طفولتي أجمل من طفولة أولادي

                                               

                       وضحى حمود السعدون

   

       طفولتي أجمل من طفولة أولادي

العراق بلد الحضارات بلد التاريخ القديم والحديث، يمتاز بموقع استراتيجي مهم،
و هو جسر يربط بين الشرق والغرب وهو قلب العروبة النابض، بلد يعرفه
الأخرين إلا أنه بلد الحروب والمعارك والفتن والأضطرابات والقلاقل،وبلد الثورات والشغب، بلد سيئ السمعة اليحبه الكثيرون ليس لديه دعاية يعني دعاية مضادة، ومنذ قديم الزمان هو مطمع ألزمان طويله لكل دول العالم،

شرق وغرب الكرة الأرضية، وذلك وهبه سبحانه وتعالى نعم كثيرة وخيرات وفيرة، في شماله الجبال الخضراء الجميلة الشاهقة، فيها ينابيع المياه
والعيون والشلالات و أشجار الفواكه والثمار المتنوعة، وتمتاز بطعم ومذاق ليس له مثيل ، تسقى بمياه نقيه عذبة من نهري دجلة والفرات، وفي الوسط منه سهول وزراعة خصبة مسافات طويلة خضراء، وفي الجنوب ينتهي بمدينة البصرة المطلة على الخليج العربي حدود نهري دجله والفرات، وهما ينبعان من جبال تركيا شمال العراق، ويدخلان العراق ونهر دجله يدخل العراق مباشرة، أما الفرات يدخل سوريا ويتجه نحو الغرب إلى الحدود السورية العراقية من منطقة الجزيرة السورية، ويدخل األراضي العراقية من الغرب، فيمر بمناطق ومدن وسهول خضراء زراعية جميلة، وكذلك مناطق صحراوية وهضاب ومزارع نخيل و أشجار وفواكه متنوعة ، يمر النهران دجله والفرات من الشمال إلى الجنوب بمدن جميله تستفيد من المياه النقية العذبة والتربة الطينية ، التي يستفاد منها سكان المدن والمناطق ، حتى يصلن إلى مدينة البصرة، وهناك الجمال يكتمل بلوحة ربانية جميلة، التقائهما في مدينة القرنة، شمال البصرة في منظر جميل وطبيعة أجمل، فيها كثافة أشجار النخيل عند ومرتفعة أغصانها وقديمة جدا ، تسمى شجرة نبي ، كذلك هناك شجرة كبيرة  آدم عليه السالم، فيها آثار قدم طيني كبير يقال أنها قدم سيدنا آدم عليه السلام، بعد التقاء النهران يتكون شط العرب الكبير الذي تقع عليه مدينة البصرة الفيحاء.

مدينة البصرة الجميلة التي يشبهونها بالبندقية الأيطالية التي تسمى فينيسيا العراق، وهي ميناء تسمى ثغر العراق الباسم، ومينائها الوحيد المطل على الخليج العربي وعلى شط العرب الكبير ، التي تقع على جانبيه اشجار النخيل بكثافة، لكثرة بساتين النخيل الممتدة على ساحليها و المسماة بأرض السواد، والنخيل يحمل أجود أنواع التمور المختلفة، وعلى ساحل شط العرب في العشار كورنيش طويل عليه تنتشرالكازينوهات للتنزه، وكذلك مرور البواخر الكبيرة العالمية والسفن والماتورات والزوارق الشراعية التي تجول في شط العرب، و تستعمل لنقل الركاب أو التنزه أو للعبور إلى الساحل المقابل، وهناك فروع شط العرب الكثيرة والمناطق الجميلة التي فيها النخيل الباسقات، التي تغذيها فروع أ نهار الشط، وهي أكثر من 100 فرع، والكورنيش هو ملتقى الناس، يتمتعون بالمناظر الخالبة، وكذلك في الشط ثروة سمكية من أجود أنواع السمك النهري ، اللي هو أطعم من السمك البحري.

ننتقل إلى منطقة أخرى وهي شمال شط العرب تسمى الكرمة ،كرمة علي/ قرمة
علي( يمتلكها أحد أجداد عائلتنا المسماة بإسمه، وهي مجموعة بساتين على شط
العرب، وهي جزيرة قديمة فيها مناظر خلابة، ولوحة ربانية ثانية هي جزيرة
السندباد البحري أجمل ما خلق الباري سبحانه ، وعملو الحدائق في داخلها ونافورات مياه في وسطها وفيها بيوت صغيره سياحية  للعرايس ، ونادي جميل ومنتجع تقام بها الحفلات، وبجانبها عدة جزر مرتبطة بجسور ، أهم جسر يربط الجزيرة بطريق المطار الذي بناه البريطانيون، وهو ذا طابع اوربي النظام، تقام فيه الحفلات وفيه نايتكالب راقي وجميل، وينتهي من يمين الجسر حديقة جميلة اسمها حديقة النجيبيه الجميلة يرتادها الناس، والمطار أسمه مطار المعقل القديم، هو مطار جميل معنويا في نفوسنا وهذه المنطقة تسمى مدينة المعقل، التي عشنا بها طو ال طفولتنا وشبابنا

أنا واخواتي واخواننا عشنا أجمل حياة سعيدة، والمعقل بناها البريطانيون وانشاؤها حتى يسكنوها، وبنوا فيها مديرية الموانئ لهم وبنوا البيوت الجميلة على الطراز الغربي، وكل حديقة للمنزل مساحتها 000,2 متر مربع، عباره عن حدائق كبيرة ومنسقة، تمتاز بجمالها بعناية فائقة، فعندما خرج النج ليز اعطوها لكبار الموظفين، ومنهم والدي وهو ثاني مسؤول في المعقل ، وفي هذا المجمع السكني الجميل الكبير كان سكننا ، وفي هذا المجمع شارع طويل أسمه اجنادين، على جانبيه بيوت جميلة منسقة ومنظمة، وفي وسطها نادي الموانئ الجميل الذي نجتمع به وكل العوائل أيضا، وهذه الحقبة الزمنية كانت أيام الستينيات، أيام عبد الحليم حافظ وسعاد حسني، الزمن الجميل وضي ألناديل والشارع الطويل ، اللي هو مثل شارع بيتنا أ سمه شارع اجنادين الشارع الطويل جدا، وعلى امتداده على الجانبين أشجار عالية جميلة، والحياة نفسها جميلة جدا ، والناس يتميزون بالخالق والقيم والمبادئ العظيمة ، وهذا الشارع أجمل شارع عرفته بحياتي، لنا ذكرياتنا الحلوة به، وفي وسط هذا الشارع نادي كبير وسط منطقة سكننا، وهو نادي منظم أسسه البريطانيو ن على طراز اوربي مساحته كبيرة جدا، عبارة عن نادي شتوي ونادي صيفي وكذلك سينما شتوي وسينما صيفي جميل ومنظم ، وكذلك مسبح كبير تعلمنا به السباحة بمهارة منذ نعومة اظفارنا، من عمر ستة سنوات ، وكان نظامه يوم السبت والأربعاء للنساء، وباقي أيام الأسبوع للرجال، أما مجتمعنا فكان مثالي، اطواف متنوعه من الناس والطوائف، فيه العرب والكرد والأرمن والمسلمين والمسيحيين والصابئة والكلدانيين و أنواع من الطوائف الأخرى، والجميل أنهم جميعهم منسجمون، تربطهم المحبة والصداقة وعلافاتهم قوية جدا ، ومترابطين ومتعايشين ويتزاورون ويحتفلون مع بعض في جميع المناسبات والأعياد، وفي هذا النادي الجميل الذي اسمه نادي (بورتكالب )، كان ملتقى لكل هذا المجتمع الجميل ، وكذلك للناس الخاصين من بعض العوائل الراقية في البصرة والعشار والمعقل والموانئ، والعوائل الكبيرة في البصرة، العوائل العريقة والمحترمة واللي اصولهم ترجع إلى نجد ، عوائل البصرة المحترمين يحضرون في النادي كل المناسبات الجميلة سواء كان في عيد الفطر أو عيد الأضحى أو أعياد المسيحيين أو عيد رأس السنه الميالدي (كريسمس)، فتقام الأحتفالات بهذه المناسبات، و يقوم القائمين عليها بإعداد البرامج الخاصة بهذه ألأحتفالات السعيدة، فنحن نحضر هذه  الأحتفالات الجميلة والسعيدة والممتعة، ونجهز انفسنا لهذه المناسبات ونستعد لحضورها، إن  الأحتفالات الخاصة بالطفال كان نظامها تبدا من الساعة الرابعة عصرا وتنتهي الساعة التاسعة مساءا، وبعدها تبدأ فترة الكبار، بالنسبة لألطفال وهذا موضوعنا، كانوا يهتمون كثيرا بالطفال ويعملون لهم برامج خاصة، ونحضر نحن واخواننا وخواتنا اللي عددهم ثمانية، خمسة بنات وثلاث اولاد، كذلك نلتقي مع اصدقائنا والعوائل الأخرى، فالحفل يبدأ بالذهاب إلى السينما الشتوية في النهار الساعة الواحدة.

وتعرض لنا أفلام الكارتون المتنوعة، مثل قصة أليس في الرابعة عصر ، الأرض العجيبة ، وسندريال، و أفلام متنوعة لمدة ساعتين، وبعدها نذهب للطاولات المعدة لنا بالحديقة وعليها الشراشف البيضاء، و أنواع الكيكات والبسكوتات والحلويات المتنوعة، و أكواب البيضاء المعدة لشرب الشاي بالحليب، إذا كان بالصيف، و  بالشتاء في النادي الشتوي على الطريقة البريطانية، بعد الأنتهاء من حفل الشاي يوزعون علينا الهدايا واأللعاب المتنوعة الجميلة، طبعا الأولاد والبنات، الأولاد يعطونهم السيارات والقطارات، والبنات العرايس و ألعاب البيوت، فنرجع إلى بيوتنا محملين بالهدايا الجميلة والألعاب، ونحن فرحين تغمرنا السعادة بهذه الهدايا القيمة..
هنالك قصة ثانية سأعرج عليها سريعا، هي قطار المعقل ، نحن وصديقاتنا كنا دائما نتمشى على أقدامنا ولمسافات طويلة دائما حتى بعض الأحيان من بيتنا إلى طريق المطار القديم مسافة طويلة، ونمر على محطة قطار المعقل، الذي يصل بين البصرة ومدينة الناصرية ألثرية ، عاصمة الحضارة السومرية التأريخية، مركز الحضارة السومرية، أسم عاصمتهم (أور نمو ) وهذه الحضارة تاريخها قبل سبعة الف سنة قبل الميلاد، التي تمر بها السكة الحديدية لنقل الركاب، وهذه الأثار القديمة تمثل الحضارة السومرية ، وهي تاريخيا مدينة نبي  ابراهيم عليه السلام، التي ولد فيها وهي مدينة مقدسة ذات قيمة معنوية كبيرة، وبالنسبة للتاريخ الحديث بناها أحد أجدادنا ألمير ناصر باشا السعدون وسميت بإسمه الناصرية رحمه الله، ويستمر القطار بالمسير إلى العاصمة بغداد الرشيد وبعدها إلى شمال العراق إلى الموصل ثم إلى تركيا يمر على أجمل المناطق الفائقة الجمال ، الخضراء ذات المناظر الخالبة.
نحن عشنا في هذه المنطقة الجميلة، طفولتنا وشبابنا حياة جميلة وهنيه ، وكانت
حياتنا جميلة وسعيدة ، كنت أتمنى أن يعيشوا أولادنا وبناتنا مثلما عشنا، هذا هو
حقيقة الزمن الجميل الذي عشناه، ونتمنى لأولادنا وبناتنا أن يعيشوا مثله،  زمن لا ينسى ولا يتكرر ، عشنا به أسعد أيام حياتنا.
كل ما كتبته في مقالي هو وصف حقيقي ..
  

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

489 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع