"تحايل وغضب وطرد".. ينهي قصة بنزيمة مع فرنسا!

            

 دبي - عبدالملك الجزولي:بعد مرور 565 يوما على ضمه مجددا إلى قائمة منتخب فرنسا الأول لكرة القدم، عقب أزمته الشهيرة، قرر كريم بنزيمة اعتزال اللعب الدولي، بعد يوم من خسارة منتخب بلاده لنهائي كأس العالم 2022 أمام الأرجنتين.

ونشر بنزيمة "35 عاما" عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة له بقميص منتخب فرنسا، معلقا: لقد بذلت الجهد والأخطاء حتى وصلت إلى ما أنا عليه اليوم وأنا فخور لذلك. وأضاف: كتبت قصتي ونهايتها.

وغاب مهاجم ريال مدريد الحاصل على جائزة الكرة الذهبية 2022 عن مونديال قطر بسبب الإصابة، إذ اضطر إلى مغادرة معسكر "الديوك" قبل يومين من أول مباراة لفرنسا في النهائيات.

وأثار قرار استبعاد بنزيمة من معسكر فرنسا العديد من ردود الأفعال، وتطرقت التقارير الإعلامية إلى وجود أزمة بينه وبين المدرب ديدييه ديشان، الذي فضل عدم استمراره وطلب منه الخروج من المعسكر.

        

وبدأت القصة في الفترة الماضية، عندما كان بنزيمة يستعد لخوض ثاني مونديال في مسيرته الاحترافية عقب نهائيات البرازيل 2014، حيث تعرض للإصابة في مران مسائي، وفي صباح اليوم التالي أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم استبعاده من قائمة المنتخب في كأس العالم.

وقال بنزيمة عبر حساباته الرسمية على شبكات التواصل الاجتماعي: لم أستسلم في حياتي أبدا، ولكن الليلة يجب أن أفكر في الفريق كما أفعل دائما، وعلي أن أترك مكاني لشخص يمكنه مساعدة فريقنا في تحقيق كأس العالم، وشكرا لكم على كل رسائل الدعم.

ورغم استبعاد بنزيمة، أعلن ديشان في مؤتمر صحافي أنه لن يستدعي لاعبا بديلا لنجم ريال مدريد، وسيكتفي بالموجودين في القائمة، وأضاف: أنا حزين للغاية من أجل كريم الذي جعل كأس العالم هدفا كبيرا له.

وبدأت الحكاية الجديدة لبنزيمة مع ديشان هذه المرة، عندما عاد إلى تدريبات ريال مدريد في منتصف ديسمبر الجاري، وظهر بكامل جاهزيته وشارك مؤخرا في مباريات ودية مع نادي العاصمة الإسبانية.

وكان يطمح الهداف الفرنسي في قيادة منتخب بلاده بالمونديال، خاصة أنه غاب عن 9 من آخر 15 مباراة لريال مدريد من أجل الوصول إلى أفضل جاهزية في العرس العالمي.

وعقب تعرضه للإصابة العضلية قبل كأس العالم، اتجه بنزيمة إلى قضاء عطلة في جزيرة ريونيون، قبل العودة إلى تحضيرات ريال مدريد للمباريات المتبقية بعد المونديال، ولدى سؤال ديشان عن بنزيمة الذي ما زال مسجلا إداريا في اللائحة الرسمية للمنتخب قال متوجها إلى الصحافيين عشية المواجهة ضد تونس في الجولة الثالثة: تبحثون عن أمور ما هنا. هذه أمور لا تشغل بالي، لا أدري من قال ماذا وأين ولماذا.

وتابع: تناقشت مع كريم بعد رحيله، تعرفون جميعا وضعه والمدة الزمنية التي يستغرقها تعافيه من الإصابة. أنا أهتم فقط باللاعبين المتواجدين هنا.

وفي ذات اليوم الذي واجهت فيه فرنسا منتخب إنجلترا ضمن ربع نهائي المونديال، عاد بنزيمة إلى تدريبات ريال مدريد وشارك بجاهزية تامة في المران.

اندلعت الشرارة الأولى داخل معسكر "الديوك" في 19 ديسمبر الجالي، عندما قالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن ديشان لم يصبر على بنزيمة الذي كان بمقدوره المشاركة مع المنتخب في دور الـ 16، وأنه كان سيصل إلى الجاهزية المطلوبة مطلع الشهر الجاري، والدليل أنه عاد إلى مدريد بحالة ممتازة.

وأضافت الصحيفة: ديشان لم يمنح بنزيمة المزيد من الصبر، وكان من الممكن أن يتعامل مع موقف بنزيمة بطريقة مختلفة تماما.

جاء تقرير "ماركا" بعد أيام من التقرير الذي نشرته "ليكيب" الفرنسية، التي أشارت إلى أن رحيل المهاجم كريم بنزيمة عن معسكر المنتخب الفرنسي بسبب إصابته جعل الفريق أكثر "حرية واتحادًا"، وساهم في زيادة المشاعر الإيجابية داخل صفوف الفريق.

ولفتت "ليكيب" إلى أن مبابي بات سعيدا بعدما أصبح القائد الفعلي للمنتخب، وألقيت الضغوط على عاتقه، وجيرو مرتاح لضمانه التواجد أساسيا، كما لم يستقبل بنزيمة عند عودته من الفحوصات سوى ماركوس تورام المقرب منه، ولا توجد مشاعر حزن جراء غيابه.

عقب فوز فرنسا على المغرب في نصف النهائي، فاجأ ديشان المتواجدين في المؤتمر الصحافي، عندمل سئل حول إمكانية انضمام بنزيمة إلى قائمة الفريق في النهائي، ورد المدرب الفرنسي بـ "التأفف"، قائلا: أفضل الانتقال إلى السؤال التالي.

رفض بنزيمة دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي أراد اصطحاب عدد من اللاعبين الفرنسيين الذين غابوا عن المونديال بسبب الإصابة، لحضور النهائي أمام الأرجنتين.

ونشر كريم صورة له عبر حساباته الرسمية، وكتب: لست مهتما.

وأعاد نشر صورة له أثناء حصوله على الكرة الذهبية مع زيدان، علما أن الأخير رفض قبول دعوة ماكرون لحضور النهائي.

كما زعمت "ليكيب" أن العلاقة متوترة بين بنزيمة والجهاز الفني بقيادة ديشان ولا يوجد أي تواصل بينهما، إضافة إلى أن المهاجم كان غاضبا من الجهاز الطبي بسبب تعامله مع إصابته، وألقى باللوم على ديشان بسبب الحصة التدريبية الشاقة التي سبقت إصابته بيوم.

وأفادت الصحيفة الفرنسية أيضا أن بنزيمة أراد البقاء في قطر للشفاء من الإصابة والتواجد في الأدوار المتقدمة، لكن ديشان لم يرغب في ذلك، وطلب منه المغادرة في أسرع وقت.

وقبل عودته يونيو 2021، غاب بنزيمة عن منتخب بلاده منذ 2015، في أعقاب فضيحة الابتزاز الشهيرة، وقال في 2016 عندما استبعده ديشان من قائمةكأس أوروبا أن المدرب خضع لضغوط "العنصريين" في فرنسا.

وبدأ بنزيمة مسيرته الدولية في 2007 وشارك في بطولة أوروبا في 2008 و2012 بجانب كأس العالم 2014 لكنه غاب عن بطولتين كبيرتين تاليتين بسبب فضيحة الابتزاز وخلافات مع ديشان، وسجل 37 هدفا في 97 مباراة دولية.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

562 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع