حچاية التنگال ١١٤٧

                                               

                          د.سعد العبيدي


حچاية التنگال ١١٤٧

حريق مركز العزل بالناصرية مرعب. بعد أهل العراق المنكوبين ما خلصوا من رعب حريق مستشفى ابن الخطيب ببغداد اجاهم حريق الناصرية الي معظم أهلها من عقود عايشين أجواء ما يقل ألمها عن ألم الحرق. هذا وإذا چان الحريق بفعل فاعل مثل ما گالوا سجلت الكامرات، فهذي مصيبة لعد وين وصل بينه الحال الي يتعاقب أهل البلد من قبل أبناء البلد والضحايا مرضى لا حول لهم ولا قوة. وإذا چان نتيجة إهمال أو من ورة چوله وقوري چاي أو واير مجلوغ وبلك مكسور يجدح شرارة ونار، فهاي مصيبة بعد أكبر وأكبر، لأن معناتها:

عقولنه خربانه لحد بعد ما تگدر تسجل التجارب الي نمر بيها، والعقول الخربانه ما بيها فايدة. أو:
نفوسنا مرضانه كلش، والنفوس المرضانه كلش ما تتعلم من التجارب ولا تتعض من الاحداث، وما ترهم الها كل چارة، أو:
مسؤولينا، موظفينا، كبارنا، مصابيين بطويحيل، والمصاب بطويحيل، يتعب بسرعة ويمل بسرعة، وبعد ما يفيد بالإدارة والحكم ولا يگدر يصلح حال. أو:
الله سبحانه غاضب علينا، وما رضي علينا، والي دا نسويه من عبادات وعلاقات وارتباطات وسياسات غلط بغلط، وغضب رب العالمين ما ينشال الا بتصليح الغلط.
ولو أشك بتعمد العقاب، والله أكبر من أن يغضب علينا واحنا غاضبين على بعضنا البعض.
وأگول السبب لأن احنا غلط، تربيتنا غلط، تدينا غلط، علاقتنا غلط طريقتنا بالإدارة والحكم غلط، والى أن نصلح نفسنا ونصلح أحوالنا راح نشبع نار وقهر.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

469 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع