الرد على المقالة المنشورة بالكاردينيا بعنوان (هل تُعاني من بطء حاسوبك؟ الحلّ في ٥ خطوات)

                                                

                        المهندس / أحمد فخري

الرد على المقالة المنشورة بالگاردينيا بعنوان (هل تُعاني من بطء حاسوبك ؟ الحلّ في ٥ خطوات)يبدو ان من كتب هذه المقالة قد عثر عليها للتو في الارشيف لان معلوماتها ترجع الى التسعينات من القرن الماضي. فالحلول التي قدمت هي حلول تصلح لاجيال قديمة من الحواسيب قد اكل الدهر عليها وشرب.

لذلك قررت ان اعلق على النقاط الخمسة المدرجة فيها كي يكون القاريء على بينة من امره:
1.الاغلاق وإعادة التشغيل: عملية جيدة وتصلح لجميع الاجهزة وجميع انظمة التشغيل وهي تقوم بفتح المجال امام الحاسوب من غلق اي ملف يكون ما زال مفتوحاُ ولا يجري الاستفادة منه. كذلك تقوم بتسجيل كل مستجدات العمليات التي قام المستخدم باضافتها او تحديثها. لذا هي عملية جيدة وانصح بها.
2.تحديث البرامج المتعلقة بالحاسوب: ليس كل التحديث يؤدي الى تحسين بالاداء. فبعض الاصدارات الحديثة قد يكون لها تأثير عكسي إذ تتطلب اداء اعلى من الحاسوب مما ينتج عن تراجع بالاداء على المدى البعيد.
3.اغلاق البرامج التي لا تحتاجها: هذه نصيحة قديمة للاجهزة الاحادية التي كانت تعمل بدماغ احادي single core  وبسرع بطيئة لا تصل الى سرع الحواسيب الحديثة. فالحواسيب الحديثة الثنائية والرباعية والثمانية بامكانها فتح عشرات البرامج في آن واحد دون ان يتأثر ادائها وسرعتها. وكلمة وندوز اي النوافذ تعني انك بامكانك ان تفتح عدة نوافذ بآن واحد وان تتنقل بينهما دون الحاجة للغلق. لذا فان هذه النصيحة لا تنطبق على الاجهزة الحديثة. اما (مدير المهام) فانت تلجأ اليه عادة عندما يبدأ احد التطبيقات او البرامج بالاستحواذ على عمل المعالج ومنعه من حرية التنقل الى برنامج آخر. لذا فانت تلجأ اليه لغلق البرنامج او التطبيق الذي سبب هذه المشكلة.
4.وجود مساحة كافية: في الثمانينات عندما كانت الاجهزة الحاسوبية مجهزة بذاكرة انتقالية صغيرة  RAM  كان نظام التشغيل يقوم بعملية ذكية وهي ان يخصص جزء من مساحة التخزين على القرص الصلب لغرض وضع المعلومات الفائضة بالذاكرة الانتقالة على القرص الصلب لحين يتمكن من استغلالها في العمليات الموالية. كانت في حينها احجام الذاكرة الانتقالية محدودة وكانت احجام الاقراص الصلبة محدودة كذلك. اما اليوم فقد اصبحت الذاكرة الانتقالية رام باحجام كبيرة جداً وكذلك اصبحت الاقراص الصلبة باحجام كبيرة جداً تفوق الخيال وبذلك اصبح الحديث عن الاستبدال هذا عملاً قديماً لا تزود به انظمة التشغيل الحديثة. لذا فان هذه النصيحة ليست ذات جدوى بتاتاً.
5.متصفح الانترنيت Browsers : ان بطئ عملية التصفح على الانترنيت له اسباب كثيرة جداً ومتشعبة وتكاد تكون ذا اهتمام كبير لدى خبراء الحاسوب ويتطلب من الخبير الكثير من التحليل والاختبار للوقوف على سبب بطئ التصفح. اما ما جاء عن حداثة او قدم المتصفح فهو يحمل جزء ضئيل جداً من اسباب البطئ. واحياناً يكون المتصفح القديم اسرع من الاصدار الجديد من نفس المتصفح لذا فان الجزم في تحديثه يكون خطأ كبير.
والآن دعني انصحكم بالطرق الصحيحة لتسريع حاسوبكم حسب الحواسيب الحديثة واحدث اصدارات انطمة التشغيل.
1.قم باستشارة فني كي يقوم بزيادة الذاكرة الانتقالية بحاسوبك علماً ان الحد الادنى للذاكرة باجهزة ال PC يجب ان لا تقل عن 2 جيكا والافضل طبعا 4 او 8 او حتى 16 جيكا.
2. الكثير من الحواسيب تتطلب بطاقة جرافيكية لاظهار الصور. وبهذه البطاقة هناك ذاكرة انتقالية RAM  وكلما ازدادت هذه الذاكرة كلما تمكنت من عرض الصور والافلام على شاشتك بشكل اسرع وبوضوح اعلى. والذاكرة المناسبة لمثل هذه البطاقة هي 1 جيكا فما فوق.
3.حاول اقتناء برنامج مضاد للفيروسات ذو قابلية على حماية حاسوبك من الدواخل وبرامج الدعاية المفاجئة الغير مرغوب فيها وبذلك تكون قد خلصت نفسك من وباء كبيرقد يصيب حاسوبك ويبطئه بشكل كبير.
4.تأكد من سرعة ربطك للشبكة العنكبوتية الانترنيت. فكلما كانت سرعة الشبكة اعلى كلما ازدادت سرعتك بالتصفح.
5.تأكد من نظافة حاسوبك بشكل دوري. وحاول تنظيف الحاسوب من البرامج الغير مجدية وقم بعملية الفرمتة كل فترة من الزمن ان امكن.
6.حاول انزال اكثر من برنامج واحد للتصفح اذ يتمكن احد المتصفحين من ابراز بعض صفحات الانترنيت اسرع من قرينه لذا وبما ان برامج التصفح مجانية، فلا ضرر من انزال اكثر من برنامج تصفح عليه.
المهندس /أحمد فخري

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

271 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع