صدور الكتاب الثالث للأديب أحمد يحيى القيسي، وعنوانه "هل تتساءل عنا الطرقات؟"

  

صدر مؤخرا الكتاب الثالث للأديب أحمد يحيى القيسي، وعنوانه "هل تتساءل عنا الطرقات؟"..

    

وتصنف مادة هذا الكتاب ضمن "أدب العزلة" ، حيث أشار القيسي إلى ذلك في الصفحة الأولى بقوله "من أدب العزلة: نصوص كتبت في فترة العزل الوقائي من كوفيد ١٩".

حوى الكتاب ما يقارب ستة وثلاثين نصًّا تتراوح في حجمها بين الطول والقصر، وخلت النصوص من العنوانات الرئيسية، حيث اكتفى الكاتب بتدوين اليوم والتاريخ الذي ولد فيه النص بدلا عن العنوان.. وهي أشبه ما تكون بطريقة "أدب اليوميات والمذكرات"..
وتنطلق فكرة هذا الكتاب من المواجهة بين الأديب وذاته في العزلة، والصراع القائم بينهما، فجاءت موضوعاته متقاربة ومترابطة إلى حد كبير...

ومن النصوص التي يضمها الكتاب:

يوم ثقيل آخر....
العصافير في الخارج لا ترانا،
تغني ولا يصغي إليها أحد
سوى الطرقات الخالية من المارة..

هل تتساءلُ عَنَّا الطرقات الآن؟
وهل تدرك أنَّـا نَحِنُّ إليها
كما نَحِنُّ إلى الأصدقاء؟

أمسح وجهي وأتأمله في المرآة..
هل أنا بحاجة إلى مرآة؟
أعرف وجهي جيدا ،
وأحفظ ملامحه التي لم تتغير منذ زمن..
أنا بحاجة إلى مرآة من نوع مختلف،
مرآة تعكس صورة ذاتي التي لا أراها،
صورتي التي غَلَّفَتْها النرجسية
وخَبَّأَتها عن المرايا..
أحتاج إلى عَينَي رجل غريب؛
كي أراني بها..
أو
سأكتب حتى أراني...

أرى الآن أشياء لم أكن لِأراها لولا هذه العزلة،
أرى تجاعيداً وندوباً تتمدد على جدران الغرفة،
وأخرى على جدران القلب..

أفكر في تجديد طلاء المنزل؛
لأخفي آثار العبث التي أَلْحَقَهَا الزمن بواجهاته،
ولكن كيف سأمحو تلك التي تشوه ردهات القلب وأروقته؟

   

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

550 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع