ماذا يحدث في أوروبا؟ رئيس وزراء بلجيكا يستقيل

أوروبا يمينية.. خارطة سياسية جديدة تتشكل في القارة العجوز

إيلاف من بروكسل: استمر "الطوفان اليميني" في اجتياح أوروبا، فقد تصدر اليمين الإسباني انتخابات البرلمان الأوروبي متقدما بفارق ضئيل عن الاشتراكيين بزعامة رئيس الوزراء، واستقال رئيس وزراء بلجيكا، وتم حل البرلمان الفرنسي.

فقد قدم رئيس وزراء بلجيكا ألكسندر دي كرو استقالته بعد هزيمة حزبه حزب "الليبراليين والديمقراطيين الفلمنكيين" (Open Vld) في الانتخابات الأوروبية، ومع فرز ما يقرب من 90 % من الأصوات، حصل حزب دي كرو حاليا على 5.9 بالمائة من الأصوات في الانتخابات الفيدرالية.


استقالتي جاهزة لكننا سنعود
وقال رئيس الوزراء البلجيكي: "غدا سأستقيل من منصبي كرئيس للوزراء، لكن الليبراليين أقوياء، وسوف نعود".

استقالة رئيس الوزراء البلجيكي ليست أمرا جديدا، فمن الشائع في بلجيكا أن يستقيل رئيس الوزراء بعد الانتخابات، ليسهل على الملك عقد مشاورات لتشكيل حكومة جديدة، ومع ذلك، ينبغي على رئيس الوزراء أن يحتفظ بمنصبه مؤقتا.


حل البرلمان الفرنسي
وفي السياق ذاته، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد حل البرلمان وتنظيم انتخابات تشريعية جديدة بعد فوز اليمين المتطرف الفرنسي في الانتخابات الأوروبية بفارق كبير بينه وبين معسكر الغالبية الرئاسية.

وفي انتخابات البرلمان الأوروبي، تصدر حزب الشعب الأوروبي، أكبر حزب في البرلمان الأوروبي، وهو يدعم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، نتائج الانتخابات وفقا لأحدث بيانات مسح اقتراع الناخبين.


وأفادت البيانات التي نشرتها بوابة نتائج الانتخابات الأحد، أن حزب الشعب الأوروبي سيحصل على 181 مقعدا من أصل 720 مقعدا في البرلمان الأوروبي الجديد.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

865 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع