حچاية التنگال ٨١٤

                                            

                       د.سعد العبيدي

حچاية التنگال ٨١٤

المشي بالزيارات وقبلناه، اللطم وعرفناه، التطيين وشفناه، تجيبون البعران والخيل بالسبايات وافتهمناه، مخالفة أوامر الحكومة الي انتو دائما تگولون حكومتنا واحنا منها وبيها ليش. مو گالتلكم اگعدوا ببيوتكم، منعتكم من التجوال، اشلون تخالفون.
تدرون مو صوچكم، صوچ چم واحد الي حط عمامه على راسه غلط وحفظله چم دعاء غلط، وگام يلعب بعقولكم وگال استمروا، امشوا، زوروا، تناسلوا يحميكم الامام.
تدرون انتوا تجاوزتوا على معايير الدين وعلى توجيهات المراجع الكبار الي تگول التزموا، ونسيتوا كثير من الائمة أنهم ماتوا بأمراض او قتل، يعني همه بشر حالهم حالنا.
وتدرون هاي مو جديدة، لمن العراق انصاب بوباء يمكن الجدري قبل اكثر من مئة سنة راحوا اليهود لمراجعهم الحاخامات سألوهم فجاوبوهم اگعدوا ببيوتكم، لأن يفتهمون، والمسلمين راحوا لمراجعهم، گالولهم (لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا)، لأن ما يدرون، تاليها نجوا اليهود، وماتوا أكثر المسلمين.
الدين يا اهل الخير علم مو جهل وخرافة. والحكومة حتى الضعيفة لازم نطيع توجيهاتها واوامرها بالأزمة مو نعتدي على جنودها. وزيارة الائمة ممكن تتم من البيت. واذا الجاهل ما تهمة روحه ويريد يستشهد بكورونا، فما لازم يصير سبب ويضر الغير بنقل المرض. والوباء مو شقة. وامكانيات الدولة ضعيفة إذا تفشى الوباء بيناتنا تصير كارثة لو تبقون الليل والنهار تدعون للخلاص منها، ما راح تسلمون.
كافي جهل روحوا سوولكم دولة مثل اليهود تفتخرون بيها، تحميكم وتحموها، من الله لا...

الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

600 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع