حچاية التنگال ٨٠٧.

                                               

                           د.سعد العبيدي

حچاية التنگال ٨٠٧

أگول، ليش تنتخب والنتيجة من ٢٠٠٣ لليوم هي، هي ؟... ما أدري.
شنو السبب القوي الي خلاك تنتخب هذا وهو مجرب ما بيه فايدة وگالولك مية مره، المجرب لا يجرب؟... ما أعرف.
فلان أكثر واحد يحچي على الفساد، وهسه صارت عنده ملايين، ومشاريع ما تنحسب وهو چان أفگر من الذيب، متگلي شجاه؟... صدگ آني هم أريد أعرف شجاه.
الحكومة سطعش سنه تحچي على الإصلاح، ولحد الآن ما صلحت بايسكل، اشلون راح تصلح كل هذا الخراب بهاي الأمة؟... ما أعرف.
كل حكومة تجي ما تكمل تشكيلتها الا وره سنة، متگلي ليش؟. ما أدري.
يگولون برلمانية معتبرة، بوحدة من الدورات نزعت قندرتها وشمرتها على برلماني زميل الها ما طاوعها بالتصويت، صدگ هذا الحچي لو چذب؟... ما سمعت.
تدري، يحچون بالبرلمان أكو أعضاء ما يداومون، ولا يحضرون جلسات البرلمان، ولا يصوتون، ويرجعون ينتخبوهم... والله يابه ما أدري.
تعرف ليش كبار السياسة عدنه، يطلعون يحچون شكل ويطبقون شكل ونوبات الشكل مو ذاك الشكل؟... لا ما أعرف.
مشكلتنا محد يدري، ولا أكو أحد يعرف ليش ما يدري، چن حطونه بسفينه بوسط البحر ما ندري وين وجهتها، وكل الي ندري بيه نجيب وننعل الشيطان.
يمعود الشيطان شعليه خطيه، أصلا عاف العراق وگال بعد ما أرجعله الأحزاب مكيّفه وموفيّه.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

490 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع