صدام حسين يهاتف ترامب في ٢٠٢٢.. سر المكالمة المستحيلة!!

               

فرانس برس: تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية، مقطعاً مصوّراً قيل إنه يُظهر اتصالاً جرى في السنوات الماضية بين الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، والرئيس العراقي السابق صدام حسين، بما يُعزّز اعتقاداً خرافياً شائعاً بأن عدداً من زعماء الدول الذين قتلوا مثل هتلر وكينيدي ما زالوا أحياء ومتوارين.

يظهر في الفيديو دونالد ترامب متحدثاً على هاتف، في ما يبدو أنه مؤتمر صحفي، ثم يُسمع صوت يشبه صوت صدّام حسين وهو يقول "رسالتي لأهل العراق الشرفاء، أنا عائد للعراق لمحاسبة من غدر بنا وبالعراقيين".

لكن هذا الفيديو مركّب، فقد أرشد التفتيش عن مشاهد منه إلى فيديو مشابه تماماً من حيث الصورة منشور على مواقع إعلامية غربيّة في أغسطس من العام 2018.

ونُشر هذا الفيديو بعنوان "صدام حسين على قيد الحياة، مكالمة هاتفية بين صدام حسين وترامب في 2022".

ويُظهر الفيديو في الحقيقة اتصالاً بين ترامب ونظيره المكسيكي إنريكي بينيا نييتو في ذلك الحين، وقد عمد مروّجو المقطع المزوّر إلى إبدال صوت الرئيس المكسيكي - الموجود في الفيديو الأصلي - بصوت شبيه بصوت صدام حسين.

ويمكن العثور على مقاطع مشابهة ينشرها شابّ على مواقع التواصل مقلّداً صوت صدام حسين بدقّة.

وهو نشر على صفحته على موقع تيك تيوك ما يوحي بأنه هو صاحب الصوت المشابه لصوت صدام في الفيديو مع ترامب.

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

818 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع