سَعْدُ

د.منذر الدوري

سَعْدُ

يَا سَعْدُ جَمَعْتَ الْمَوَدَّةَ وَالثَّنَا
يَا ذَا السَّمَاحَةِ وَالْمُرُوْءَةِ بَيْنَنَا

يَا سَاهِراً تَبْنِي لَنَا أمْجَادَنَا
سَجَّلْتَ تَارِيْخَ الطَّبَابَةِ قَبْلَنَا

أسْلاَفُنَا خَيْرُ الْمَعَادِنِ مَعْدَنَا
وَعَطَاؤُهُمْ كالتِّبْرِ بَرَّاقَ السَّنَا

طُوْبَى لِسَعْيِكَ مَا يَحِلُّ بِهِ
الْوَنَى أبَداً فَأَنْتَ بِهِ لنا... مُتَمَكِّنَا

صِوَرٌ بَعيْدَاتٌ وَأُخْرَى مِنْ هُنَا
قَدْ صِغْتَهَا عِقْداً فَرِيْداً يُقْتَنَى

أنْعِمْ بِسَعْدٍ عُمْرُهُ مَا أَذْعَنَا
لِلْحَالِكَاتِ السُّوْدِ مِنْ أيَّامِنَا

يَا مَنْ سَهِرْتَ اللَّيْلَ الأسْوَدَ الأدْكَنَا
تَجْرِي خُيُوْلُكَ حِيْنَ تَمْسِكُ أَرْسُنَا

نَبْنِي الْعِرَاقُ بِرَغْمِ أَيَّامِ الْعَنَا
وَبِهِ نَسُودُ كَمَا بَنَتْ آبَاؤنَا

د. منذر الدوري
مهداة الى : الأخ الدكتور المؤرخ سعد الفتال
لتدوينه الفترة الذهبية للطب والجراحة في العراق

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

504 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع