يـا لِــيـتَهَا ألـقـتْ تَحِــيَّتَها

 عبدالناصر عليوي العبيدي

يــا لِــيـتَهَا ألـــقــتْ تَــحِــيَّتَها

فــي بَــسْمَةٍ حَيرَى مع الوَمَأِ
جَــادَتْ بِــهَا حَــسْنَاءُ كالرَّشَأِ
-
عــينانِ كــالشَّطّينِ تَــغمِزُنِي
حــيثُ اِلــتقتْ عينايَ بالخطأِ
-
قــدْ فــجَّرَتْ في الصدرِ قُنْبُلَـةً
كــالكَمْءِ فــجَّ الأرضَ بــالْـكَلَأِ
-
عَــينٌ لــجرحِ القلبِ قد نَكَأَتْ
والــجرحُ مُــعتادٌ عــلى النَكَـأِ
-
أصبحتُ كالعصفور في مطـر
يَـــرْنُــو لــعــينيها كــمُــلْتَجَأِ
-
كَــرِيشَةٍ فــي قَــلْبِ عَــاصِفَةٍ
مــاعُـدْتُ ألْــقَى دَرْبَ مُبْتَدَئي
-
هَــيّا اسْكُني في كُنْهِ أَورِدَتِي
فَــالقَلْبُ قــد عَانَى مِنَ الصّدَأِ
-
عِــندِي مِــنَ الأَحزَانِ مَمْلَكَةٌ
هيّا ادخلـي في أَرضِهَا وَطِئِي
-
فَــرَشْــتُ أهــدابــي لــغَالِيَتِي
نَــامِي عــلى الأَجفَانِ واتَّكِئِي
-
يـــا شــعلة لــلنار يــا قــبسا
ذوبـي بــماء العين وانْطَفِئِي
-
إنْ كــنتِ تَرتَابِينَ مِن عَسَسٍ
هــيّا ادْخُــلِي لـلقلبِ واختَبِئِي
-
يــافــتنةٌ لــلقلبِ قــد حَــكَمَتْ
بَـاتَتْ كــما بَــلْقِيسُ فــي سبأِ
-
يــالِــيـتَهَا ألـــقــتْ تَــحِــيَّتَها
فــي نَــظرةٍ عَجْلى على المَلَأِ
-
لــعــلَّهَا تُــحْيِي بِــها حَــرَضًا
كـالماءِ إنْ جَاءتْ على الظَّمأِ
-
أدْرَكْـتُ أنِّي صِـرتُ مُحتَضَراً
تُــتْــلَى عــلـيَّ سُــورَةُ الــنبأِ
-
هــلْ نَــظرةٌ مــرّتْ مُصَادَفـةً
تُــرْدِي بــبَئْرِ الــحبِ لــلحمأِ
---------

 

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

608 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع