لا ساخن ولا دوار!


سحبان فيصل محجوب/ مهندس عراقي

لا ساخن ولا دوار !

من المتعارف عليه في أصول وثوابت التشغيل المستقر للمنظومات الكهربائية العاملة هو توافر قدرات توليدية يجري احتسابها بعنايةبالاستناد على حجم الاحمال المطلوبة وسعات المولدات العاملة ، فالمكائن الدوارة غالبا ما يكون تشغيلها بحد ادنى من طاقتها القصوى لتكون جاهزة على تغطية متغيرات الطلب الكهربائي المتصاعد .. أما الساخنة فهي جاهزة للربط السريع مع الشبكة الوطنية في حالة الضرورة الى إضافة سعات طارئة .

إن غياب الاحتياطي الساخن والدوار في المنظومة الكهربائية العراقية وعلى وجه التحديد في موسمي الشتاء والصيف حيث تكون الاحمال المطلوبة في ذروتها السنوية سوف يعرضها الى اخفاقات متكررة في امكانية توفير طاقة كهربائية دائمة ومستقرة للمستهلكين وضمن المواصفات القياسية المعتمدة.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

705 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع