حب بوشكين للقرآن

 

 

بقلم - إيمان ألبستاني


 
ألكسندر بوشكين



منذ حوالي قرنين من ألزمان أهدى ألشعب ألروسي للعالم نبوغ بوشكين ألساطع , ألذي أعتبره أحد ألادباء ألروس ( هدية مقدسة ) وقد ظهر إبداع

بوشكين كمرحلة جديدة في ألمعرفة ألفنية للحياة وسببت أعماله ألازدهار ألعارم للأدب ألروسي في ألقرن ألتاسع عشر
* أهم خاصية لأدب بوشكين هي عالميته * وقد ظهرت هذه ألخاصية
بأشكال مختلفة أكثرها بروزاً مقدرته ألمدهشة على فهم وتقمص روح ألشعوب ألمختلفة وبراعته في معالجة ألمشاكل ألانسانية من موقع ألخبرة ألوطنية وحسب ألمتطلبات وألشروط ألتاريخية
كان عالم بوشكين ليس فقط روسياً فقد تعرف منذ صباه على ألشعراء ألقدامى , حفّزه شكسبير على ألبحث عن طريقة لأنشاء مسرح شعبي , أنجذب ألى أشعار بايرون ألكئيبة , أكتشف فولتير ونجذب لأشعار شينييه , قرأ كل نظم لجوته وقدّر عالياً ألشاعر ألفارسي سعدي شيرازي , سحره أيضاً ألقران ألكريم بتعابيره ومعانيه وقصصه فترجم بعض آياته

                     
ولد ألكسندر بوشكين عام ١٧٩٩ في عائلة نبيلة  وماأن بلغ ألثانية عشرة من عمره حتى أُدخل ألى مدرسة ( ألليسية ) ألتي أفتتحت في ألقرية ألقيصرية قرب لينينيغراد ( سميت حالياً مدينة بوشكين ) وألتي لا يدخلها إلا أبناء ألنبلاء . وبعد أن تخرج منها أرسل في عام ١٨١٧ للعمل في مجموعة ألشؤون ألخارجية , وهناك أنتسب إلى أحدى ألجماعات ألادبية ألسرية وأخذ يكتب أشعار سياسية فنفاه ألقيصر إلى ألجنوب للعمل مع ألجيش ألروسي ألذي يحارب في ألقوقاز
وقد أمتد نفيه ألجنوبي أربعة أعوام وعدة أشهر في ألقوقاز وثلاث سنوات في مولدافيا وسنة في أوديسا وألقرم حيث كان يسكن فرع من ألتتار , في هذه ألفترة أختلط بالعديد من ألشعوب خاصة شعوب ألقوقاز وألشركس وألشيشان وشعوب مولدافيا ومنهم ألغجر
بعد ذلك تحول ألمنفى من ألجنوب إلى ألشمال ألتي يملكها والده وتحت رقابته , وبعد أن تخلص من هذه ألرقابة أستطاع خلال سنتين أن يبدع ألكثير وأن يكمل بعض ما بدأه في ألجنوب , لكن سرعان ماأستدعاه ألقيصر للتحقيق معه في علاقته بالثوار ألديكابريين . وما أن تمت تبرئته من تهمة ألمشاركة في ألثورة , مع أنه كان صديقاً لكثير من ألثوار لقائمين بها حتى حصل على حريته ولكن قيصر أقام نفسه رقيباً على إنتاجه .
 

هنا تزوج بوشكن وتمكن بعد جهد من إصدار صحيفة ( ألعصري ) ونشر ألكثير من إنتاجه بعد إدخال ألتعديلات ألتي طلبها ( ألقيصر ) لكن ألمضايقات ظلت تلاحقه خاصة من حاشية ألقيصر , وقد كان لغنّج زوجته ألاثر ألسيء فأضطر في ألنهاية أن يطلب مبارزة أحد ألاجانب ألذي يثير ألشائعات عنها ويلاحقها , وكانت بنتيجة ألمبارزة إصابته أصابة بليغة , وبعد يوم من ألمعاناة لفظ ألشاعر ألكبير أنفاسه بين عائلته وأصدقائه وجمهور كبير من عامة ألناس تجمعوا عند باب بيته
وقد أنتهت حياة هذا ألشاعر قبل أن يكمل عامه ألثامن وألثلاثين تاركاً ألكثير من إنتاجه غير مكتمل  وعلى ألرغم من ذلك فقد أحتل مكانة متميزة بين شعراء زمانه منذ ألبداية ثم أصبح أعظم شاعر روسي حتى ألان
 
(قبسات من ألقرآن)
مجموعة قصائد ترجم فيها بوشكين عدداُ من الآيات القرآنية ترجمة حرة , وقد كتبها في بداية نفيه إلى ألريف الروسي عام ١٨٢٤ , ووجد فيها أمثلة وعبارات ناسبت نفسيته وألظلم الواقع عليه من القيصر والمجتمع الارستقراطي في ذلك الوقت , وهذا واضح من الآيات التي أختارها , أهدى ألقصائد لجارته في ألمنفى ( ب . أ . أوسيبوفا ) ألتي لجأ إلى عائلتها هرباً من رقابة والده
قبسات من القرآن
مهداة إلى : ب أ أوسيبوفا
مطلع سورة الفجر :  وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ * وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ * هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ }
مطلع سورة الضحى : وَالضُّحَى * وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى * مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى * وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى * وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى * أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى * وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى * وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى * فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ * وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ * وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ }
- ١ –
أقسم بالشفع وألوتر
أقسم بالسيف وبالحرب ألمحقّة
أقسم بنجمة الصباح
أقسم بصلاة المساء
**********
لا , أنا لم هجركَ
من ترى في ظل الطمأنينة
أدخلت , محباُ شخصه
**********
وحميت من العسف المبين ؟
ألست أنا يوم السغبِ
من سقاك مياهاً صحراوية ؟
ألست من أعطى لسانك
سلطاناً عظيماُ على ألعقول ؟



تشجع واهجر الباطل
اتبع بشجاعةٍ طريق الحق
احب اليتامى وقرآني
عظ مرتعشاَ الخلق



الأية ٣٢ - الآحزاب : يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ ۚ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا
يانساء النبي الطاهرات
أنتن عن كل النساء مميزات
شديد عليكن ظل النقيصة
في الظل الجميل للسكينة
عشن بتواضع , فرضّ عليكن
أيتها العذارى الحجّاب



احفظن القلوب الآمينة
جديرات بالحنان محتشمات
كي لا تلامس وجوهكن
نظرات الأرذال الماكرة



الآية ٥٣ - ألآحزاب : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَىٰ طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَٰكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ ۚ إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ ۖ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ ۚ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ۚ ذَٰلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ۚ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا ۚ إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا
وأنتم ياضيوف محمد
متقاطرين إلى أماسيه
احترسوا ألا تكدر
بهارج الدنيا نبيي
في الشباب أفكار تقىّ
هو لا يحب المتبهرجين
ولا كلام المتكبرين والفارغين
شرفوا مأدبته بخضوعٍ
وبعطفٍ عفيفِ
جواريه الفتيات

مطلع سورة عبس : { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ عَبَسَ وَتَوَلَّى * أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى * وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى * أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى * أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى * فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى * وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى * وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى * وَهُوَ يَخْشَى * فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى }
متكدراً تجهم النبي
مستمعاَ للضرير عن قرب
تولّيتَ , وهو لم يقرب رذيله
إن هذا ليجعله بحيرة


أُعطيتَ من الكتاب السماوي
يانبي سجلاً , وليس للمتمردين
أقم القرآن في سكونٍ
غير داعٍ الكافرين


لأي شيء يتكبر الانسان ؟
ألأنه عارٍ على الدنيا ظهر
أم لأنه تنسم الهواء حيناَ
أم لأنه يموت ضعيفاَ , كما أنه ضعيف ولد ؟


هل لأن الله يميته
ثم يبعثه بأرادته ؟
أم لأن السماء تحفظ أيامه
سواءً في الأفراح أم في ألزمن ألعصيب ؟
*********
هل لأنه منحه الثمار
والقمح والتمر والزيتون ,
مباركاً أعماله ,
والحدائق والتلال والحقول ؟
**********
لكن الملاك ينفخ في البوق مرتين ,
فيدويّ على الأرض رعد السماء
فيهرب الأخ من أخيه
ويتبرأ الابن من أمه
*************
كل شيء أمام الله يحضر
مشدوهاً بالرعب
ويتهاوى الكافرون
يلفهم الغبار واللهب
************
الآية ٢٥٨ - من سورة البقرة : أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
قديماً , ياقدير , توهم
جبارُ أن يباريك
بجنونٍ , مليئاً بالغرور ,
ولكن يارب طوّعته
أنتَ قلتَ : أنا أهب الدنيا الحياة
وأعاقب الأرض بالموت
على الجميع راحتي مرفوعة
أنا كذلك , قال هو , أمنح الحياة
وأعاقب بالموت ايضاً
معك يارب أنا متساوً
ولكن انطفأ زهو العار
من كلمات غضبك
أنا أرفع الشمس من المشرق
من المغرب فلترفعها أنت


الآية ١٠ - سورة لقمان : خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ۖ وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ ۚ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ
الأرض ثابتةٌ , السماء أقبيةٌ
يامبدع ٌ ممسوكاتُ بك
فلا تهوي على اليابسة والحياة
ولا تهرسنا
***********
أوقدت أنتَ الشمس في الكون
لتنير السماء والأرض
كزيت الكتان مملوءاً
ينير في بللورة القنديل
*********
صلّوا للمبدع , فهو قادر
يصلح بالريح , في اليوم القائظ
يرسل على السماء السحاب
يهب الأرض ظلاً شجرياَ
**********
هو رحيمّ : لمحمدٍ
كشف القرآن المنير
كذا نرد نحن إلى الدنيا
وكذا ينهمر من المقلة الضباب

ومن المعروف ألان أن الترجمة ألتي اطلع عليها بوشكين للقرآن الكريم كانت سيئة وتمت عبر ترجمة فرنسية غير جيدة وفيها أخطاء كثيرة , ترى بماذا كان سيخرج علينا بوشكين لو كانت تحت يمينه نسخة جيدة الترجمة

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

695 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع