أخبار يوم ٢٠ شباط

       

                أخبار يوم ٢٠ شباط

١-السومريه / أعلنت دائرة صحة الكرخ، يوم ١٩-٢ التوزيع الجغرافي للإصابات الجديدة بفيروس كورونا.وقال مدير عام الدائرة الدكتور جاسب الحجامي، في بيان ورد إلى السومرية نيوز، إن "الموقف الوبائي لدائرة صحة الكرخ مع اعداد و عناوين الحالات المشخصة في مختبراتها بمرض فيروس كورونا المستجد مع اعداد الشفاء والوفيات لغاية الساعة العاشرة من ليلة ١٨-٢ والمعلن عنها

عدد الاصابات 989 منها 200 اصابة من المشتبه بهم و 789 من التحري موزعة كالآتي :

ابو دشير ---------------38ابو غريب ---------------39الاسكان--------------—-11الاعلام ------------------32
البياع-------------------44 التاجي-----------------21 التراث ------------------12الحارثية -----------------10
الحرية------------------29 الخطيب ----------------11الدورة-------------------58 الدولعي------------------14
الرحمانية-----------------12 السيدية-------------------36 الشالجية ------------------8
الشرطة الخامسة--------------8 الشرطة الرابعة----------------10الشعلة------------------42 الصالحية-------------7
الطارمية------------------11 العامرية -----------------35العطيفية-----------------11 العلاوي--------------5
الغزالية-----------------34 القادسية -----------------17الكاظمية -----------48 اللطيفية------------------7
المحمودية---------------36 المعالف------------------12 المنصور-----------------23 المواصلات---------------15
المكاسب ————————11 الوشاش------------------9واليرموك -----------------36اليوسفية------------------8
جكوك-------------------13حي الجامعة--------------24حي الجهاد---------------56حي الخضراء--------------19
حي العامل---------------47حي العدل ----------------15حي الفرات----------------7 سبع البور -----------------5
سويب--------------------10 شارع حيفا----------------5 كرادة مريم-----------------6 ناحية الرشيد----------------5
سكنة جانب الرصافة---------16 محافظة كربلاء--------------2
الشفاء:
355
الوفيات:لاتوجد
٢-السومريه/ أعلنت وزارة الصحة، يوم ١٩-٢ دخول العراق في المرحلة الأخطر من وباء كورونا، فيما أشارت إلى حل "فعال" لهزيمة الجائحة وقال مدير عام الصحة العامة في الوزارة رياض عبد الأمير الحلفي، وفقاً للوكالة الرسمية، إن "العراق دخل في المرحلة الأخطر من الوباء، وان وزارة الصحة أكدت مراراً على أن الوضع العراقي ليس بعيداً عن بقية البلدان التي شهدت انتشار الوباء"وأضاف ان "عدم التزام المواطنين سيدفع إلى ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات"، مبيناً أن "الحل الأقصر والفعّال هو الالتزام بالإجراءات الوقائية وارتداء الكمامة".وأشار الحلفي إلى أن "السلالة الجديدة من الفيروس لاتختلف كثيراً عن السلالة القديمة، وانه ليس هناك حاجة لحجر المصابين بالسلالة الجديدة عن المصابين بالسلالة القديمة"، موضحا أن "كلا الإصابتين يتم التعامل معهما بنفس البروتوكول والإجراءات الصحية، إضافة إلى أن المختبرات هي نفسها، وان جميع المستلزمات الصحية والوقائية متوفرة لدى الوزارة"
٣-شفق نيوز/ ذات المشهد يعيد نفسه مجدداً في نينوى شمالي العراق؛ فقبل 11 شهراً اجتاح فيروس كورونا المحافظة ودخلت مثلها مثل بقية مناطق العراق في دوامة الصراع مع الوباء.وعندما دخلت المحافظة في معركة كورونا للمرة الأولى، لم تكن هناك محاجر صحية أو مستشفيات كافية، إذ طحنت آلة الحرب ضد داعش 6 مستشفيات رئيسية، ولا تزال ركاماً حتى الآن.وتعتمد المحافظة بصورة رئيسية على المستشفيات المبنية من البيوت الجاهزة (كرفانات) بطاقة استيعابية تبلغ ألفي سرير في حين كانت الطاقة الاستيعابية لمستشفيات المحافظة 7 آلف سرير قبل سيطرة داعش على نينوى عام 2014 ومن ثم طرده منها بعد ثلاث سنوات.
ضحايا السلالة القديمة /الحصيلةُ خلال 11 شهراً، كانت 26 ألف إصابة مؤكدة، وفق ما ورد في البيانات الرسمية التي تعلن يومياً للموقف الوبائي.وتقول مصادر طبية مطلعة لوكالة شفق نيوز، إن هذا الرقم ليس دقيقاً، وإن هنالك مئات آلاف الإصابات التي لم يتم تدوينها في سجلات الصحة، وذلك بعد ان خضع المصابون للحجر المنزلي عند تفاقم الازمةِ في شهر اب من العام الماضي وامتلاء المستشفيات عن آخرها.اما الحصيلة النهائية لمن خطف كوفيد 19 أرواحهم في نينوى، فقد بلغت 497 شخصاً لم يحالفهم الحظ بالافلات من الجائحة.
السلالة الجديدة/وشهد العراق مؤخراً تطوراً جديداً في ملف كورونا بإعلان الصحة تشخيص إصابات بسلالة كورونا الجديدة المعروفة باسم "السلالة البريطانية" التي تعد شديدة العدوى.وقال مدير دائرة صحة نينوى فلاح الطائي لوكالة شفق نيوز، إن "مختبرات الصحة العامة في نينوى عاجزة عن تشخيص نوع السلالة، وانما تشخص الاصابة فقط".

وأضاف أن "مختبرات بغداد هي من تشخص نوع السلالة، وهذه معضلة اخرى تضاف الى ما يعيشه الواقع الصحي".وتصاعدت الإصابات بصورة ملحوظة في العراق على مدى الأسابيع الثلاثة الأخيرة، وهو ما دفعت السلطات لإعادة فرض القيود.وبدأ سريان حظر تجوال شامل اعتبارا من مساء الخميس ويسري لغاية صباح الاثنين المقبل في أرجاء البلاد باستثناء إقليم كوردستان.وسيكون الحظر جزئياً بقية الأيام خلال ساعات الليل على مدى أسبوعين.كما قررت السلطات العراقية تعليق دوام المدارس والأنشطة الرياضية، وغلق الأماكن العامة من قبيل المساجد والمتنزهات وصالونات التجميل والمتاجر وغيرها.ولم تكد محافظة نينوى تشفى من تداعيات قيود كورونا السابقة حتى تم فرضها مجدداً.وتأثرت المحافظة اجتماعيا واقتصاديا بصورة لافتة، إذ كثرت حالات الطلاق وسجلت المحافظة 10 حالات انتحار و20 محاولة أخرى خلال العام المنصرم، إلى جانب حالة انتحار واحدة مع 4 محاولاتٍ أخرى خلال العام الجاري، وفق ما أبلغت وكالة شفق نيوز مصادر أمنية وطبية.

اقتصادياً، تسببت قيود كورونا بارتفاع نسبة البطالة إلى 40 بالمئة، بحسب مديرية احصاء نينوى؛ إذ وصل عدد المواطنين الذين يعيشون تحت خط الفقر إلى مليوني إنسان من أصل 4 ملايين ونصف المليون تقريباً في المحافظة.وتركت قيود كورونا تأثيراً كبيرا على القطاع الخاص الذي تديره الطبقة المتوسطة من أصحاب المطاعم والمقاهي والمشاريع التجارية الصغيرة.وأغلق الكثير منهم مشاريعهم الخاصة بعد أشهر من الخسائر وعدم قدرتهم على دفع بدلات الإيجار.ولم يمض إلا عدة اشهر على بدء تعافي الأسواق المحلية، حتى فرضت السلطات قيود كورونا مجددا بإغلاق المتاجر والمصالح التجارية دون تقديم أية حلول بشأن تعويض خسائر هؤلاء. وانتقد عضو المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان، علي البياتي، ، لجوء الحكومة إلى فرض الحظر الشامل من دون الالتفات للتداعيات الاقتصادية على الطبقات الفقيرة.وقال البياتي في تغريدات على تويتر، تابعتها وكالة شفق نيوز، "استنادا الَى المادة (28) من الدستور العراقي، يجب أن يكون فرض الغرامة على عدم لبس الكمامة بقانون، ويجب أن توفر الدولة لأصحاب الدخل المحدود الكمامة مجانا قبل المحاسبة".وأكد أن "14 مليون عراقي غير قادرين على شراء الكمامة، كما يجب توزيع منح مالية سريعة لهم لتجنب الضغوطات المالية التي ستنتهي بمشاكل اجتماعية ونفسية ومن الممكن حدوث جرائم أيضاً".ولفت البياتي إلى أن "ذوي الاحتياجات الخاصة وعددهم لا يقل عن مليون ونصف المليون شخص يجب شمولهم بالاستثناء من حظر التجوال".وفي وقت سابق الجمعة، قام مواطن في محافظة كركوك من ذوي الاحتياجات الخاصة، بترت ساقاه بانفجار عبوة ناسفة قبل عدة سنوات، بحرق سيارة الأجرة التي يعمل عليها لتأمين قوته قبل أن يقوم بإضرام النار بنفسه، وذلك بسبب فرض غرامة مالية عليه لكسره حظر التجوال

٤-شفق نيوز/ أطلق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الجمعة، تهديداً صريحاً تجاه حزب البعث المحظور في العراق، متعهداً بإنهاء "أصوات بعثية".وقال الصدر في تغريدة له، اطلعت عليها وكالة شفق نيوز، "حينما أتابع الأخبار عبر التلفاز أو مواقع التواصل أو بالرصد الخاص.. وأرى أصواتا للبعث الصدامي تتعالى فإني أحس بالغضب من ناحية وبالحزن على ما آل اليه عراقنا الحبيب من ناحية أخرى".واضاف "من هنا.. وكخطوة أولى فإن على الشرفاء في البرلمان والحكومة تفعيل دور (هيأة اجتثاث البعث) الإرهابي المحظور وليس (هيأة المساءلة والعدالة).. وإلا فإننا ملزمون بأن نقوم بما يمليه علينا ضميرنا وحبنا للوطن لتنتهي تلك الأصوات.. وإن أنكر الأصوات لصوت البعث العفن".وتابع الصدر قائلا، "فلا مكان للبعث في عراقنا الحبيب ولو بثوب آخر فنحن لهم بالمرصاد"، موضحا "فما زلنا نتذكر المجازر الصدامية والمقابر الجماعية وقطع الآذان والأيدي وقتل العلماء وما ذلك عنكم بخفي".واوضح "إننا وإن كنا ممن يرى أن أغلب الطبقة السياسية الحالية ليست بعيدة عن الفساد إلا أن ذلك لا يعني عودة العمالقة الأنجاس فكلاهما عدو للعراق وشعبه".وختم الصدر تغريدته بالقول "مع العلم إننا لن نرضى بأن تكون تهمة الإنتماء للبعث جاهزة ضد الخصوم ومن دون دليل".
٥- الصباح الجديد:/توقع صندوق النقد الدولي، أن يتعافى الاقتصاد العراقي تدريجيا، وأن تتقلص الاختلالات، وإن ظلت الآفاق محفوفة بالتحديات.وقال الصندوق في بيان تابعته «الصباح الجديد «، انه توقع في مشاورات مجلسه التنفيذي للمادة الرابعة لعام 2020 مع العراق، التي عقدت في واشنطن، أن يعود إجمالي الناتج المحلي الحقيقي إلى مستوى ما قبل الجائحة بحلول العام 2024، وأن يتراجع عجز المالية العامة والحساب الجاري الخارجي على المدى المتوسط، كما يُتوقع أن يصل الدين الحكومي إلى الذروة في عام 2023 ثم ينخفض بعد ذلك بالتدريج.اتفق المديرون التنفيذيون مع الخط العام لتقييم خبراء الصندوق، مشيرين إلى تفاقم أوجه الهشاشة الاجتماعية- الاقتصادية القائمة في العراق بسبب جائحة كوفيد- 19 والهبوط الحاد في الإيرادات النفطية.وتستهدف مسودة موازنة 2021 المحالة على البرلمان تخفيض عجز المالية العامة لاحتواء التوسع غير المستدام في الأجور الحكومية، وتكاليف المعاشات التقاعدية ولزيادة الإيرادات غير النفطية، مع زيادة كبيرة في المساعدات الموجهة لحماية أكثر الفئات هشاشة.وأكد المديرون أن خفض اختلالات المالية العامة أمر ضروري لضمان استدامة المالية العامة وبقاء الدين في حدود يمكن الاستمرار في تحملها، ورحبوا بإصلاحات المالية العامة التي تخطط السلطات لإجرائها حسبما وردت في “الورقة البيضاء”، وحثوا على توخي الحرص في تحديد أولوياتها وعلى سرعة تنفيذها مع الحد من تأثيرها في الفئات الهشة.وشددوا على أهمية تعزيز موارد المالية العامة، وإصلاح شامل للخدمة المدنية لاحتواء فاتورة أجور القطاع العام، وإعادة ضبط نظام معاشات التقاعد لوضعه على مسار مالي ثابت، وينبغي إعطاء أولوية أيضا لزيادة الإيرادات غير النفطية وتعزيز الإدارة المالية العامة للحد من الإنفاق خارج مخصصات الموازنة. واتفقوا على أن تعديل سعر الصرف من شأنه المساعدة على تقليص الاختلالات الخارجية والحفاظ على احتياطيات النقد الأجنبي. وشددوا على أن وجود إطار قوي للمالية العامة، لا يزال ضروريا لضمان مصداقية سعر الصرف الجديد، مقابل الدولار وتقليل الحاجة إلى التمويل النقدي للموازنة في المستقبل.وأشار المديرون إلى اهتمام السلطات بالدخول في اتفاق للتمويل الطارئ مع الصندوق لدعم جهودها من أجل الاستقرار والإصلاح، بينما حث بعضهم على عقد ترتيب أطول أجلا لمعالجة التحديات الهيكلية.ومن جانبه بحثت وزارة التخطيط والبنك الدولي، تنفيذ المسح الاقتصادي والاجتماعي وبرنامج تمكين الشباب في العراق.وذكرت وزارة التخطيط في بيان اطلعت عليه «الصباح الجديد»، أنه «تم عقد جولة مكثفة من المباحثات والمناقشات بين الفريقين الفنيين من الوزارة والبنك الدولي، حول طبيعة الدعم الذي يقدمه البنك الدولي في عدد من المجالات».وأضافت أن «وكيل وزارة التخطيط ماهر حماد جوهان ترأس الاجتماع وحضره مدير عام التعاون الدولي والاستثمار الحكومي وستراتيجية التخفيف من الفقر، ومعاون مدير عام دائرة التخطيط الاقليمي والمحلي، وعدد من المعنيين، بينما مثل البنك الدولي في العراق رمزي نعمان والوفد المرافق له».وجرى خلال الاجتماع مناقشة، مشروع المسح الاقتصادي والاجتماعي الثالث للأسرة في العراق، الذي تنوي وزارة التخطيط تنفيذه خلال العام الحالي 2021، وكذلك جرت مناقشة البرنامج التدريبي للشمول الاقتصادي، الذي سيتم تعشيقه مع مسارات ستراتيجية التخفيف من الفقر من خلال إيجاد فرص عمل مستدامة بالتنسيق مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، عبر تطوير المهارات والقدرات الفنية للشباب.
٦-‫واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
دعا الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم (الجمعة)، إلى ضرورة التصدي لتصرفات إيران المزعزعة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.وقال بايدن خلال أول خطاب له أمام مؤتمر ميونيخ للأمن، إن «الولايات المتحدة ملتزمة تماماً بتحالفنا مع حلف شمال الأطلسي، وأرحب باستثماركم في القدرات العسكرية التي تمكن دفاعاتنا المشتركة».وأضاف «الديمقراطية تواجه تهديدات في أماكن عدة بينها الولايات المتحدة وأوروبا»، مشيرا إلى أن المعركة مع الاستبداد باتت في «مرحلة حاسمة، وسيدرس المؤرخون هذه اللحظة وسيكتبون عنها. إنها مرحلة حاسمة. وأؤمن بكل جوارحي بأن على الديمقراطية أن تسود».وواصل الرئيس الأميركي: «نعيش وسط نقاش أساسي بشأن التوجه المستقبلي لعالمنا»، مضيفاً «علينا إظهار أن الديمقراطيات لا تزال قادرة على خدمة شعوبنا... لا تحدث الديمقراطية بمحض الصدفة»، مؤكداً «علينا الدفاع عنها وتعزيزها وتجديدها. علينا إثبات بأن نموذجنا ليس من مخلفات تاريخنا».وتابع بالقول: «صمدت شراكاتنا ونمت عبر السنوات لأنها متأصلة في ثراء قيمنا الديمقراطية المشتركة. ليست خاضعة للمساومة ولا استغلالية».وحض بايدن حلفاء بلاده على العمل معا لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية الصينية، وقال: «علينا الاستعداد معا لمنافسة استراتيجية بعيدة الأمد مع الصين... علينا ضمان بأن تتم مشاركة فوائد النمو بشكل واسع وبالتساوي، ليس من قبل البعض فقط. يمكننا مواجهة انتهاكات الحكومة الصينية الاقتصادية والإكراه وتقويض أسس النظام الاقتصادي العالمي»

٧-باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»
قتَل طالب لجوء سوداني، اليوم الجمعة، مسؤولاً في مركز لاستقبال اللاجئين في جنوب غرب فرنسا طعناً، كما أفاد مصدر أمني.وأوضح المصدر أن الضحية يعمل مدير قسم في مركز لاستقبال طالبي اللجوء في مدينة بو ويبلغ 46 عاماً، وقد توفي على أثر تلقيه طعنات عدة من المعتدي السوداني البالغ 38 عاماً والذي أوقفته الشرطة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرار دارمانان أنه سيتنقل إلى مكان الحادث بعد الظهر، وسيقدم «تعازيه لعائلة الضحية وأقاربه».والمعتدي معروف لدى الشرطة لارتكابه أعمال عنف وسبق أن أمضى عقوبة في السجن، لكنه لم يكن معروفاً لأجهزة الاستخبارات، وقال مصدر مطلع على الملف إن الهجوم لا يعتبر إرهابياً.وأظهرت التحقيقات الأولية أن المعتدي المفترض طالب لجوء لا يقيم في المركز، لكنه سبق أن استفاد من خدماته. وأوضحت مصادر الشرطة والبلدية أن طلبه للحصول على صفة لاجئ رفض للتو.وقال عناصر من جهاز الطوارئ إن موظفة في المركز تبلغ 47 عاما نُقلت إلى المستشفى لتعرضها إلى «ضائقة نفسية» إثر الهجوم.ووصف رئيس بلدية بو، الوزير السابق فرنسوا بايرو، ما حصل بأنه «مأساة مروعة». وأضاف أن «الأمر الأكثر إثارة للصدمة هو أن الضحيّة كان يعمل في مساعدة هؤلاء اللاجئين».والمركز مقام في بو منذ وقت طويل، ويشير موقعه الإلكتروني إلى أن طاقته الاستيعابية تبلغ 257 مكاناً مخصصاً لطالبي اللجوء واللاجئين، وهو يوفر لهم «مرافقة شاملة ولكن متناسبة مع كل أسرة أو حالة شخصية» بما في ذلك توفير إمكان الإقامة في أحياء بالمدينة.

٨-أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
وقف زوج تركي لالتقاط صورة رومانسية مع زوجته الحامل فوق قمة جبلية قبل أن يدفعها فجأة متسبباً في وفاتها، وذلك سعياً منه في الحصول على أموال التأمين على الحياة الخاصة بها.وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد تم القبض على هاكان أيسال (40 عاماً)، بتهمة قتل زوجته سمرا أيسال (32 عاماً)، وطفلهما الذي لم يولد بعد أثناء قضاء عطلة في وادي الفراشات في مدينة موغلا بتركيا.وتقول لائحة الاتهام إن هاكان التقط صورة سيلفي له ولزوجته، التي كانت حاملاً في شهرها السابع، من فوق قمة جبلية بالوادي، يبلغ ارتفاعها ألف قدم (300 متر)، قبل أن يدفع بها من فوق القمة حيث قُتلت هي والطفل على الفور.ويقول ممثلو الادعاء إن «الحادث كان في الواقع جريمة قتل نفذها هاكان حتى يتمكن من الاستفادة من أموال وثيقة التأمين على الحياة التي قدمها لزوجته قبل وفاتها بوقت قصير».كما أكد ممثلو الادعاء أن الرجل جلس مع زوجته على قمة الجبل لمدة ثلاث ساعات حتى يتمكن من التأكد من عدم وجود أي شخص حولهما.وأشارت لائحة الاتهام إلى أن هاكان طالب بتلقي أموال التأمين بعد فترة وجيزة من الحادث، لكن شركة التأمين رفضت طلبه عندما اكتشفت أن هناك تحقيقاً يجري حول الحادث.وفي مقابلة بالفيديو، استمعت المحكمة إلى شقيق الضحية نعيم يولكو الذي قال: «عندما ذهبنا إلى معهد الطب الشرعي لتسلم جثة شقيقتي، كان هاكان جالساً في السيارة ولم يبدُ حزيناً حتى».وأضاف: «أختي كانت دائماً ضد الاقتراض. ومع ذلك، بعد وفاتها، علمنا أنها حصلت على ثلاثة قروض لهاكان».وأكد يولكو أيضاً أن سمرا كان لديها خوف من المرتفعات

٩-واشنطن- وكالات- كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن قررت نشر تقرير الاستخبارات الأميركية حول دور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.التقرير خلص، وفق الصحيفة، إلى أن ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي داخل سفارة بلاده في تركيا عام 2018، لافتةً إلى أن مسؤولاً كبيراً في وزارة الخارجية السعودية رفض التعليق على توقيت أو محتويات التقرير الأميركي.كذلك أكدت أن إصدار التقرير عن مقتل خاشقجي، سيؤدي إلى توتر العلاقات الأميركية السعودية وسيتجه بها نحو مستويات متدنية.
مع تحيات مجلة الكاردينيا

    

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

587 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع