كلية بغداد وطلابها وتشتتهم اليوم !!!!!

                                                    

                            سيف الدين الألوسي

     

كلية بغداد وطلابها وتشتتهم اليوم !!!!!

كلية بغداد مدرسة اميركية يسوعية ،، لم تكن تبشيرية ولا مركز للتجسس كما اشيع عنها هي وجامعة الحكمة الاميركية والتي اصبحت معهد التكنلوجيا لاحقا .
كلية بغداد وانا اتكلم عن دورتنا خريجي ١٩٧٣-١٩٧٤ وعن الدورات التي قبلنا باربع سنوات او خمس والتي بعدنا بأربع سنوات او خمس ،، هي من خرجت اكثر الاطباء والمهندسين والكيمياويين والفيزياويين وووو والذين خدموا جيشهم العراقي البطل في اصناف الطبابة والهندسة والصواريخ وو ، والتصنيع العسكري والطاقة الذرية ومعظم الوزارات العراقية وبحرص وكفاءة متميزة ،، ولعدم بخس حق الاعدادية المركزية العظيمة، واعداديات الشرقية والكاظمية والاعظمية والمنصور والنضال وثانويات راهبات التقدمة والاميركان ( بغداد للبنات ) والرسالة والشرقية والمركزية وووللبنات وغيرها من مدارس اعدادية في محافظات العراق كافة ،، ومن مدارس رفدت العراق باذكى الطلاب والطالبات !!
لم تكن تخلو اي وحدة ميدان طبية او مستشفى ميدان او مستشفى عسكري من طبيب او صيدلي او طبيب اسنان من خريجي كلية بغداد ، اثناء الحرب العراقية الايرانية وحرب الشمال وبقية الحروب ،، ولم تخل اي منشأة للتصنيع العسكري والدوائر المهمة لمهندس او فيزياوي او كيمياوي من خريجي كلية بغداد ، ولن تخلى الطاقة الذرية بكل اقسامها من خريجي كلية بغداد ، ولا الدائرة الهندسية بديوان الرئاسة ولا امانة بغداد ولا بقية الوزارات من الصحة الى الاسكان ووووو،، القليل منهم هاجروا بعد الحرب العراقية الايرانية وحرب الكويت وبقي الكثير ليعيدوا اعمار البلد ، وحتى من هاجر بقي على اتصال ببلده لتقديم كل العون له .
اليوم ارى خريجو كلية بغداد وخصوصا العتك من ربعي جميعا ،، حايرين بزمانهم ، في داخل العراق وخارجه ،، خصوصا الاطباء والمهندسين واصحاب الكفاءات الحقة ،، فهم بالعراق مهمشين متقاعدين شبه مخرفين ، وفي دول العالم محتارين ،تعبانين، زهگانين ، اطباء دايخين ، مهندسين دايخين ،، كيمياويين وفيزياووين مثولين ،، صيادلة وعلماء شبه مخرفين ،، ضباط مهنيين اهينوا وتم تشريدهم للاسف !!
اقول لكل من تخرج من كلية بغداد ،، مهما ابدعتم وخدمتم فانتم مثل الجري ،، مأكول مذموم ومنه علي متبري !!
وهذا للمثل والتشبيه ،،، وليس لغرض اخر كما سيفسره تافه طائفي او حاقد على روحه ومتاجر بالوطن واهله !!
تحية كبيرة الى كل رجال العراق الصدك الحوك ، والى ربعنا من اجيالنا في كلية بغداد وبقية المدارس ،، الجيل الرابع والخامس من بناة العراق ،،تحية الى وطن ظلمه الجميع ،، تحية الى كل وطني اسمه عراقي اين ما يكون ،، (ولعنة الله على كل مأجور و عميل و حرامي )، ،،، يعمل على هدم وطنه من اجل مصلحته الشخصية .

عاش العراق
انتهى

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

593 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع