دِمَشْقُ الغَالِيَةْ


د.منذر الدوري


دِمَشْقُ الغَالِيَةْ

هٰذِيْ عَرُوْسُ مَجْدِكُمْ لَهَا القُلُوْبٌ زَاهِيَةْ
وَكُلُّنَا كَتَائِبٌ تَحْمِي حِمَاهَا الغَالِيَةْ
فتحتمُ جراحنا منذُ القرونِ الماضية
زيدٌ يراها ...مِثْلَ صفينَ تعودُ ثانية
تركتمُ (عَلِيَّها) ،،،،رَفَدتموا معاويةْ
هَيْهَاتَ ....... لَكُمْ أنْ تَغْلِبُونَا ثَانِيَةٍ
عًمْرُو يُعِيدُ ... مَا يَقُوْلُ أَهْلِ الباديةْ
تَسَرْبَلَ الفُرْسُ بِثَوْبِ جَعْفَرٍ إمَامِيَََّ
وَأُمَّتِي نَائِمَةٌ حَالِمَةٌ وَسَاهِيَةْ
سُكَيْنَةٌ تَبكي أَبَاهَا بِالدمُوعِ الْغَالِيَةْ
وَحَفْصَةٌ أرمَلَةٌ بَيْنَ خِيَامٍ بَاليةْ
أَقُولُهَا لِجَمْعِكُمْ ذَوي النُفُوسِ الزَاكيةْ
الثَأرُ شَرٌ وَلَنْ يُحْي النُّفوسُ الغَالِيَةْ
مِنْ بَعْدِ مَئينٍ مِنْ سِنينٍ خَاويَةِ
لاتَجعَلوا مِنْ دِمشقٍ ..غرناطةً ثانيه

 

أطفال الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

640 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع