حكمة بابلية

                                                   

           بقلم/الأستاذ الدكتورصلاح رشيد الصالحي
                    تخصص: تاريخ قديم
                      بغداد 2021

حكمة بابلية

يخاطب النص الأكدي القديم الانسان البابلي مقدما له بعض النصائح في الحكمة، ومن أهم هذه النصائح هي الاهتمام بالدين: (اعبد إلهك كل يوم، وقدم القرابين، وصلي، وتضرع لكي يوفقك إلهك)، كما ورد في هذا المقطع الذي يضم بضعة ملاحظات في مجال الحكمة:
(دع فمك يكون مغلقا، وحديثك حذر:
هذا هو كبرياء الرجل – واجعل ما تريد قوله يكون ثمين جدا.
اترك الغطرسة وسب الدين واجعلهما بغيضين لك، ولا تنشر الاشاعات فهي نظرة استصغار للإنسان.
لا تسبب الشر إلى خصمك،
وتعامل بالإحسان مع الشخص الذي يعمل شرا إليك،
حافظ على العدالة مع عدوك،
وكون شخصا ودود مع عدوك.
أعطِ الطعام للشخص ليأكل والبيرة ليشرب:
اعطي ما يطلب منك، وتعامل بشرف.
بهذه الأفعال ستكون الآلهة مسرورة.
وهذه ستفرح الإله شمش (Shamash)، وسوف يكافئ الانسان بالإحسان.
اعمل الاشياء الجيدة، وستكون ايامك كلها سعادة)
Amélie Kuhrt: The Ancient Near East c.3000–330 BC” Vol. 2: Routledge. 1997. Pp. 145-146

    

     شكل 1: لوح حجري للإله شماش والأصح (شمش)

عثر على لوح حجري للإله شمش يطلق عليه (لوح شمش)، وكان محفوظ في تابوت من الفخار خلال تنقيبات الاثرية بين عامي (1878) و (1883) في معبد شمش في مدينة سـﭙار (Sippar) التي تقع جنوب العراق، ويعود اللوح إلى عام (860) ق.م تقريبا، وهو من مقتنيات المتحف البريطاني في لندن، وكان مقسم إلى قطعتين كبيرتين وستة قطع صغيرة يبلغ حجم اللوح (الارتفاع 29.2 سم، والعرض 17.8 سم)، ويروي النص في اسفل اللوح كيف أصبح معبد شمش في سـﭙار بحالة سيئة من الاهمال مع سرقة تمثال الإله شمش ويذكر الوح بان التمثال كان مصنوعا من اللازورد والذهب، ربما سبب الفوضى في مدينة سـﭙار كانت نتيجة هجمات الآراميين وهم انصاف البدو على المدينة وسرقة معبدها، ولذلك استبدل بهذا الشاهد لغرض العبادة.

    

شكل 2: لوح حجري للإله شمش ويتضمن النص المسماري في الاسفل

يظهر الإله شمش جالسا تحت مظلة ممسكا بالقضيب والحلقة، وهما رمزان للسلطة الإلهية، تعلوه رموز الآلهة الشمس (شمش) على اليمين، و(الهلال) هو القمر ( الإله سين) على اليسار، ونجمة مشعة كوكب الزهرة (الإلهة عشتار) في الوسط، وهناك رمز الإله شمش بحجم كبير مدعوم باثنين من الآلهة، ويظهر ثلاثة اشكال في الوسط الملك البابلي (نابو-ابلي-ادينا) (Nabû-apla-iddina) (888-855) ق.م يحيط به اثنين من الآلهة يرتدون قبعات مقرنة، والإله في المقدمة يمسك بيد الملك وهو يقدمه لرمز الإله شمش المقدس، الكتابة المسمارية فوق الاشكال الثلاث اسم ملك بابل، ونقش الإله شمش بحجم اكبر كما هو متعارف في فن بلاد الرافدين ولأنه يمثل العدالة، والحقيقة، والنور، ومانح القوانين كما صور في مسلة حمورابي، اما الشكلين داخل العرش فهما ليسوا بشرا انما حيوانين خرافيين بهية ثيران لهما ذيول يمسكان جانبي المقعد، وهناك قرص كبير يضم دائرة وسطية، وتجسد الدائرة مصدر المياه وكبيئة واهبة للحياة ومنها تخرج المياه، اما الصليب فهو يرمز إلى الكون أو العالم باتجاهاته الأربعة، فالخط العمودي مذكر ويمثل مبدا الروح والخط الافقي يشير الى المادة أو المبدأ المؤنث .

   

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

707 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع