من ادب المهجر - راحل من دون رجعة

بدل رفو
غراتس\ النمسا 

من ادب المهجر
راحل من دون رجعة

سأمضي بعطر الكآبة ..

احاوره بحسرة رؤوس
تحط عليها حمامات..
تكفكفن دموع اوجاعهن ،
ترقصن في ساحات مدينتي ،
تحت ظل شهوات الفرح
وتنشدن اغاني الجبل ..!!
*** ***
امضي وسُراجي يصارع الريح ..
ورائحة تبغ جدي تلاحقني
في وحشتي وعزلتي ،
ماء الكآبة شكوى القهر ،
وصخب البحر يفجر
لصمت الغربة وطائر الروح ..!
امضي من دون رجعةٍ
لأجعل السنابل حكاياتٍ للعالم .. !!
*** ***
يسائلني غرنوق كوردستان :
لمَّ اخترت الرحيل ..؟
أكانت الحرب ..!
أو قيود الحرية ..!
أم جريٌ وراء حسناوات العالم ..؟
طرقات المدن العتيقة تُغسَلن
بعشق مرارة الماضي ،
وطفولة شاكست الاوجاع ،
تفيض بذكريات مقبرة قريتي ،
المملوءة بالبطولات وبثوب الانسانية ،
وارتعاشات عبرات الروح
ملائكة تحرسن المقبرة
وسيدة التراب ..!!
*** ***
دشنت الامطار والنجوم والسماء
حكايات قريتي وبلادي
في دروب الحرية ..!
وخلف جبل الصوامع شوق وسهر
من دون نوافذ ..
غفوة الموت تتعثر في ثوب الليل
بدموع اطفال تسيل من عذابات الحرمان ..
وعلى خاصرة المطر طيبة القرويين ..
وفي مواقدهم ديباجة حياة النار
اكاليل اغاني الجبل ،
ربما سيقهر الربيع القادم
المواجع في بروج التاريخ..!
*** ***
سأمضي من دون رجعة..
من دون رتب عسكرية ..
ومناصب رفيعة ،
احمل دواوين اشعاري ورحلاتي
واحلامي!
لحين ان تتحطم قيود العبودية
على مذبح الحرية ..!!
راحل من دون رجعة.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

491 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع