الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - في دهوك - احياء ذكرى رحيل الفنانين تحسين طه وعبدالله زيرين

في دهوك - احياء ذكرى رحيل الفنانين تحسين طه وعبدالله زيرين

    

في دهوك - احياء ذكرى رحيل الفنانين تحسين طه وعبدالله زيرين 

     

جمال برواري /دهوك:المجموعة الثقافية والاجتماعية وبالتنسيق مع المديرية العامة للثقافة والفنون ونقابة الفنانين الكورد فرع دهوك وعلى حدائق كازينو بيرومه را والتي تطل على سد دهوك احييت المجموعة احتفالية استذكارية لرحيل الفنانين تحسين طه وعبدالله زيرين استهلت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت اجلالا واكراما لشهداء الكورد وكوردستان ثم القى الشاعر عبدالغني كوفلي كلمة ترحيية بالحاضرين اشاد فيها الى مبادرة المجموعة الثقافية والاجتماعية ونشاطاتها الثقافية والاجتماعية وسوف تتواصل هذه النشاطات لخدمة الادب والثقافة والفن الكوردي وقدم الشكر للمديرية العامة للثقافة والفنون متمثلة بمديرها العام الاستاذ ايوب رمضان لتعاونها وحضورها لهذا النشاط والاحتفالية كما قدم الشكر باسم المجموعة الثقافية والاجتماعية لنقابة الفنانين في دهوك لحضورها الاحتفالية بعد ان القى السيد كوفلي كلمته .

جاء دور الاعلامي جمال برواري الذي كان يدير الاحتفالية حيث دعا الشاعر مؤيد طيب الى المنصة لتقديم بعضا من ذكرياته مع الفنان الراحل تحسين طه بعد القاء التحية والترحيب بالحضر تناول الشاعر مؤيد طيب الحديث عن ذكرياته مع الفنان تحسين طه واللقاء الاول بينه وبين تحسين طه كان في بيت جمال برواري وفي بغداد وكيف جرى التعاون بينهم لانتاج عدد من الاغاني من كلمات الشاعر حيث سجل الفنان الراحل تحسين طه عددا من الاغاني لصالح الاذاعة الكوردية من كلمات الشاعر مؤيد طيب .

 في هذه الاحتفالية كان مقررا ان يحضر الدكتور بدرخان سندي لالقاء محاضرة حول التعاون الفني الذي جرى بينه وبين الفنان تحسين طه الا ان سؤ حالته الصحية حال دون ذلك تحدث الاعلامي جمال برواري عن العلاقة بين الشاعر الكبير بدرخان سندي والفنان تحسين طه وكيف غنى الفنان عددا من الاغاني من كلمات الشاعر بدرخان سندي وان كلمات اغنية (دستار )والتي غناها الفنان اوصل تحسين طه الى قمة المجد والشهرة .

      


في الاحتفالية تم عرض فلمين ديكومنتيين حول سيرة حياة الفنانين تحسين طه وعبداله زيرين الفلمين من انتاج واعداد واخراج الاعلامي حسن بيبو .
تحدث الشاعر ريكيش اميدي وباسهاب عن ذكريته مع الفنان تحسين طه وكيف جرى التعاون الفني بينهم حيث غنى الفنان عدد من الاغاني من كلمات ريكيش اميدي
كما تحدث الشاعر محفوظ مايي عن بعضا من ذكريته مع الفنان عبدالله زيرين وعندما غني الفنان عددا من كلماته حيث كتب الشاعر محفوظ مايي قصيدة تغنت برحيل البارزاني وغناها الفنان عبدالله زيرين وسجلت في الاذاعة الكوردية .
الشاعر خورشيد احمد بيبو يملك خزينا ثريا وكبيرا من الذكريات مع الفنان تحسين طه ويملك ارشيفا ضخما من الاغاني للراحل تحسين طه كما يحتفظ ببعض المحطات مع الراحل محطات غير مطروقة كل هذه الذكريات والمحطات ذكرها الشاعر والصديق الحميم والقريب من الفنان تحسين طه ذكرها عندما وقف اما المنصة وتلاها على الحضور وكانت محل اعجاب الحضور .
وكانت هناك كلمة من الفنان نصرت محمد حسن عندما تصفح عددا من صفحات ذكريته مع الفنان عبدالله زيرين وتحسين طه
كما القت الفنانة افين حسين رئيسة نقابة فناني دهوك تحدثت عن دور الفن والفنانين وتطرقت بعضا من محطات الذكريات مع الفنانين وفاجئت افين جمهور الحضور عندما اعلنت ان النقابة وبالتنسيق مع المسؤلين الاداريين في دهوك باقامةنصب للفنان الكبير تحسن طه وسوف يقام في متنزه كبير ويسمى المتنزه باسم الفنان الكبير تحسين طه وكانت هذه بشرى ومفاجأة نالت اعجاب الحضور وصفق لهذه البشرى
تخلل الاحتفالية عددا من اغاني الراحل تحسين طه وبصوت االفنان الشاب امد والفنانة دنيا برواري
الفنان تحسين طه من مواليد 1941العمادية خدم الفن الكوردي بفنه الرفيع الرمزي كل اغانية كانت ترمز الى الكوردايتي والنضال من اجل نيل الحقوق المشروعة لشعبنا الكوردي كل اغانية كانت ترمز الى الثورة والنضال وكانت تلهب الحماس والنضال في نفوس الشباب سجلات الاذاعة الكوردية توثق اكثر من 120 اغنية مسجلة في مكتبة الاذاعة الكوردية في بغداد انتقل الى رحمة الله بعد صراع مرير مع المرض توفيى في هولنده في عام 1995 دفن في مقبرة العمادية
الفنان عبدالله ابراهيم (عبدالله زيرين )من مواليد 1956 عمادية له اكثر من 100 اغنية انتقل الى رحمة الله في28عام 2011 ودفن في دهوك .
المجموعة الثقافية الاجتماعية (كروب )تطوعي لخدمة الادب والثقافة يتالف الكروب من خمسة اشخاص هم الاعلامي جمال برواري والشاعر عبدالغني كوفلي والشاعر هشيار ريكاني والشاعر خورشيد احمد بيبو والشاعر خورشيد باكوزي وجعفر برواري

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

572 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع