بريقُ الحبِّ

الهام زكي

بريقُ الحبِّ

من بريقِ الحبِّ في عينيكَ
ومن بسمةٍ نديةٍ على شفتيكَ
أسدلتُ ستارَ الحزنِ كلَّهُ
وروحي نامتْ بين يديكَ
والأحلامُ حطتْ على كتفيكَ
يا مَنْ أغريتَني بمودةٍ
وحبٍّ طاغٍ غيَّرَ ما فيَّ
وليَّنَ قلبيَ العصيَّ
صارَ يردِّدُ مواويلَ الحبِّ
ودموعُ الفرحِ في عينيَّ
وكم سألتُ الروحَ عنكَ
فأجابتْ مسرعةً
بأنَّكَ فجرٌ بالعطايا مُثمرٌ
وروضٌ في حياتي مُزهرٌ
وأنكَ الحبُّ الكبيرُ
الذي أثمرَ زهوراً في يديَّ
يا من أدخلَ السرورَ إليَّ
وراحةَ بالٍ منذُ أمدٍ
كنتُ أنشدُها
أ كثيرٌ عليكَ حبِّي ووفائي
وكلُّ ما لديَّ؟

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

524 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع