أكثر من ٥ ملايين مسلم ألماني ينتمون لألمانيا

رووداو ديجيتال:أكد الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، أن بلاده تشكلت من خلال التنوع الديني منذ قرون، مشيرا الى وجود أكثر من خمسة ملايين مسلم ألماني يعود انتماؤهم إلى بلدهم ألمانيا.

جاء تصريح شتاينماير، السبت (16 أيلول 2023)، في حفل أقيم بمدينة كولونيا غربي البلاد بمناسبة الذكرى الـ 50 لتأسيس اتحاد المراكز الثقافية الإسلامية.


يذكر أن اتحاد المراكز الثقافية الإسلامية في مدينة كولونيا بألمانيا، تأسس عام 1973 ويحمل صفة منظمة إسلامية مستقلة.

وقال شتاينماير: "لقد تشكلت بلادنا من خلال التنوع الديني لعدة قرون، كما أن الثراء النابع من هذا التنوع مصحوب أيضا بالتوترات والاحتكاكات التي ليست بجديدة علينا، فاليوم ينتمي تنوع الإسلام وأكثر من 5 ملايين مسلم (ألماني) إلى بلادنا".

رغم أن "ألمانيا دولة محايدة"، حسب شتاينماير "غير أنه وفي الوقت نفسه فإن الحرية الدينية لا تعني أنه لا يوجد دين في بلادنا".

ونوّه الرئيس الألماني الى انه "على العكس، (الحرية الدينية) تعني إعطاء مساحة للأديان وحماية حرية جميع المؤمنين".

يرى شتاينماير أن "تنوع الأديان يساعدنا ويساعد بلدنا لأنه يتطلب الاحترام والانفتاح والتسوية"، ويشدّد على ان تنوع الأديان يتطلب التعايش والديمقراطية.

رئيس ألمانيا أكد على أهمية التنوع في المجتمعات، قائلا: "سواء كان الأمر يتعلق بالعداء ضد المسلمين، أو معاداة السامية، أو كراهية المسيحية، فإن هذا النوع من السم غريب على المؤمنين المسالمين وغريب على ديمقراطيتنا".

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

878 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع