسي ضرب التنمية الاقتصادية، بسبب عدم تشريع قانون الموازنة، وإطلاق التعيينات والعقود الجديدة.
لم تتلق بعض المدن والمحافظات حصتها المالية السنوية بشكل كامل، بسبب هذا الوضع، ما انعكس على ملف البطالة، والتأثير على الطبقات الفقيرة.
يشهد العراق الآن ركوداً عاماً في أغلب القطاعات مثل الزراعة والصناعة والاستيراد وغيرها، وفق النائب السابق.
ضربات مزدوجة

ويرى النائب السابق في البرلمان العراقي يونادم كنا أن القدرة الشرائية للعراقيين، تلقت ضربات مزدوجة خلال السنوات الماضية، بسبب الأزمات المتلاحقة، مشيراً في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية" إلى ضعف الرقابة وتراكم المشكلات.

شكّل تغيير سعر صرف الدولار أمام الدينار صدمة بالنسبة للسوق، خاصة الفئات الهشة والفقيرة.
انخفضت القدرة الشرائية لدى عامة السكان بنسبة 25 بالمئة بسبب سعر صرف الدولار، فيما ارتفعت تلك النسبة لبعض المواد الطبية مثلاً.
غياب الرقابة المالية على السوق والدوائية وهو ما ساهم برفع الأسعار دون وجود آليات محددة لضبطها، أو تدخل من قبل الجهات المعنية لمواجهة ذلك.
الانسداد السياسي ضرب التنمية الاقتصادية، بسبب عدم تشريع قانون الموازنة، وإطلاق التعيينات والعقود الجديدة.
لم تتلق بعض المدن والمحافظات حصتها المالية السنوية بشكل كامل، بسبب هذا الوضع، ما انعكس على ملف البطالة، والتأثير على الطبقات الفقيرة.
يشهد العراق الآن ركوداً عاماً في أغلب القطاعات مثل الزراعة والصناعة والاستيراد وغيرها، وفق النائب السابق.
نفقات محدودة

لغاية الآن تلتزم الوزارات العراقية، بخطة إنفاق محدودة، دون القدرة على ضخ المزيد من الأموال لإنشاء المشاريع الاستثمارية، وهو ما ساهم بتصاعد البطالة في صفوف الشباب، خاصة العاملين في مجال قطاع المقاولات والمرتبطين بالمشاريع ذات الإحالات الحكومية.وتدرج الحكومة العراقية، المشاريع الاستثمارية، ضمن قوانين الموازنة، حيث لم يتمكن البرلمان من إقرار موازنة العام الحالي بسبب الخلاف بين الكتل السياسية وتعطل أعمال مجلس النواب، لعدة شهور.كان آلاف العراقيين يعملون في مجال المشاريع الاستثمارية، التي تنشئها الحكومة، لكن أعمالهم تعطلت بسبب عدم صرف السلف التشغيلية، فضلاً عن توقف إقرار مشاريع جديدة، بما يسهم في استقطاب المزيد من اليد العاملة.وتشهد الأسواق في العراق، ركوداً ملحوظاً، إذ تقتصر أغلب المشتريات على المستلزمات الضرورية، مثل الخضر واللحوم والخبز، فيما يشكو تجار الكماليات والمستلزمات الأخرى مثل الذهب والمواد المنزلية من ضعف الإقبال وتأثر مبيعاتهم.

أزمة الدولار

شكل خفض العملة المحلية أمام الدينار، ضربة أخرى للفئات الفقيرة، التي تضررت جرّاء هذا التغيير، بسبب انخفاض قيمة العملة، واعتماد العراق على المواد المستوردة، وهي خطة حكومية، جاءت بهدف تعزيز الإنتاج المحلي.
في عام 2020 عدل البنك المركزي العراقي سعر صرف العملة الأجنبية (الدولار الأميركي) لتكون 145 ألف دينار مقابل كل 100 دولار، عازيا ذلك إلى سد فجوة التضخم في ميزانية 2021 بعد انهيار أسعار النفط العالمية، بسبب تداعيات أزمة كورونا.
في مسعى لمواجهة غياب الموازنة المالية، أقر البرلمان العراقي، في يونيو الماضي، قانون الأمن الغذائي، وهو بمثابة موازنة مالية مصغرة جاءت لتدارك أزمة تأخر إقرار الموازنة، في ظل حاجة البلاد إلى إنفاق واسع لتمويل الدوائر الرسمية، مع وجود أبواب صرف ما زالت تنتظر التشريعات النافذة.
تشير توقعات صندوق النقد الدولي، إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للعراق خلال الأعوام الخمسة المقبلة.
ذكر الصندوق، الاثنين، على موقعه الإلكتروني، أن "الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للعراق سيرتفع خلال الأعوام الخمسة المقبلة"، مبينًا أن "النسبة السنوية للعام الحالي ستبلغ 9.5 بالمئة".
أضاف الصندوق، أن "النسبة ستتراجع إلى 5.7 في العام المقبل، بينما سيشهد العام 2024 تحقيق العراق نسبة نمو بالناتج المحلي الإجمالي تبلغ 2.7 بالمئة، لتتراجع في العام 2025 إلى 2.6 بالمئة على أساس سنوي، لتستقر عندها بالعام 2027".
٧-سكاي نيوز..........الأخبار العاجلة
l قبل 1 ساعة
أردوغان يتحدث عن اتفاق روسي أوكراني.. ونوايا بوتن
l قبل 1 ساعة
بوتن: علاقات الصداقة مع مصر تسمح بتطوير الشراكة معها ونعمل على إنجاز مشروعات كبيرة معها
l قبل 1 ساعة
بـ"فيديو محرج" قبل جنازة إليزابيث.. ترودو في عين العاصفة
l قبل 2 ساعة
بوتن: لا يمكن القبول بمحاولات الهيمنة الدولية التي تقوم بها بعض الأطراف
l قبل 3 ساعات
خلال هجومها المضاد.. أوكرانيا تباغت روسيا بـ"غنائم الحرب"
l قبل 3 ساعات
ميغان ماركل تقدمت بطلب "شجاع جدا" للملك تشارلز
l قبل 5 ساعات
وزير الخارجية الهنغاري يدعو الاتحاد الاوروبي إلى عدم فرض عقوبات جديدة على روسيا
مع تحيات مجلة الكاردينيا

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1141 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع