مجلة ألگاردينيا بالأرقام .....

   

                مجلة ألگاردينيا بالأرقام.....

                 

     

                    

 يسر أدارة مجلة ألگاردينيا ألثقافية أن تهنئ جميع ألسيدات وألسادة ألاعضاء وألكتّاب ومتابعي ألمجلة بمناسبة قرب حلول ألسنة ألميلادية ألجديدة ٢٠١٣ وتتمنى للجميع تحقيق ألامنيات وأن تكون سنة خير وصحة ونجاح وأن يكون وطننا ألعراق بألف خير... 

 

   

وبهذه ألمناسبة أعددنا لمحبي مجلة ألگاردينيا جولة بالأرقام عن مجلتهم ولتكون فسحة للمتعة وألفائدة بالتعرف على حجم ألعمل ألثقافي ألذي تقدمه ألمجلة مشكورة لكل زوارها ومحبيها

              


تم بعونه تعالى ألعمل بالموقع ألجديد - مجلة ألگاردينيا ألثقافية - يوم عيد ميلاد رئيس تحريرها ومدير موقعها ألالكتروني الزميل جلال چرمگا يوم  ألسبت ألمصادف ٤ - أب – ٢٠١٢ ، ومنذ ذلك ألتاريخ ٤ من أب ولغاية نهاية ألعام ألحالي تكون مجلة ألكاردينيا قد قدمت خدماتها خلال ١٤٩ يوم ، وخلال هذه ألايام ١٣٠ يوم من يوم أنشاء ألمجلة لغاية أليوم ألمصادف ألثلاثاء ١١ كانون ألاول تم تهيئة أحصائية أرقام تعكس نشاط ألاعضاء من كاتبّات وكتّاب مسجلين كأعضاء أعدوا مواضيع ثقافية تراثية قدمت ألكثير عن تاريخ وتراث ألعراق تنفع جهودهم ألمباركة أن تكون نواة لأرشيف عراقي يحكي عن ألحياة ألبغدادية :

...أماكنها .....محلاتها ....أزقتها..درابينها ألعتيقة ... .ناسها ... عوائلها ألعريقة ...دكاكينها ... أسواقها .....أزيائها ....مأكلها ....مشربها سينماتها ...سياراتها ... وبجهود أساتذة أفاضل يكتبون عن بغدادهم بدم قلوبهم وهم جميعاً يسكنون مشارق ألارض ومغاربها بعد أن غادروا ألوطن ولكنه أبى أن يغادرهم لكل هؤلاء ألف ألف تحية

يبلغ عدد ألاعضاء ألمسجلين ككتّاب نساء ورجال بحدود

                           


وبهذا يصبح ألمجموع ٦٥ كاتبة وكاتب وألمخطط أدناه يبين ألارقام

       


وتم توزيع ألمراتب ألثلاث ألاولى للأكثر كتابة للمقالات وألمواضيع حيث سجلوا أعلى ألارقام مشاركة وأن لن ننسى ألجميع بأنهم يستحقون جميعاَ درجة واحدة ألا وهي ألامتياز لما قدموا من مواضيع رائعة وكانت ألمراتب من نصيب كل من
    
         

وكان عدد ألمقالات ألمقدمة من كاتبات ألموقع بحدود ٨١ مقال في حين مشاركة ألكتْاب ألرجال ٢٨٩ مقال ليصبح مجموع ألمواضيع ٣٧٠ موضوع وألمخطط أدناه يبين نسبة مقالات ألنساء على مثيلها من مقالات ألكتّاب ألرجال
 
  

 

                                          
 
أمتازت ألمواضيع ألتي كتبها ألاستاذ سرور ميرزا محمود بكثرة قرائها وتعليقاتهم ألتي وصلت ٥١٠ تعليق ل ١٠ مواضيع وألتي عبرت عن واقع ألحياة ألبغدادية منذ خمسينات ألقرن ألماضي ونالت أستحسان ألقراء لما يكنون من حنين لتلك ألفترة ألتي يشتاق ألجميع لمتحدث أو راوي يروي لهم ما عاشوه من بساطة وحلاوة وأن بدأ ألزمن يزحف للذكريات فتجد في كتابات ألاستاذ سرور مايطفأ به عشاق بغداد ظمأهم



                       


ولاننسى كتابات ألاستاذ ألدبلوماسي ألكبير عبدألوهاب ألجواري ألذي يتقن دبلوماسية ألحوار وألقلم ....فكانت كتاباته رحلة لبيروت بتفاصيل يومية ولم ينسى أن يتحفنا عن بغداده وكرخه ومحلات ألتكارتة فجاء عمله كتوثيق لبيوتات بغداد ألعريقة

                                      

وتأتي كتابات ألاستاذ ألكبير عبدألكريم ألحسيني لتكمل ألحياة ألبغدادية عن حماماتها ومطاعهما ...عاداتها وتقاليدها ....مع مسح جغرافي لمنطقة ألعرصات وألكرادة بتفاصيل يصعب على أي باحث تسجيل تلك ألتفاصيل

                     


ويطل علينا الأستاذ الدكتور أكرم ألمشهداني ليحكي عن شارع ألرشيد وألمتنبي ويعرج بنا ألى ألعطيفية وبساتينها وسوق ألجديد لؤلؤة ألكرخ ويأخذه عشقه لمهنته حتى يأخذنا لمقالات تخصصية تحكي عن فن فبركة وتصنيع المؤامرات والإنقلابات أو الإعدامات الجزافية المقترنة بالتعذيب المنهجي وبهذا أصبحنا نعشق كتاباته وتولى سيادته مسؤولية تثقيفنا قانونياً دون أن يعلم ويذكر دائماً بمقالاته ألعرفان وألجميل لرموز شغلت ألقضاء ليعْرف ألقارئ عن تلك ألشخصيات

                                         


يشترك ألدكتور وليد ألراوي ب ١٧ مقالة عن مرتكزات القوة الايرانية في المنطقة العربية ب٩ أجزاء أضافة  لمقالات سياسية أخرى مثل لماذا نجح الاكراد وفشل العرب والدكتاتورية الطائفية

                                            

ثم يأتي دور شاعرنا ألاستاذ مثنى عبيدة حسين ليروي لنا أشعار وصلت الى ١٦ بين قصيدة وذكريات تحكي ألم ووجع ألغربة ...يحكي بلساننا بعد أن عجزنا أن نصف ألوجع كما ينبغي



                                 

وقدم ألاستاذ داود ألبصري ١٤ موضوع سياسي منها إرهابي إيران الأول في ضيافة عشاقه في العراق..نوري المالكي يأمر حلف الناتو بالإنسحاب



                                   


في حين كانت مشاركات ألاستاذ علاء كامل شبيب ب ١٤ مقالة أيضاً تخصصية كرسالة سياسية ذات مغزى والازمة أکبر من سقوط الريال والتأريخ الذي سيعيد نفسه في إيران


                     


ويشترك ألدكتور مؤيد عبدألستار  ب ١١ مقالة سياسية بحثت مواضيع مختلفة كحكومة شراكة ، محاصصة ، أغلبية، حكومة واستراتيجية التوتر في العراق

                    

وأمتازت كتابات ألاستاذ سيف ألدين ألالوسي بحلاوتها وأن كانت لم تتجاوز ٥ مقالات ....فقد سرد لنا ذكريات بيروتية بثلاث أجزاء مع بعض من تأريخ المستشفيات والمؤسسات الصحية الأهلية في بغداد ومقالة ساخرة عن مبارة كرة ألقدم

                                           


كما لاننسى مذكرات ألكابتن ألطيار ألمتقاعد الحاج قيس ألسعدي وأن توزعت بين ألموقع ألقديم مجالس حمدان ألثقافية ومجلة ألكاردينيا حيث نالت كتاباته أهتمام ألقراء فجاء في مجلة لكاردينيا ألجزء الرابع والعشرون من مذكراته
       

كما تميزت كتابات ألسادة ألافاضل أدناه بأهمية مضمونها وأن كانت أقل عدداً نتاجاتهم أذا ماأخذنا ألتميز في أختيار ألمواضيع فلابد أن نشكر ألسادة ألا فاضل

    

إبراهيم الزبيدي
الدكتور عمر الكبيسي
الدكتور علوان العبوسي
وفيق السامرائي
فؤاد حسين علي
مؤيد الناصر

       

                                          
 
تميزت أيضاً ألكاردينيا بنشر نتاجات ألاستاذ ألكاتب علي ألسوداني بعد أن طلبت منه شخصياَ ألنشر لما تربطني به من صداقة أعتز بها ولكنه قال أعفوني من ألردود على ألتعليقات فلست ضامناً مزاجي كل ألاوقات

                                          

وعن كاتبتنا ألمتألقات تأتي كتابات ألسيدة خالدة بابان ب ٨ مقالات ماينفع أن يكون لوحده مجلة نسائية لما تمتاز كتاباتها بأنثوية وفرح ....تحدثت عن ألازياء ألكردية وتاريخ ألوشم وعادات وتقاليد ألزواج وأخذتنا لسوق ألغزل وليالي ألف ليلة وليلة


                                           

بينما وصل نتاج ألسيدة هناء ألداغستاني ألى ١١ مشاركة تنوعت بين ألقصائد وألمقالات منها عن ألغربة وترنيمة ومطر وأحلام وردية والزواج..النهاية السعيدة ام بداية النهاية لقصص الحب


                                         

تشترك الشاعرة عهود ألشكرجي حيث قدمت ٨ قصائد عن جمر ألانتظار وألذاكرة وأكبر ذنوبي ورائعتها قصيدة أمي



                                        
 
وتشترك ألحقوقية سهى بطرس ب ٧ مقالات منها المرأة في حضارة وادي الرافدين و هوس رغبة التملك الزائد و البحث عن الذات
من أجل الآخر
                                       


وألشاعرة  شيرين سباهي لها ٧ مواضيع تباينت بين ألقصيدة ألشعرية وألمقالة منها شوق وطن وأقدار والجواهري دُرة بغداد ....أين أنتم منه؟؟

                     

والكاتبة وألأكاديمية الدكتورة ناهدة التميمي تكتب في مجلتنا بأستمرار ولها   سبعة مواضيع ، والملاحظ أن لكتاباتها تأثير كبير على السادة القراء بدلالة كثرة التعليقات..


                                          
وتطل علينا الشاعرة المبدعة المهندسة الهام زكي ب ٤ قصائد تحكي عن ألقادم وأللقاء وكتم ألحب قسراً

     


 بينما كانت فقرة فنجان قهوة أكثر من مجرد كونها لقاء صحفي برمز عراقي مرموق ....فقد كسبنا ضيوفنا كأصدقاء نعتز بهم ونأمل أن نكون قد قدمناهم بمايليق بمسيرتهم ألابداعية ضيوفنا كانوا:
الأستاذ ألدكتور أكرم المشهداني
ألكاتب ألصحفي ألاستاذ أمير ألحلو
ألأستاذ ألبرفيسور(سامي) شموئيل موريه
ألروائية والكاتبة والصحفية إنعام كجه جي
الأستاذ ألدكتور عمر الكبيسي
ألاعلامي والشاعر إبراهيم ألزبيدي

     


                                         

كل هذا ألنتاج ألرائع تصيغه يد زمیلنا جلال چرمگا فيقوم بأعادة كتابة ألنص وتنسيقه وأضافة ما يعزز ألمقال من صور تراثية  نفيسة من حاسوبه ألذي يضم أكبر مكتبة صورية نادرة ....فهو لاينشر ما يرَسل أليه ألا بعد أن يخرج ألموضوع بصيغة يرضى عنها هو أولاً ...ثم يزيد أفضاله بأن يرسل ألموضوع بعد أن تعب على أتمامه أحياناَ مايزيد عن ألساعة وألساعتين ليسأل صاحب ألموضوع أن شاء ألله يعجبكم ألموضوع؟؟؟؟
فكنت أنا أجيبه ما يخص مواضيعي ....وألله أستادي ماصنعت بالموضوع بعد أن كان كئيباً ليعجب ألمللك

فتعالو معنا لنتعرف بالأرقام ضخامة عمل أستاذ جلال أليومي ...خلال ١٣٠ يوم ألماضية كم مقالة أعدها للنشر أضافة ألى مسؤولية مراجعة ألتعليقات قبل نشرها وألتي وصلت ٦٧٨٣ تعليق أي بمعدل  ٥٢ تعليق يومي

               

           


ألمجموع ألكلي = ١٩٦٩ موضوع
لو أخذنا معدل زمني لأعداد كل موضوع حيث ألمقالات ألطويلة وأللقائات تأخذ بين ساعة ألى ساعة وربع لاأنجازها وألمواضيع وألاخبار ألمتوسطة  تأخذ ٣٥دقيقة  وألمواضيع ألقصيرة معدلها ١٧ دقيقة معدل هذه ألاوقات ألثلاث سيكون:
75 + 35 + 17 = 127 Min Total
127 / 3= 42 Min Average
42 x 1969 = 82698 Min Total Work Time


أذن يستغرق ٤٢  دقيقة معدل لكل موضوع
نضرب ٤٢ دقيقة في ١٩٦٩ موضوع  لنحصل على ٨٢٦٩٨ دقيقة وقت كلي مستغرق لكتابة كل ألمواضيع
ولتحويل ٨٢٦٩٨ دقيقة ألى ساعات نقسمها على ٦٠ ونحصل على ١٣٧٨ ساعة عمل كلي خلال ١٣٠ يوم
82698 / 24 = 1378 Hours

ولمعرفة ما يمضيه من عمل  لليوم ألواحد
130 x 24 h = 3576   Hours
3576- 1378 = 2198 Hours left
1378 / 3576 = 0.385 per day working
0.385 x 24 h/ day = 9.24 hours daily working
9 Hours and 14 minutes
وحسب ألمخطط أدناه نستنتج أن استاذ جلال يقضي ٩ ساعات وربع تقريباً كل يوم بالعمل وهو جالس أمام حاسوبه بنسبة ٣٩% من أليوم بينما ما يقضيه كراحة يبلغ ٦١% أي مايعادل ١٤ ساعة فقط و٣٦ دقيقة


   

نرجو في نهاية ألمقال أن  ينال ماقدمناه رضاكم ولايكون مدخل لعتاب عن عدم ذكر أم أو عدم ألاشادة بجهد فقد تمت ألاشارة للأسماء أستناداً لأكثر مشاركة بعدد مقالات مع أعتزازنا بالجميع ولهم منا كل ألتقدير وألعرفان لما يشكلون جميعاً طيف جميل ملون يعززون ألمجلة بشموخ وتميز
كما لاننسى قرائنا ألاعزاء ولما لوجودهم أهمية تترجمها تعليقاتهم وتعقيباتهم بدونهم ليس للمجلة أي طعم أو نكهة ....لهم نقول جميعاَ
 سنة جديدة سعيدة بأذن ألله تحققون فيها كل أمنياتكم
وياحبذا يكون هذا ألموضوع كأستفتاء يشارك فيه ألجميع ويكتبون ملاحظاتهم ...أفكارهم للتطوير....أرائهم بكتاّبهم وماذا يفضلون من فقرات ومواضيع فبدون رضا ألمتلقي ألقارئ ومشاركته يصبح ألعمل عقيماً...
دمتم جميعاً بخير ونلقاكم في كل سنة أصدقاء أحبة أعزاء كما أنتم في حديقة ألجميع
مجلة ألگاردينيا ألثقافية
في أمان ألله

    

جلال چرمگا:شكرا للزميلة سكرتير التحرير المهندسة/ إيمان البستاني على مجهودها ودقة تفاصيل هذا التقرير الشامل  .. فقط أضافة صغيرة:

يشهد الباري هنالك أيام أعمل أكثر من عشر ساعات..بين تصميم المواد ومتابعة الصحف والوكالات وقرأة التعليقات والرد على الرسائل وغيرها..

المهم رضى القراء الكرام وتقديم خدمة صغيرة لوطني وشعبي العظيم..

اللهم أحفظ العراق وشعب العراق..

             

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

443 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع