زهرة العزاوي ترد على أنباء خطفها من كندا صوب العراق: تصرف والدتي غبي

         

رووداو ديجيتال:ردت زهرة العزاوي، الفتاة من مدينة كالغاري الكندية، على أنباء اختطافها من قبل والدها وتركها في العراق، وتعرضها لضغوط للبقاء هناك، بالنفي.

العزاوي، البالغة من العمر 13 عاماً، أوضحت في شهادتها عبر الفيديو من منزلها في بغداد، أنها هي التي قررت البقاء في العراق منذ سنتين، رغم مناشدات والدها وأفراد أسرتها الآخرين لها بالعودة إلى كندا.


ورفضت الفتاة تلميحات من والدتها بأنها أرغمت على البقاء في العراق، حسب صحيفة "كاليغاري هيرالد" الكندية.

وقال محامي الدفاع متسائلا "أفادت والدتك بأنك تعرضت لغسيل دماغ.. هل تم غسل دماغك من قبل أحد؟".

وأجابت الفتاة "لا، ذلك لم يحدث، وإذا قالت (والدتي) ذلك، فهذا تصرف غبي".

وشهادة الفتاة، حسب الاتهام، تبدو "متناقضة" مع رسالة أرسلتها لوالدتها، زينب مهدي، من العراق، تشير فيها إلى أن بقاءها في العراق كان من اختيار والدها، وأنها تريد العودة إلى كندا، حسب الصحيفة.

وكانت زينب انفصلت عن العزواي في عام 2017، بعدما قالت إن زوجها يسيء إليها جسدياً ونفسياً، وطلبت من المحكمة حمايتها.

بعدها بعام، طلب الأب أن يصطحب ابنته زهرة، 11 عاماً، في رحلة إلى مصر، تمتد بين الفترة 16 حزيران إلى 5 أيلول، ووقعت الأم وثيقة تسمح لها بذلك.

وفي 5 أيلول لم تعد زهرة إلى كندا، وعلمت الأم أن ابنتها ليست في مصر، بل محتجزة في العراق، وتقدم بطلب للمحكمة لإعادة ابنتها، لكن منذ ذلك الحين باءت كل الجهود الدبلوماسية والقانونية بالفشل.

وفي نيسان 2019، عاد الأب إلى كندا بمفرده بدون ابنته، وتم اعتقاله في مطار تورونتو بيرسون الدولي، وأكد محاميه أن ابنته لا تريد العودة إلى كندا وأنه لا يستطيع إجبارها.

وخلال جلسات المحكمة، حاول العديد من القضاة وضع شروط على العزاوي في محاولة لتسهيل عودة الطفلة إلى كندا، ولكن جميعها باءت بالفشل.

وأقرت زهرة العزاوي بأن رفضها العودة إلى كندا يعقد قضية والدها، لكنها شددت على أنه لم "يفعل شيئا.. ولا أعتقد أن الإجراءات المتخذة ضده ضرورية" من الأساس.

وأفرج عن العزاوي بكفالة، ومن المقرر استئناف محاكمته، الشهر المقبل.

يذكر أن والدة الطفلة كانت قد قدمت طلب حماية قبل 8 أعوام، من السلطات الكندية، بسبب "اعتداءات وعنف متكرر من زوجها"، على حد وصفها.

وكان والد الفتاة قد طلق والدتها عام 2017، قبل أن يقرر في 2018 اصطحاب الفتاة في رحلة سياحية صيفية إلى مصر، حيث أخذها من هناك إلى العراق، ولم تعد منذ يومها لوالدتها في كندا.

وتم إلقاء القبض على العزاوي، عند عودته وحيداً لكندا، العام الماضي، قبل أن يطلق سراحه بكفالة.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1019 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع