مكافأة ب٥ ملايين دولار للكشف عن خاطفي أميركي من أصل عراقي

        

عاشور يقول إن المسلحين اقتادوه لمكان مجهول وعذبوه قبل أن ينقلوه إلى إيران ويتهمونه بالتجسس

الحرة - واشنطن:قدم برنامج مكافآت من أجل العدالة، التابع لوزارة الخارجية الأميركية، مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار، لمن يدلي بمعلومات تؤدي للكشف عن المسؤولين عن اختطاف مواطن أميركي من أصل عراقي، قال إن مسلحين اختطفوه ونقلوه إلى إيران خلال الاحتجاجات الشعبية في 2019.

وعرض البرنامج مقطعا مصورا يظهر فيه إحسان عاشور، وهو شاب أميركي من أصل عراقي، قال إنه اختُطف من ساحة التحرير وسط بغداد في 13 ديسمبر 2019.


يقول عاشور إنه كان في خيمة "أكراد بغداد" داخل ساحة التحرير مع عدد من المحتجين، عندما قرر الذهاب إلى منتجع صحي لإجراء "الحجامة".

وأثناء خروجه من المنتجع الصحي تفاجأ بسيارتين فيهما ما بين 10 و12 مسلحا ملثمين، يرتدون ملابس سوداء، اجبروه على الصعود معهم بعد عصب عينيه.

يضيف عاشور أن المسلحين اقتادوه لمكان مجهول وعذبوه قبل أن ينقلوه إلى إيران ويتهموه بالتجسس.

لم يكشف الشاب الذي يحمل الجنسيتين الأميركية والعراقية، عن كيفية نجاته من عملية الاختطاف، لكن حساب برنامج مكافآت من أجل العدالة قال إن مقطعا مصورا جديد مفصلا سيصدر قريبا.

ومنذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في العراق في أكتوبر 2019، تعرض أكثر من 70 ناشطا للاغتيال أو لمحاولة اغتيال، في حين اختطف عشرات آخرون لفترات قصيرة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عمليات قتل الناشطين وخطفهم، لكنّ المتظاهرين يوجهون أصابع الاتهام لفصائل مسلحة موالية لإيران.

وفي أواخر 2019 شاركت مجموعات ضخمة من العراقيين في احتجاجات حاشدة تطالب بإزاحة هذه الطبقة الحاكمة. وقُتل مئات المحتجين عندما فتحت قوات الأمن ومسلحون النار على المتظاهرين. واضطرت حكومة رئيس الوزراء العراقي السابق، عادل عبد المهدي، للاستقالة.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

574 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع