الدلوه او ال البه والرضاعه

                                                  

                            د.منير الحبوبي

            

   

الدلوه او ال البه والرضاعه

هي الحليب النازل من ثدي المواشي بالأيام الثلاثه او الأربعه الأولى بعد الولاده يكون ذا قيمه غذائيه عاليه جدا وكانت اهالينا تحرص على اعطائها للأطفال الرضع حيث يتكلمون عن مونتها اي القيمه الغذائيه العاليه لها ويحرص الريفيون حينما تلد بقره لهم على أكرام الجوارين منها لكي يبعدوا عنهم الحسد اي يشاركون الآخرين بالأنتفاع من هذا الحليب الممتاز جدا

كما هو الحال عند النساء فبعد الولاده يكون الحليب ذو قيمه غذائيه عاليه جدا وتحرص الأم على اعطائه الى ابنها الرضيع وهو يسمى بوقتها بالصمغه لكثرة لزوجته وأهالينا بالطارميه تسميه البايه وفي صلاح الدين مرجعي وفي مناطق اخرى بال ألبه وفي مدن اخرى يسمى باللبأ ابو البايه وفي الهويدر تسمى بال دلوه وفي بعض الدول العربيه وبالذات باليمن يسمى ب اللبأ

وأحب ان اضيف من ان هذا الحليب يمتاز بنسبة الدهن العالية وهو مفيد جداً ويحوي مركبات رافعة للمناعة ويسمى حليب السرسوب

ويفضل التذكير هنا الى الفرق بين التسميه الدلوه والتسميه دليمه حيث ان الدليمه هي تسميه تطلق على الجبن المنزوع منه الدهن، ومن هذا الحليب الدلوه يتم تصنيع القيمر منه والحليب الذي تحته يوضع له حامض ليتخثر .وهذا الحليب يتجبن بسرعه حال وضعه على النار ،والبعض من الناس تحب أكله مع التمر

وأحب هنا ان أذكر من ان هذا الحليب كلش طيب وحال تركه يصبح الحليب جدا دسم وبس نتركه يجمد ويصير مثل الزبد وعندما نخلي ويا دبس ونحطه على خبز حار بعد لتباوع وراك وسوووگ كما رواها لي اخ كريم

وكمعلومات اضافيه مهمه جدا احب ان احيط علما ان النساء حال ولادتهن فالبعض يكثر ادرار الحليب عندهن وان لم يرضعه الطفل فهذا قد يسبب الام في صدر المرأه وهو ما يسمى بحصرمة الحليب بالصدر مما يستوجب اما استخدام الملاطه وهو وعاء زجاجي ينتهي بكيس بلاستيكي يسمح من خلال ضغطه ان يشفط الحليب من ثدي الأم وهو شبيه بشافطه يدويه ولكن بالسنوات الأخيره تم تبديله بشافطه او ملاطه كهربائيه حيث قديما لم تكن هذه الأدوات موجوده فتطلب الأم من ابنائها والذين قد تصل اعمارهم العشرة سنوات مص ثديها لتفريغ الحليب منها وتقليل الامها ومن لا تجد صعوبه في اخراجه تراها تهدي حليبها الى امهات يعانين من نقص الأدرار عندهن لكي يتم ارضاع اطفالهن منه ومن هنا يأتي المصطلح الأخوه او الأخوات بالرضاعه عندما احداهن تكرم مرضعات من الجوارين من الحي وهذا له مردودات تخص المسنقبل حيث يحصل ان يتقدم احدهم للزواج من بنت جيرانهم ولكن ام احدهم قد ارضعت الثاني وهناك تداخلات شرعيه تتحدث عن احكام التحريم وعدد الرضاعات

ولكي لا نبتعد كثيرا عن الموضوع الذي هو الدلوه احب ان ابين اهميته الكبيره والعظيمه في ارضاع الأطفال وخاصة بعد اليوم الأول للولاده حيث هذا الحليب وخاصة الصمغه تحتوي على ماده رئيسيه وهي الكولوستروم COLOSTRUM حيث يتواجد المضادات الحيويه أنتي كورب Anti corpsوالفيتامينات والتي تكون ضروريه جدا كنظام غذائي للرضيع وبأول رضاعه قد نرى الطفل لا يستطيع ان يرضع من صدر امه لأسباب منها قد تكون صغر حلمة ثدي الأم او ضعف قدرة الطفل على الأمتصاص وبالتالي ايضا عدم معرفته كيف يتغذى لأول مره بهكذا طريقه وهي المص القوي واحتمال آخر هو ندرة حليب او صمغة الأم

وأشدد على التذكير بضرورة ارضاع الصمغه هذه وهذا ما يشير اليه كل الأطباء المتخصصين بالتغذيه وبعالم الطفوله وتذكيرهم بأن صمغة حليب البقر او الماشيه بأنواعها لا تعوض القيمه الغذائيه لحليب الأم ومن هنا يؤكد العديد من المتخصصين على ان الحالات المرضيه التي يعاني منها البعض من الأطفال الرضع وخاصة الحساسيه من الگلوتين او من زيت معين كل اسبابها هو ان الأم لم ترضع رضيعها بحليبها الغني بالمضادات الحيويه للأنسان وليس للحيوان

وللخلاصه احب هنا ان ابين معلومه مهمه جدا وهي ان احدى السيدات ذكرتها لي وهي ايضا متخصصه بعالم التغذيه وعالم التمريض والأدويه من انها كانت لأرضاع طفلها وهي بالعمل وان ابنها يتواجد بالحضانه فهي كانت تعطي العاملين بالحضانه حليبها داخل وعاء زجاجي وهو يحفظ فقط بالثلاجه وعندما يريدون ان يرضعون الطفل فلا يسخنوه مباشرة بل يسخن بفعل ماء حار يتم وضع الرضاعه اي بطل الممة فيه وخاصة للرضع من عمر 3 شهر للشهر السادس حيث بالأشهر الأولى تكون الأم عندها اجازة ولادة لغاية ثلاث اشهر بعد الولاده

هذه السيده اخبرتني ومن معرفتها التطبيقيه والفعليه كأم بأن حليبها الذي تضعه بالوعاء الزجاجي وتعطيه الى الحضانه يمكنها ملاحظة تكون او تواجد ثلاث طبقات فيه معتمدة هذه الطبقات على كثافة مكوناته فعموما الصمغه تكون خفيقه وكأنها السلطه او الدخوليه او ما يسمى بالمشهيات قبل الطعام للأنسان البالغ يتناولها قبل الأكله الرئيسيه سبحان الله وتحتها تتواجد طبقه اخرى ذات نسبه كبيره من الدهون وكأنها الوجبه الرئيسيه بالأكل ومن ثم طبقه ثالثه تكون نسبة السكريات بها عاليه وكأنها الحلى التي نأكلها نحن الكبار بعد الغذاء اي بعد الأكله الرئيسيه وهذا ما يحصل خلال مص الطفل لثدي امه فبالبدايه سيمص الصمغه ومن ثم حليب به نسبة الدسم عاليه وبعدها حليب قليل التركيز من الدهون ولكن نسبة السكريات به عاليه, طبعا بالحضانه قبل ارضاع الطفل فالعاملات يسخنون حليب الأم ويتم تحريكه او هزه لخلطه جيدا ويكون متجانسا اي ليس كحال امتصاصه من قبل الرضيع مباشرة من ثدي امه

وللمعلومات كلنا يعرف ان لنبينا عليه وعلى آله افضل الصلاة والسلام كان له اخت بالرضاعه هي الشيماء عليها السلام وهي بنت السيده حليمه السعديه التي ارضعت النبي حيث قديما كانت العرب الساكنين بالمدينه وهنا هي مكه بالذات وخاصة العوائل المتمكنه تكفل ابنائها الىى مرضعات بدويات يكفلن تغذيته بالحليب الطبيعي للمواشي لكي ينمو ويصبح قوي البنيه ويكون شجاعا ويتعلم معترك الحياة وهذا ما عملته ام النبي السيده آمنه بنت وهب وجده لان المصطفى ولد يتيما اي ان ابيه عبد الله توفي قبل ان يرى ولده الرسول محمد خاتم النبيين والرسل

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

639 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع