دولة أفريقية تعلن "هزيمة كورونا" وتدعو العالم للتعلم من تجربتها

     

     الغابون لم تسجل سوى 59 وفاة منذ بدء جائحة كورونا

الحرة / ترجمات - واشنطن:قالت رئيسة وزراء الغابون روز رابوندا إن بلادها تمكنت من "هزيمة فيروس كورونا"معتبرة أنها "تقود العالم" في جهود مكافحة الوباء.

وأشارت عدة تقارير سابقة إلى أن الزعيمات حققن نتائج أفضل من الزعماء في مقاومة الفيروس، خصوصا نيوزلندا وألمانيا.

وقالت رابوندا في تصريح، خاص لميل أونلاين، إن بلدها الذي يأوي نحو مليوني شخص، استفاد من حربه مع الإيبولا والإيدز، في التعامل السريع مع كوفيد، وأضافت "سوف نحتفل بالكريسماس بشكل طبيعي هذا العام.. لقد هزمنا الفيروس".

ومنذ ظهور أول حالة بالفيروس في 12 مارس، قامت السلطات الصحية في المستعمرة الفرنسية السابقة، فورا بإغلاق الحدود وحظر التجول وتكثيف عمليات الاختبار المجانية، مع منع أي شخص من دخول مكان عام من دون إثبات خلوه من الفيروس.

ولم تسجل الغابون سوى 59 وفاة بالفيروس منذ بدء الجائحة.

وعموما، تعتبر القارة الأفريقية من أقل القارات تضررا من الفيروس، إذ لم تسجل سوى 50 ألف وفاة مقارنة بأكثر من مليون ونصف المليون وفاة على مستوى العالم.

ويعزو باحثون، في الأغلب، انخفاض العدد في أفريقيا للطقس الحار ومناعة الأفراد، مع الإشارة إلى أن ثلثي السكان في الغابون تحديدا من الشباب، حسب الميل أون لاين.

وقالت رئيسة وزراء الغابون إن حرب العالم مع كوفيد، رغم قرب الحصول على لقاح، لم تنته بعد وعلى الآخرين التعلم من تجربة بلادها في مقاومة المرض، حسب التقرير.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

367 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك