رثاء لزوجتي الحبيبة جنان

     

         رثاء لزوجتي الحبيبة جنان

ماذا اقول ياجنان .!
أأقول وداعاً ! لا .. لن ..فوداعك مر علقم . .. ولمن استودعك ؟ ألمن خطفوك مني ، لا ..لن
أأقول لماذا تركتيني لوحدي في اخر ايام عمري في بلاد الغربة ، وانت الحبيبة الوحيدة كنت لي ! لا .. لن ..لأنك أُرغمت على الرحيل .
أتدرين ماذا أقول ياجنان ؟ سأقول :
ليالي بعد الظاعنين شكول
طوال وليل العاشقين طويل
وما عشت من بعد الاحبة سلوةً
ولكنني للنائبات حمول
سنحاول الصبر عليك ياغالية وأم فلذات فؤادي وعزيزة قلبي ورفيقة عمري وصديقتي الوفية الشريفة والوطنية الحقة التي شاركتيني مبادئي ومعتقداتي حيث كانت مباديء العروبة السامية اضافة لمحتدك الاصيل هي التي من ساهمت بشراكتنا الحياة واسست لبناء قادمنا منذ التقينا في كلية الحقوق .
سأتذكر ياجنان اخلاقك النبيلة وادراكك الواسع وطيبتك اللا محدودة وقوتك البالغة لمقاومة المرض العضال بكل خبثه ، واصرارك وبعناد على استمرار حياتنا معاً رغم ما ألم بك .
لقد كان لك الفضل ياجنان في بناء اسرتنا وتربية بناتنا اللواتي تجمعن من البقاع البعيدة لرعايتك والاهتمام بك والبقاء معك ومعي في الجناح المخصص لك بالمستشفى ليل نهار وانتي في الاحتظار . لقد تركتينا بعد منتصف ليلة ٢٦ / ك٢ ٢٠٢٠ في لوعةٍ ما بعدها لوعة واصبح ما انجبت الان سنداًلي وعوناًلي بعدك ، فشكراً لك على ما رزقتيني على هذه الهدايا الثمينة الوفية المخلصة لنا .
جنان الحبيبة
كنت معي وستبقين في كل لحظة وبكل خطوة حتى يتحقق لقائنا مجدداً ، فالدموع لا تكفي لفقدك والعقل لا تفارقه صورتك الرائعة والابتسامة بعدك اصبحت مستحيلة ومكانك موحش جدا بدونك .
لقد حاولنا ياجنان ان نبقى معاً لآخر العمر والمشوار ولكن القدر قد باغتنا بسرعة خطفك من دون حيلة لي أمامه .

حبيبتي أم ألاريام
دعواتي من الأعماق ان يكون لك مكاناً جديداً جميلاً في مثواك الاخير مثلما هيئتي لنا جنة على الارض بحنانك وحبك وعشرتك ومبادئك واخلاقك واصالتك يافاضلة 

احببتك ياجنان زوجةً هي لي وطن وبالغربة خاصة .
وان الشوق بعد الموت ياجنان لا يطاق ولا يمكن للكلمات ان تعبر حقاً عن الحال بعدك وهكذا ليس لنا الا الصبر .
زوجتي الحبيبة جنان

انت في القلب دوماً يا أم الغاليات ريم ، أسيل ، تمارا ، علياء و سرى ، فنامي قريرة العين ياغالية وستتدبر الامور كما ترغبين ونعدك سنكون عندها ولها ومن أهلها .
وحتى التقيك لك كل حبي

زوجك
نعمه فارس

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

578 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع