حديقة حيوانات الجيزة ...

                             حديقة حيوانات الجيزة ...

   

        

 

تعتبر حديقة الحيوان بالجيزة من أجمل حدائق الحيوان في العالم و أغناها بما تحتويه من مختلف أجناس الحيوان و النبات.

وقد كانت هذه الحديقة في الأصل حديقة نباتية من حدائق الجيزة التي أنشاها الخديوي إسماعيل وجعلها تحفة في عالم البساتين


       


                        الخديوى اسماعيل باشا

جلب إليها النباتات النادرة من كافة بقاع العالم, وعبد طرقاتها بالزلط الملون بأشكال هندسية جميلة, وحفر فيها الجدران و الأنهار و البحيرات وأقام عليها القناطر الجملية وشيد فيها الجبلايات وزرع حولها الكثير من نباتات الصبار و نباتات الصخور،وقد عرفت مصر حدائق الحيوان منذ أيام الفراعنة, حيث كان الملوك و الأفراد يخرجون لصيد الحيوانات و الطيور وكانوا يحتفظون بها في قصورهم للعرض و الزينة

وشهدت القاهرة في عهد محمد على أول عرض مكشوف للأسود حيث وضع عدد من هذه الأسود في حفرة كبيرة أمام قلعة القاهرة في المكان التي أقيمت فية دار

الدفتر خانة القديمة وكان المواطنون يتفرجون على هذه الأسود من أعلى الحفرة ويلقون إليها بغذائها من اللحوم, وقد اشتهرت هذه الحفرة باسم " مسبعة القلعة"

  

ويروي المؤرخون أيضا إن محمد على جاء بزرافة من جنوب السودان في عام 1826, وبعث بها هدية إلى الملك شارل العاشر ملك فرنسا وكانت رحلة الزرافة على طوافة في النيل ثم نقلها بحرا إلى مرسيليا, ثم سيرا على الأقدام إلى باريس, الأمر الذي كان حديثا لكل أوروبا في تلك الأيام

   

و الثابت أن الخديوي إسماعيل كان أول من فكر في إنشاء حديقة للحيوانات, وكان يأمل في افتتاحها بمناسبة الاحتفالات بإفتتاح قناة السويس عام 1869, ولكن الوقت لم يسعفة و اضطر لتجميع أعداد من الحيوانات و الطيور في قصر الجزيرة الذي أصبح الآن فندق ماريوت بالزمالك

وفى عام 1889 أصدر الخديوي توفيق فرمانا بإقتطاع فدانآ من حدائق والدته ( الوالده باشا ) بجهة الأورمان و تحويلها إلى مخزن للحيوانات وهو الاسم الذي كان يطلق على حدائق الحيوانات عند إنشائها ،وفي أول مارس عام 1891 افتتحت هذه الحدائق للجمهور

تبلغ مساحة الحديقة نحو 80 فدانا، وتواجه بوابتها الرئيسية شارع شارل ديجول في القاهرة. وتوجد على الضفة الغربية لنيل القاهرة وتوجد بها جداول مائية وكهوف بشلالات مائية وجسور خشبية، وبحيرات للطيور المعروضة.

   

و الحديقة منسقة تنسيقا بديعا وبها خمس جبلايات ذات رونق خلاب, وقد تم بناء الجبلاية الكبرى ( جبلاية القلعة )عام 1867, وهي مزينة بتماثيل مختلفة من الحيوانات المنقرضة خرتيت الفيوم و التماسيح و الطيور الغريبة, وتنساب في ارض الجبلاية جداول المياه ويتدلى من سقفها قطع من شعاب المرجان الأبيض كما في الكهوف و المغارات الطبيعية.

   

ومن معالم الحديقة جبلان صنعايان يربطهما جسر معلق من حديد صممه مستر فرانسوا إيفل,مصمم برج إيفل بباريس .

                               

وقد أنشأ هذا المتحف عام 1906 ويحتوي على أكثر من خمسة ألاف عينة محنطا من أهمها تمساح محنط منذ أيام قدماء المصريين منذ أكثر من خمسة ألاف عام, وحوت ألقت به الأمواج تجاه مدينة الإسكندرية


      

وتعرض الحديقة الثدييات و الطيور و الزواحف بأنواعها المختلفة في أربعة عشر منطقة تمثل 360 جنسآ مختلفآ يصل عددها على أكثر من مائة نوع من الأصلات و الثعابين ( السامة و نصف سامة و غير السامة ) و الحيات و السلاحف و الترس و أنواع السحالي و الورل و الضب و التماسيح المصرية و الأمريكية, كذا الجربوع و القنافذ و العقارب و الحرباء

الحديقة 

  

أمر بإنشائها الخديوي إسماعيل. حيث افتتحت في العام 1891 من قبل الخديوي محمد توفيق ابن الخديوي إسماعيل.
حيث بدأت بعرض أزهار ونباتات مستوردة غير موجودة في الطبيعة المصرية. يوجد في الحديقة قرابة ستة آلاف حيوان من نحو 175 نوعا، بينها أنواع نادرة من التماسيح والأبقار الوحشية

تبلغ مساحة الحديقة نحو 80 فدانا، وتواجه بوابتها الرئيسية شارع شارل ديجول في القاهرة. وتوجد على الضفة الغربية لنيل القاهرة وتوجد بها جداول مائية وكهوف بشلالات مائية وجسور خشبية، وبحيرات للطيور المعروضة.

      

تم إغلاق الحديقة في 19 فبراير 2006 خوفا على الحيوانات والطيور من الإصابة بمرض إنفلونزا الطيور، لكن أعيد افتتاحها في 24 أبريل من نفس العام

 الكشك الياباني

                    

هو متحف صغير داخل الحديقة، يحوي بعض المقتنيات والصور الفوتوغرافية لحديقة الحيوان قديما وحديثا، تم إنشاؤه في عهد الملك فؤاد عام 1924 بمناسبة زيارة ولي عهد اليابان لمصر

انتقادات

  

وجهت انتقادات شديدة لإدارات تشرف على حديقة حيوانات الجيزة بسبب عدم الأخذ بتوصيات من الاتحاد الدولي لحدائق الحيوان، كالاهتمام بها بالشكل المطلوب وتفشي أمراض أتت على حيوانات نادرة، والمعاملة السيئة التي تلقاها بعض الحيوانات في الحديقة كربط الأفيال بالسلاسل المعدنية، ما أدى لاستبعاد مصر من عضوية الاتحاد الدولي لحدائق الحيوان العام 2004 ، الا أنه من المتوقع أن تعاود مصر عضويتها في 2008

ويقدر عدد زوار الحديقة بنحو مليوني زائر سنويا

  

ألمصادر / الموسوعة الحرة

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

407 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع