بِـلا...عـنْـوان

 

ميسون نعيم الرّومي

نَـحْنُ قَـومٌ وادعـيـن
طحَنَـتْـنا مِحَن السنين
في دربِـنا مُتعثريـن
تائهين..
في دنيا الخضوع
أجْـبـِلنا على الركوع
اعتَدنا التظلم وسفك الدموع
نَـنْـذر النـذور
نَـشعل البخور والشموع
حار في امرنا محمدٌ ويسوع
بلدنا...
بلدنا بلد المتناقضات
يقتاتُ على الذكريات
يُكثر من ترديد الصلوات
تحرقه الآهات
كـَـثُـرَت فيه الآفات
بلدنا بَـلد المأساة
بلدنا...
بلدنا بلد الأحزان
نزلت فيه الأديان
انْـتُـهـِكت فيه حقوق الإنسان
سُحِـقـَـتْ فيه المرأة
من البصرةِ حتى كردستان
بُـعْـثـِرَت الطفولة..
انْـتُـزعَـتْ ضفائر البنات
بالدماء خضبت الكفوف
منذ الفطام
نفخوا المزمار
ضربوا الطبل
في مأتم الأحزان
زَفوهن للعرسان
هامَ الصبية والولدان
في ديجور الذل
وأتون الأشجان
على الرؤوسِ ...
سقطت كل الجدران
بلدي ..
يابلدي الجميل
ياحلو البساتين
يا حلو النخيل
إمْـتـَدَّ ليلك الطويل
غزاك الموت
استوطن فيك العويل
استحكم الباغي والعميل
آه .. يابلدي
يا بلد الطغاة والطغيان
يابلداً ينعم فيه السلطان
يَرفلُ بالحريرِ والمرجان
يحميه ملك الجان
يباركه شعب حيران
أدمن الذل والهوان
ضاع منه العنوان..
في متاهات الزمان
يا وطني..
يا وطني الطيب يا وطني
حُبك مَسكون فينا
ماتت في القلبِ أمانينا
طالت احزان ليالينا
منك وفيك مآسينا
فَرّقـت الشمل..
لم تأوينا..!
ترى ...
هل فيك العلة...؟
ام فينا

حزيران / 2014
ســـــــــــتوكهولم

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

568 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع