رافِدُ

منذر الدوري

رافِدُ

الطيفُ يومَ زارَ في عزِ الكرى

ليثٌ كريمٌ قد رجاني الخبرا

عادَ من الدارِ العُلى

مُعزَّزاً مُبجلاً مُخيرا

قالَ؛أفدني ...مُنذرا

عمًَّا جرى

***

قُلتُ رَجعنا القهقرى

والشعبُ من آرائهم تقهقرا

عادوا بنا خمسَ مَئينَ للورا

وكلَّ أمالِ الورى...مُبعثرا

بيعُ بلادي عندهم....تيسَّرا

****

قال :بلادي ...أرضُها....والجمهرة؟

قلتُ دجاجاتٍ غدتْ مُسخرة

بيضُها من ذهبٍ كالجوهرة

ساستها دُيُوكها الموقرة

قالَ: فلسطينُ ؟ وهلْ غدتْ مُحررة ؟

فقلتُ لا تَمزح...بِحقِّ قُدسها المُعفرة ؟

قال: وأينَ الشُمُ.....رجال قسورة

سكتُّ....

ثُمَّ قلتُ بيعوا كسيوفِ حيدره

ماذا أقولُ....للأبيّ الجوهرة ؟

بيعتْ...وكلِّ بيعةٍ مُبررة

طالما الشعبُ قطعان خراف مبعثره

ياصاحبي... ابن الرجال البررة

حلَّق بروجٍ طاهرة

فَحظنا....

قد نلتقي جَمعاً بيوم الأخرة.

ابو الحسن د. منذر الدوري

انكلترا في 3-7-2020

مهداة الى كل عراقي حر يرفض الاحتلال والطائفية

والمناطقية والعنصرية ويعمل من اجل عراق واحد موحد.

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

448 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك