الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - أخيالٌ كان

أخيالٌ كان

الهام زكي

أخيالٌ كان

أخيالٌ كان أم صحوةٌ
تشاغلُ الروحَ
بحبٍ ليلَ نهار
ونعيمٌ يملأُ الفؤادَ
غبطةً
ولهفةً في الانتظار
وبهمسٍ رهيفٍ
راح يدنو وهو بين
أطيافِ السعادةِ
ولذيذ الانبهار
ومع الغرامِ يسرحُ
في انتشاءٍ وافتخار
والليلُ قد صار
براقا جميلا
والدجى في غيابٍ
وانصهار
والعين لا تبصرُ سوى
الدرَ المكنونَ
في قلبِ المحار
ومن عذبه الهمومُ
انحسرت
وأصبحت توافهاً وصغار
لم يكن حلماً أو خيالا
بل حقيقةَ حبٍ
في نموٍ وازدهار
حبٌ جميلٌ مشرقٌ
كإشراقِ الشمسِ
لا يخفى عن الأبصار
فكيف نشكو من الهوى
وهو للروحِ نعيمٌ
ومن جوانبه
تشعُ
المصابيحُ والأنوار

26 / 11 / 2018
السويد

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

694 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع