احلام الضباب - ٢

وفاء كريم

احلام الضباب -٢

لم تقل يوما كل الكلام
نصف .. الكلمة
كانت دوما تعلق
في شباك الصيادين
و عندما تعلمت لغة النوارس
استطاعت ان تنجو
من حادث الغرق..
في اليوم الاول للكلام
نطق الوجع .. قال
تعلم الطيران
قبل ان تموت
كان هذا الدرس الاول
ضع اسمك جانبا .. القابك
وكل الشهائد الفخرية
و ارفع راسك
ان استطعت
قد تموت في النصف الاول
من اليوم
و قد يتكلم الوجع
في اليوم الثاني ايضا
لكنك حتما ستتعلم
في النهاية
الطيران فوق الوجع
اليوم يختارك الجنون
لتتمدد على اطرافه
فقل لمن يحسب صمتك
لعنة
لا قيمة للاسماء
ان لم تكن تشبهنا
و ان لم نكن نقرأها
داخل العيون
لا قيمة لوجهك ان لم
تكتب عليه ما تمليه
عليك روحك
لا قيمة للحرف
ان تخاذل
و صار مكنسة
كهربائية
كان هذا الدرس الاول
و قد يمنحني بعده
الموج جناحا
امده على قدره لغتي
تقول لها الرياح لا
تهتمي لجدران البيت
حين تاكلها النيران
خذي عينيك داخل
حقيبة سفر
و انصرفي
الى المنافي البعيدة
لا وطن هنا
لا وجه مكشوف
يحبو على اديم
العمر
اليوم يتم عليك الجنون نعمته
فخذي ما تفتت من حبال القيود
و اصنعي منها
حبلا يشد اليك
المراكب
و لا تنتظري
الدرس الثاني..

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

489 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع