ارتقاء فانحدار

د.سالم مجيد الشماع

ارتقاء فانحدار

ارتقاء اسم مصدر ارتقى وهو صعود واعتلاء وارتفاع وهو رقي من حال الى اخرى.
وانحدار اسم مصدر انحدر : وهو تدحرج الى قاع الشيء عكس أعلى ,وهو سقوط وهبوط الى الأسفل وتدهور.
ويبقى الناس فرادى أو جماعات او مجتمعات او دول او حضارات يتطلعون إلى الحقيقة ... ولكن القران الكريم لخصها بكلمات واضحة كما جاء في سورة ال عمران 140 ( وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ)
وسيكون الخوض في موضوع واسع ليشمل الافراد او الجماعات من الناس للارتقاء في العلوم و المهن وهناك دول صغيرة او كبيرة قوية او ضعيفة لديها ارتقاء في مجالات السياسة والاقتصاد والبحوث والعلوم بوزاراتها قد تبلغ العشرون او تزيد...
ولكني سأوجز الكتابة إلى جانبين اجدهما مهمين لمعرفة الموضوع وتأثيرهما في المجتمعات العالمية.
أولهما عن شخص أتاحت له الدنيا ان يصعد الى سكة رئاسة دولة صغيرة ولكن غنية ولها اهمية كبيرة من ناحية مكانتها بوقوعها في مكان استراتيجي عالمي ,ولانها تحتوي على معدن مطلوب عالميا.
اسمه معمر عبدالسلام القذافي 1942 من مدينة سرت - ليبيا قام بانقلاب عسكري على الملكية في أيلول 1969 بدأ بالعمل بكتابة كتابه الأخضر باعتباره لا اشتراكيا و لا رأسماليا وطرد قوات الولايات المتحدة و بريطانيا من بلاده وامم النفط .وحكم حكما عسكريا ,ولكنه اوجد نظاما سماه دولة الجماهير ووضع السلطة بيد اللجان الشعبية واسس وضعا اجتماعيا جيدا للشعب مستغلا الثروة النفطية ولكن كان شديد القسوة لكل معارض على أرضه.
بدء كرئيس عربي يريد تحقيق توحيد الامة العربية على غرار جمال عبدالناصر ...وترك ذلك بعدما وجده طريقا مسدودا كما اخذ يطرح نفسه كزعيم افريقي ...ولم يفلح بذلك ,فأنتهى بعد أن كانت دول الغرب بقيادة الولايات المتحدة قد وقفت ضده*...فأصبحت دولته معزولة بعد فرض الامم المتحدة عقوبات عليها .وبدأت هذه الدول خلال كثير من الفعاليات ضد ليبيا وخاصة بعد قضية لوكربي المشهورة...واحيلت قضايا أخرى إلى مسائلة من مجلس الامن الدولي الى ايلول 2004 صوت لرفع العقوبات عن ليبيا.
وفي عام 2010 ارتفعت احتجاجات وتحركت قوات المعارضة المسلحة في ليبيا التي ساعدتها ضربات صاروخية بريطانية و فرنسية بدعم امريكي واسعة للقوات الليبية وزحفت قوات المعارضة في اغسطس 2011 حيث دارت بعدها معارك مع كتائب القذافي و اعلن سقوط القذافي ومقتله في 20 من كانون الأول 2011 واترك للقارئ الحكم على شخصية القذافي وعن كيفية ارتقائه و انحداره ... والأسباب الحقيقة لكيفية الارتقاء و الانحدار.
والثاني من حالات الارتقاء فانحدار كان هناك أحداث في مجتمعات الشرق الاوسط وهي على ما يبدو ليست بقليلة الحدوث فقد قرأت عن حادثة واقعية كتبتها احدى معارفي بدأت القصة في مصر عندما كان هنالك احد الاطباء تزوج بفتاة لديها اجازة تلاوة القرآن ...و كان الطبيب يواصل دراسته لينال شهادة اختصاص في أحد فروع الطب المطلوب في احدى دول الخليج وبعد حصوله على الشهادة زاول المهنة ليكتسب خبرة عملية اكاديمية عالية ...وخلال هذه الفترة كان قد رزق بثلاث اولاد و بنت وكان على الزوجة ان تقوم بكافة اعمال البيت وأعباء تربية الأولاد والإشراف على تعليمهم اضافة الى العناية الفائقة بالزوج في مراحل الدراسة وما بعدها.
وجد الطبيب عملا في قطر احدى دول الخليج فأخذ العائلة معه والعيش معا سنوات طيبة لحين اقتراب دراسة الأولاد في الجامعة ...عند ذاك اخذ العائلة إلى دولة مناسبة (نيوزيلندا) .وعاد إلى عمله في قطر...ليرسل إليهم مصاريف العائلة ويزورهم بين اونه واخرى ...
ومضت السنون وكان اولاده على وشك التخرج والابنة في مراحل متقدمة من الدراسة لتصبح مهندسة معمارية...
الا ان الامور لم تعد جيدة حين علمت العائلة ان الطبيب قد تزوج بأخرى في قطر من سنوات مضت...وعليه طلبت وحصلت زوجته على الطلاق ولم يمانع هو كثيرا ولم يكترث لفقدان التواصل وبرود العلاقة مع اولاده بسبب الزوجة الثانية وكذلك قطع عنهم ما كان يرسله اليهم من مصروف...ويشاء قدر الله ان تصاب الزوجة الثانية بمرض السرطان الذي لم يمهلها طويلا وماتت وتركت صاحبنا الطبيب وحيدا مهملا ومفلسا ...بعدها ذهب الى طليقته واولاده محاولا العودة اليهم واعادة ما سبق من الدفء الاسري الذي فقده والمحبة التي كانت ولكن طليقته رفضته واولاده لم يعودوا كما الفهم بسبب ما عمله مع امهم ومعهم ...ورجع الى قطر خالي الوفاض ولم يعد يملك شيئا.
في اللوحة: كل ما فيها مستلهم وحقيقي عن موضوع الطبيب وعائلته فقد كانت حياته كما يريد وصعد الى مكانه عالية مهنيا وعلميا ومرفها...لكنه حاد عن الطريق فبعد أن كان يحسب لكل شيء حساب للارتقاء فكان الزمن غدار فخسر عائلته وزوجته الثانية.

سالم مجيد الشماع
01/05/2024

*و قطعت علاقتها مع ليبيا في عام1974 بعد غزوها لتشاد عام1973.

 

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

847 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع