صامتاً يأتي


الهام زكي

صامتاً يأتي

صامتاً يأتي إليَّ
وفي عينَيهِ بريقٌ
من تقاسيمِ الكلامِ والضياء
وعلى وجنتَيهِ وَلَهٌ وعِشقٌ وبَهاء
تعلو شفتَيهِ رجفةٌ مفضوحَةٌ
تشي بالغرامِ وبالرجاء
وفي يدَيهِ باقةُ وردٍ
صفراءُ ، حمراءُ ، بيضاء
وعليها تراقصَتْ
نسائِمُ الصُبحِ والمساء
صامتٌ، وفي صمتِهِ شموخٌ وإباء
لهُ الروحُ تبسَّمتْ
واستجابتْ بنشوةٍ تُلبِّي النداء
ففي قلبِهِ بُركانُ حُبٍّ
لا يشوبهُ كذبٌ أو رياء
والصمتُ شيمتُهُ
حين يعتريهِ الحَياء

الگاردينيا: اهلا وسهلا بالشاعرة الرقيقة الهام زكي بعد غياب لأكثر من ثمانية أشهر اذا لابد أن نقول:

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1170 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع