الفنان قحطان زغير: أنا غائب عن التلفزيون بسبب رداءة النصوص الدرامية والكوميدية

 

   

تتواصل في عمان فعاليات مهرجان المسرح الأردني التاسع عشر، وقد شاركت فرقة مسرح بغداد للتمثيل في المهرجان بتقديم مسرحية "جلسة سرية" من تأليف الأديب الفرنسي جان بول سارتر وإعداد وإخراج علاء قحطان وتمثيل مجموعة من الفنانين الشباب وهم هشام جواد وحيدر جمعه وريتا كاسبر واحمد مونيكا واحمد إبراهيم.

الفنان قطان زغير الذي ترأس الوفد العراقي المشارك في المهرجان، أعرب عن أسفه ذلك أن جميع المشاركات العراقية في هذه المهرجانات كانت على حساب الفنانين الخاص بسبب عدم وجود تخصيص مالي من قبل وزارة الثقافة لمثل هذه النشاطات، داعيا وزير الثقافة سعدون الدليمي للالتفات إلى معاناة الفنانين والاهتمام بهم.

الفنان قحطان زغير تحدث لبرنامج نوافذ مفتوحة عن آخر أعماله الفنية وجديد فرقة مسرح بغداد، حيث تستعد الفرقة مسرح بغداد للمشاركة في المهرجان الدولي لمسرح الطفل الذي سيقام في تونس قريباً، بمسرحية " نوره والفاكهة المسحورة " وهي من تأليف الكاتب فالح حسين عبد الله وإخراج حسين على صالح.

         

وقال الفنان قحطان زغير الذي يؤدي إحدى الأدوار الرئيسة في المسرحية: إن المسرحية تربوية ويشارك فيها نخبة من الفنانين منهم، زينب فؤاد, وشهرزاد شاكر, وقاسم السيد, وجمال الشاطئ, ومهند مختار.

وأوضح زغير انه شارك وأعضاء فرقة مسرح بغداد الشهر الماضي في مهرجان الناظور الدولي للطفولة الذي أقيم في المغرب وشاركت فيه فرق مسرحية مختصة بالطفل من عشرين دولة عربية وأجنبية.

وأضاف: تمثلت مشاركة العراق في المهرجان بمسرحية " اليس في بلاد العجائب "وهي من تأليف الكاتب الفرنسي لويس كارول وإعداد وإخراج حسين علي صالح  وتمثيل ألاء نجم وصادق عباس وريهام, وبين زغير أن المسرحية حازت على جائزة أفضل ممثل وممثلة في المهرجان.
وحول أخر أعماله التلفزيونية قال زغير: أنا غائب عن التلفزيون منذ فترة بسبب رداءة النصوص الدرامية والكوميدية التي عرضت عليَ وآخر الأعمال التي شاركت فيها هما مسلسلين الاول كوميدي حمل عنوان "شندل ومندل" والثاني درامي بعنوان "دخان الجداول"، وأعرب الفنان عن ندمه للمشاركة في مسلسل "شندل ومندل" الذي ظهر على الشاشة بشكل متردي من حيث الإخراج والتصوير والإنتاج.

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

691 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع