صدور كتاب (( الأطباء الموصليون المهاجرون )) للدكتور محمود الحاج قاسم محمد

     

صدور كتاب (( الأطباء الموصليون المهاجرون )) للدكتور محمود الحاج قاسم محمد.

       

صدر قبل أيام طبعة إلكترونية عن رابطة التدريسيين الجامعيين في نينوى كتاب (( الأطباء الموصليون المهاجرون )) .

ولأجل التعريف بالكتاب أقول : لقد أعطيت لمسألة هجرة الأطباء اهتماما خاصاً منذ أن كنت رئيساً لنقابة الأطباء – فرع نينوى في الفترة 11/6/2004 – 19/ 2 / 2010 . فكتبت حينها مقالات في مجلة النقابة الآسي .

وقدمت محاضرات عن ذلك في مؤتمرات وتجمعات نقابية ، كما دعوت حينها للإضراب وغلق العيادات والصيدليات لإشعار المجتمع والمسئولين بمأساة اغتيال الأطباء حينها ، كما وأرسلت مذكرات للمسؤولين حول أسباب ذلك وكيفية الحد منها .

وأعترف هنا بأن كل ذلك لم يجد نفعاً فما زالت الأمور كما هي ، ومع ذلك لم أيأس بل لقد زدت إصراراً على وجوب معالجة هذه المعضلة ، فقمت في استخلاص موجز عن كل ماكتبته وبعد تنسيقه جعلته فصلاً في هذا الكتاب تناولت فيه هجرة الأطباء من الموصل قبل و بعد الاحتلال / الأسباب. . . الإحصائيات . . . والمقترحات للحد من ذلك .

وبعد ذلك قمت بنشر إعلان بتاريخ 12 / 10 / 2020 عن مشروع الكتاب في الفيسبوك وطلبت من الزملاء الموصليين من هم مهاجرون خارج العراق إرسال سيرهم لأنشرها تباعاً بشكل متسلسل ومن ثم لأقوم بجمعها في كتاب ، وقد إستجاب قلة من الزملاء فأرسلوا سيرهم مشكورين ، ومن ثم بذلت الكثير من الجهد والعناء حتى توصلت إلى سير البعض الآخر ممن لم يرسلوها . ولابد من التنويه بأنني جعلت تسلسل الأطباء في الكتاب حسب تسلسل حروف المعجم كما هو متبع في مثل هذه المصنفات والموسوعات .

جاء الكتاب مكوناً من ثلاثة فصول تناولت في :

الفصل الأول : هجرة الأطباء من الموصل والمفترحات للحد من ذلك .

الفصل الثاني : سير الأطباء الموصليين المهاجرين وكان عدد من توصلنا لهم ( 67 )

الفصل الثالث : سير أطباء غير موصليين عملوا فيها وهم مهاجرون وهم ( 8 )

وقد يتساءل البعض عن (( الغاية من تأليف الكتاب )) فأقول إن الغاية من تأليف الكتاب :

أولاً – تأليف كتاب وثائقي تاريخي يضاف إلى إرث مدينة الموصل الموغل في عراقته ونصاعته فقد أنتجت كما ذكرنا عبر تاريخها المشرف قامات إبداعية في مختلف المعارف ومنها الطب ، فضم الكتاب أسماء أطباء لايعرفهم الأطباء الشباب الجدد وقد لا يتذكرهم الآخرون إلا القليل لأنهم تاهوا في المهاجر أو ماتوا بصمت ودون ضجيج ، فأحيا الكتاب ذكرى هؤلاء .

ثانياً : الدعوة للحفاظ على الأطباء هذه الشريحة المهمة من شرائح المجتمع وهذه الثروة من العقول التي لا تعوض لحاجة الناس والبلد لهم ولأن فقدانهم خسارة .

ثالثاً : ان ذكر سير هذه الشخصيات المؤثرة التي تركت بصمات في خدمة الانسانية في البلاد التي هاجروا إليها ، وتخليد كفاءاتهم في ذاكرة الكتب خير زاد يقدم للجيل الجديد ليكونوا لهم خير مثل يحتذى بهم و نماذج باهرة يفتخر بها ويتسنى لهم أن يأخذوا منها الهمة والأرادة في التقدم والنجاح فيعيدوا بلادنا إلى الصدارة من جديد إن شاء الله .

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

603 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع