الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - ام الربيعين : درّة المُدنِ وحصن الفراتين في الطوارق والمِحَنِ !

ام الربيعين : درّة المُدنِ وحصن الفراتين في الطوارق والمِحَنِ !

                                                   

                               عباس العلوي

            

             

مسك الختام
 ام الربيعين : درّة المُدنِ وحصن الفراتين في الطوارق والمِحَنِ !

القسم الاول
ربيع الموصل/ كبة الموصل/ حضارات الموصل/ شلالات الموصل/ جبال الموصل /  سهول الموصل / عباقرة الموصل/ عراقيّة الموصل / عمائم الموصل ....
كل حقيقة من هذه الحقائق تتضمن سرّ الحقيقة والخليقة والطريقة والشريعة / وجب علينا ان نحتفي بمدينة عريقة صنعت الثقافة والتاريخ والحضارة / قادتها رجال ابطال / رموز فنها سكنوا القلوب من زرياب والملا عثمان الى عفيفة إسكندر وأحمد الخليل/ " كبتها الشهيرة " تغزو البيوت / وسجالات المتنبي مع سيف الدولة  ملأت الدنيا وشغلت الناس / جبالها من سحرها / وعلمائها احرار اخيار نجباء / وعمائمها سمات عاشقي الكرامة والعزة والتواضع / ونسائها سحر الجمال والاكتمال والاصالة والشرف / وما اجمل ما صدح به معد الجبوري في وصف مدينته العريقة :

لو غبت عني فروحي صادحَةٍ   /   تظلّ تشهق من شجوٍ وشجن
باقٍ .. ولا ظلّ لي إلا هواك وما   /   سواك للجرح من حضن ومحتضن
لي نينوى أنفت الواحُها أبداً   /   من أن يحط عليها طائر الوسن


في اللغة :

الموصل في اللغة : اسم مكان من [ وَصَلَ ] بمعنى مكان الوصول .
اكثر الباحثين يتفقون ان تسمية الموصل جاءت من وصولها بين جهتين / إلا انهم اختلفوا في الجهتين / منهم من قال . انها وصلت ما بين دجلة والفرات  / بينما الآخر يرى انها وصلت بين العراق والجزيرة / وفريق ثالث يرى انها وصلت بين الشرق والغرب والشمال والجنوب .
ـــ يقول المستشرق الدومنيكي [ جان موريس 1995 ـــ 1914 ] : ان اول اسم للموصل كان " ماشيل " وهو اسم بابلي بمعنى " المخربة " عند سقوط نينوى عام612  قبل الميلاد / وعندما احتلها اليونانيون بدلوا حرف الشين بالسين  فأصبحت " موسيل " ثم تطورت مرور الزمن الى " موصل " لكثرة استعماله وتجانس حرفي السين والصاد .
ـــ اما الرحالة اليوناني زينفون / عندما مرّ بالموصل في منتصف القرن الخامس قبل الميلاد فقد سمّاها  < موسيلا > .
 ـــ لا احد يعرف بالتحديد يعرف معنى [ نينوى ] وهو اسم المدينة زمن الأكديين / يُرجح ان يكون له علاقة بالآلهة عشتار < إله الخصوبة في بلاد الرافدين >  وكون اسمها القديم كان " نينا " .
اول ذكر لمدينة نينوى جاء حوالي 1800 قبل الميلاد / حيث عرفت عبادة الآلهة عشتار فذاع صيتها في تلك المنطقة .
ـــ يعزو المؤرخ الأغريقي " قطيسياس " الذي كان طبيباً للملك الأخميني " أحشيروش الثاني " بناء المدينة الى القائد الآشوري الاسطوري نينوس بناء على معلومات استقاها من الوثائق الملكية الآشورية .
أسماء الموصل الأخرى

للموصل أسماء عديدة أشهرها :
ـــ الحدباء : يخطئ من ينسب تسمية الموصل  الى منارة الحدباء في جامع النوري / الصحيح ان التسمية جاءت  من انحداب نهر دجلة واعوجاج مجراه عند مروره بالمدينة / وآخرون ينسبون الى انحداب ارضها المرتفعة في [ تل قليعات ] .
ـــ الفيحاء : سميت بالفيحاء لجمال ربيعها وكثرة ازهارها .
ـــ ام الربيعين : لاعتدال وعذوبة جوّها في فصلي الخريف والربيع  .
ـــ الخضراء : لاخضرار سطح تربتها وجماله .
ـــ البيضاء : لأن دورها ــ قديماً ــ مبينة بالرخام والجص الأبيض .
ـــ الحصنين : ويقصد بها الحصن الشرقي المقام على < تل التوبة > التي تقع عليه اثثار نينوى القديمة / والحصن الغربي الذي بناه الآشوريون وكان معبراً نحو الغرب .
ـــ عربايا: وتعني بيت العرب او بلاد العرب / وهو اسم قديم .
ـــ خولان : اسم اطلقه العرب .
ـــ نو أردشير : اسم اطلقه الفرس الساسانيون بعد ان حصنوها واتخذوها مركزاً حربياً .
ـــ مسبيلا : اشار اليه الرحالة اليوناني زينفون في رحلته [ 40 قبل الميلاد ] الى الموصل / وهو اسم مستنبط من الكلمة الآشورية " مشبالو " التي تعني الأرض الواطئة .
المختصر في التاريخ

نينوى ذات تاريخ عريق يرجع الى ما قبل التاريخ / نشأت فيها اولى اشكال الحضارة التي تمثلت بالقرى الزراعية الاولى في العهد النطوفي / مثل قرية حسونة في الشورة / وقرية ام الدباغية قرب الحضر .
ـــ استوطنت نينوى بداية 6000 قبل الميلاد / وفي 3000 قبل الميلاد اصبحت مركزاً دينيّاً لعبادة الأله أكد عشتار . قال المؤرخون :
 ـــ اتخذ الآشوريون سنة 1080 قبل الميلاد / مدينة نينوى عاصمة لهم [ وهي الآثار الكائنة في الجانب الأيسر من الموصل ] وحصنوها بالأسوار والقلاع التي نشاهدها اليوم في [ باب شمس / تل قوينجق / وبوابة المسقي / وبوابة نركال / وتل التوبة " النبي يونس " ] كما بنى الآشوريون عددا من القلاع منها القلعة الواقعة فوق " تل قليعات " على شط دجلة والتي سميت بالحصن العبوري .
ـــ في سنة 612 قبل الميلاد استولى الميديون والكلدانيون على نينوى بعد معركة طاحنة / ودمروا الحصن العبوري .
ـــ لم تسلم الموصل من الحروب التي دارت بين الشرق والغرب والتي سببت نكبتها عدة مرات منها : الحروب التي دارت بين الساسانيين والروم سنة 241 وسنة 579 ميلادي .
ـــ سقطت نينوى تحت الحكم الساساني الذي استمرّ طويلاَ وافقرها كثيراً .
ـــ في سنة 612 انتصر الروم على الفرس في معركة حاسمة قرب الموصل لتصبح الموصل بعدها تحت حكم الروم .
ـــ في سنة 637 ميلادي دخل المسلمون بقيادة ربعي بن الأفكل العنزي الموصل لتحريرها من سطوة الساسانيين / بعد ان دبر خطة محكمة بمساعدة قبائلها العربية التي كانت في قتال ضد الروم في تكريت .
ـــ في عهد الخلفاء الراشدين / اصبح عتبة بن فرقد والياً على الموصل بعد السيطرة عليها / وعمل على توطين قبائل المسلمين " تغلب والنمر وأياد "  وبنى دارا للأمارة والمسجد الجامع .
ـــ في العهد الأموي / ازداد توسع الموصل في عهد سعيد بن عبد الملك بن مروان حيث قام بتحصينها وتعميرها وأحاطها بسور ورصف طرقها بالحجارة .
ـــ في العهد العباسي / تحت حكم الدولة العباسية من سنة 132 وحتى 751 هجري / ثار اهالي الموصل على الوالي العباسي محمد بن صول الفارسي ففتك بأهلها وحرّب بيوتها/ ولما وصل الخبر الخليفة السفاح عزله وولى عمّه اسماعيل بن علي فأصلح حالها وتحسن مركزها الأقتصادي .
ـــ في العهد الحمداني / اصبحت تحت نفوذ الحمدانيين في اواخر القرن الثالث للهجرة بعد دخولهم في طاعة العباسيين .
ـــ في العهد العقيلي / انتقلت الموصل الى حكم العقيليين سنة 367 ـــ 489 هجري / فتأخرت الحركة العمرانية والاقتصادية لتنازع الأمراء فيما بينهم .
ـــ في العهد السلجوقي / لاقت الموصل الويلات والمصائب لمدة 32 عاما من حكم السلاجقة وهجرها معظم اهلها .
ـــ في العهد الأتابكي / استلم عماد الدين زنكي حكم الموصل سنة 521 هجري واهتم بها لتشهد الموصل توسعاً كبيراً وتقدماً في صناعتها وزراعتها وتجارتها وعمرانها .
ـــ في عهد المغول والتتار : ارتبط تاريخ الموصل في تلك الفترة بشخص بدر الدين لؤلؤ الذي ولى عليها في محرم سنة 631 هجري / وحافظ على ولائه الظاهري للخلافة إلا ان ضغط الأحداث اجبرته على مولاة المغول .
ـــ في العهد الجليلي / ادت سيطرة آل الجليلي على الموصل في القرن الثامن عشر الميلادي الى انتشار الأمن في المنطقة فضلاً عن الأعمار والبناء .

الموصل وحلب  

شقيقتان حبيبان / جمعهما قدَرٌ مشرك وتاريخ عريق في : العلم والحضارة / والجور والاحتلال / والدمار والخراب / والبناء والأعمار / كلاهما كانا < في وقت واحد > مسرحا لحروب الساسانيين والروم / والدولة الصفوية والعثمانيةً / والتتار والمغول / والحروب الصليبية / وهدفاً رئيسياً لعصابات  داعش التي اشاع فيهما الخراب والدمار .
ـــ اجمل ما في تاريخهما المشترك / الحقبة الزمنية التي تسيّد فيها سيف الدولة الحمداني المملكة وفتح أبواب بلاطه للعلماء والأدباء والشعراء والفلاسفة وأهل اللغة . وما أن يُذكر المتنبى يُذكر سيف الدولة / وما ان يُذكر أبو فراس يُذكر اسم ابن عمّه فارس بني حمدان .

كبار مشاهير الماضي
ـــ أبو تمّام : حبيب بن اوس بن الحارث الطائي [ 188 ــ 231 هجري ] أمير البيان / ومن مجددي الشعر في العصر العباسي / ولد في مدينة جاسم ورحل الى مصر واستقدمه المعتصم فأجازه وقدمه على الشعراء وولاه بريد الموصل / كان فصيحاً ظريفاً سمحاً / طيب الأخلاق  حلو الكلام /  امتاز شعره بالبساطة والجزالة والقوّة والحماسة / ومازال قصيدته في فتح عمورية تدوي في الآذان ومطلعها : السيف أصدق إنباءً من الكتب  /في حدّه الحد بين الجد والكذب
ـــ ابن الأثير : عز الدين ابي الحسن الموصلي المعروف بأبن الأثير[ 630 ـــ 555 هجري ] صاحب كتاب الكامل في التاريخ / يعتبر الآن من اهم مصادر التاريخ الأسلامي / عاصر دولة صلاح الدين الأيوبي / له مؤلفات عديدة أخرى في التراجم والأنساب مثل كتاب : اسد الغابة في معرفة الصحابة وكتاب اللباب في تهذيب الأنساب  وغيرها .
ــــ سيف الدولة الحمداني: سيف الدولة الحمداني / هو علي بن عبد الله ابي الهيجا بن حمدان  [ 303 ـــ 359 هجري ] مؤسس امارة حلب التي كانت تضم الموصل / كان رعياً للفنون والعلماء وتزاحم على بابه الشعراء والعلماء والأدباء والمفكرون كالمتنبي وإبن خالويه النحوي المعروف والفيلسوف ابي نصر الفارابي  وابن عمّه ابي فراس الحمداني واخرين  .
ــــ عبد الغفار الأخرس: عبد الغفار عبد الواحد الاخرس / شاعر كبير ولد في مدينة الموصل سنة 1218 هجري وتعلم في بغداد / تميز شعره بالسمو والرقة / لقب بالأخرس لوجود حبسة في لسانه .
ــــ زرياب الموصلي : أبو الحسن علي بن نافع [ 173 ـــ 243 هجري ] عاصر الخليفة العباسي هارون الرشيد / موسيقي متعدد المواهب ومطرب عذب الصوت / أضاف الوتر الخامس على العود / وأدخل على الموسيقى مقامات كثيرة لم تكن معروفة / وجعل مضرب العود من ريش النسر بدلاً من الخشب .
ــــ الملا عثمان الموصلي : الملا عثمان الموصلي [ 1271 ــ 1341 هجري ] قارئ وشاعر وعلم بفنون الموسيقى / قربه السلطان عبد الحميد وسمح له دخول قصوره متما يشاء / من ابداعاته : موشح زوروني كل سنة مرّة / وفوق النخل فوق / يا ام العيون السود / طلعت يا محلى نورها التي سرق لحنها المصري سيد درويش !

مساجد تاريخيّة

ـــ الجامع الأموي / اول جامع بني في الموصل سنة 17 هجري / شيد في زمن الخليفة عمر بن الخطاب على يد عتبة بن فرقد السلمي / وأقيم الى جواره دار الأمارة / في عام 167 هجري أمر   الخليفة المهدي عامله موسى بن مصعب بن عمير ان يضيف الى الجامع الأسواق التي كانت بجوارها / فهدمها واضافها للجامع / وفي عام 1225 هجري هدم الجامع وجدد بناؤه من قبل الحاج محمد مصفى الذهب / وصار يُسمّى بجامع المصفى وبقى على هذا الأسم الى الآن .

ـــ جامع النوري / من مساجد العراق الأثرية / يقع في الساحل الأيمن من المدينة / وتسمى المنطقة المحيطة به بمحلة الجامع الكبير / بناه نور الدين الزنكي في القرن السادس الهجري / يعتبر الجامع الثاني الذي بني في الموصل بعد الجامع الأموي .
يشتهر الجامع بمنارة الحدباء / وهو الجزء الوحيد المتبقي في مكانه من البناء الأصلي وعادة ما تقرن كلمة الحدباء بالموصل / في يوم 21 / 7 / 2017 قام تنظيم داعش الأجرامي بتدميرها .
ـــ جامع النبي يونس / من المساجد التاريخية /  يقع على السفح الغربي من تل التوبه او تل النبي يونس / وقام تنظيم داعش الاجرامي في يوم 14 / 7 / 2017 بتفجيره .
المتعارف عليه :  ان النبي يونس مدفون قرب الجامع بينما بعض المؤرخين يقولون هو نبي آخر غير النبي يونس والله اعلم . وصف الرحالة ابن بطوطة [ 703 ــ 779 هجري ] القبر وقال :
في التل بناء عظيم ورباط فيه بيوت كثيرة ومقاصر ومطاهر / يضم الجميع باب واحد / وفي وسط الرباط بيت عليه ستر حرير وله باب مرصع يقال انه كان بيت متعبده عليه السلام / واهل الموصل يخرجون في كل ليلة جمعة الى هذا الرباط يتعبدون فيه  .
ـــ  جوامع أخرى / هناك المئات من الجوامع والمساجد التاريخية الأخرى / لا نستطيع الخوض في تفاصيلها بهذه العجالة أشهرها :
جامع الخاتون تأسس سنة 1241 / جامع الزهراء الكبير او ما يسمّى جامع ذي النورين / جامع الامام محسن / جامع الباشا او جامع الخبازين ــ  تأسس سنة 1169 هجري / جامع الرابعية ــ تأسس سنة 1180 هجري / جامع حمد القدو / جامع العمريه ــ تأسس سنة 979 هجري / جامع خزام ــ تأسس سنة 985 هجري / جامع النيي شيت ــ تأسس سنة 1057 هجري قام تنظيم داعش الاجرامي بتفجيره في 25 / 7 / 2017 / جامع الخضر او ما يُسمّى بالجامع المجاهدي نسبة الى اسم بانيه مجاهد الدين قيماز / مسجد الشيخ محمد البلقيسي / جامع اليقظة / جامع باب البيض / جامع عبد الله بك / جامع الشيخ عبدال / جامع السلطان ويس / مسجد ومدرسة الحاج زكر / جامع بكر افندي / جامع الامام الباهر / جامع النبي جرجيس / جامع الجويجي / جامع قضيب البان / جامع الموصل الكبير / جامع الاغوات / جامع العلي / جامع التوكندي / جامع نعمان باشا / مسجد شمس الدين الاموي .

كنائس تاريخيّة

ـــ  كنيسة مار توما الرسول للسريان الآرثدوكس / من اقدم كنائس الموصل يرجع تاريخها الى القرن السادس الميلادي / كانت مقراً لمطرانية السريان الآرثدوكس الى ان تمّ نقلها الى كاتدرائية مار افرام في الجهة اليسرى من نهر دجلة .
ـــ  كنيسة مار احودامة / شيدها التكارتة النازحون الى الموصل في القرن التاسع الميلادي وهي من كنائس السريان الآرثدوكس .
ـــ  كنيسة مار فئيون / يعود ذكرها الى القرن العاشر الميلادي .
ـــ  كنيسة القديسة مسكنته / يعود تاريخها الى العهد الساساني .
ـــ  كنيسة الساعة / أسسها الآباء الدومونيكان سنة 1873 ميلادي / وتشتهر ببرج ساعتها الذي كان الأول في المنطقة .
ـــ  كنسيتان للكلدان والسريان الآرثدوكس / تعرفان بالطاهرة التحتانيّة بسبب انخفاضهما عن مستوى الشارع .
 ـــ نختم هذا الفصل بأبيات الدارمي الجميلة / لشاعرة العراق ميسون الرومي

ياموصل الحدباء .. يالجدّهه آشور
يشهدّلـِچ التاريخ .. بالعلم والنور


***
أرضچ ذهب تيزاب .. تزهي ابزرعهه
مدفونه بيهه اكنوز .. ويـّـه نـَـفطهه

***
كل الطوايف بيچ ..هم كل الاديان
مسلم شبك وايزيد .. هالكلهم اخوان

***
ياموصل الحدباء .. يالكلـّچ امجاد
يسحر جمالچ حيل .. وارجالچ اشداد

***
يالموصل الحدباء .. يم الربيعين
من اهلچ ايرِدّون ! هاذه الـّنه عيدين

***
ياأنـبـيـاء الله .. إحـّـنـَه ابـَّخـَـتـكـم
تبني ارضها اتعود .. فدوَّه الإسمكم

***
لو دَگـَّـت الأجراس .. اوصاحت مـَآذن
تقـهـَـر جـليل الشان .. مـَـحـَّـد يـهادن

                              


ام الربيعين :  درّة المُدنِ وحصن الفراتين في الطوارق والمِحَنِ !
القسم الثاني
أم الربيعين من يشم نسيمها يحن لزيارتها / مدينـة الأنبيـاء [ يونس وشيت ودانيال وجرجيس ] وموطن الاولياء والعظماء/ أرض الحضـارة والتـأريخ العراقي القـديم / أرض الجبل والسهل والتل والنهر والقوميات والأعراق والأطياف والأديـان على اختلاف أنواعهــا / مدينـة تزهو بمأذنة < الحدبـاء > الشهيرة والأديرة والكنائس والحسنيات والمساجد / هي بوابة العراق الشمالية باتجاه أوربا / وقاهرة الغزوات الوافدة من وراء الحدود  / والجامعة لوحدة العـراق / والرافدة دائما للعـلماء والأدبـاء والشعراء / وصاحبة أجمل منـاخ عرفه العراق !
سمّاها العرب < الموصل > لأنهـا همزة الوصل بين العـراق وبلاد فارس .
جغرافيتها / جمعت المفردات كلها / قمم شمّاء بثلوج ناصعة البياض تغازل الشمس بهاماتها / الى جنب وديان غنّاء وسهول فسيحة خلابة تحلق فيها الطيور االنادرة الجميلة / تحتضنها جبال تختال فيها سنابل القمح الذهبية واشجار الرمان والتين والزيتون والفستق والجوز واللوز .  
تلول تختزن في بطونها اسرار التاريخ / كهوف وشعاب تروي حكاية انسان العصر الحجري / قلاع قديمة شامخة العلو جمعت الأديان كلها [ اسلامية / يهودية / مسيحية ] في المحن وطرائق الزمن .
ـــ وكمـا تحكمهـا الجغرافيا المدهشة / فالتأريخ العـريق كان ومازال ماثلا فيهـا / فكنوز نمرود / ومملكة أشور وثورها المجنح  / وبقايا عربايا < دولة الحضر> وشموخ الملكة الواقفة في ربوعها كانت قد ارتقت بهـذه المدينة العريقة في يوم مـا الى مصـاف < العـالمية > / أما دورها  في التـأريخ الأسلامي عبر فصوله المتعددة فهو أشهر من أن يُـعرّف !
ـــ وكما توصف < بالحدباء > فهي  < الفيحاء >  / ذات الأرض النظرة والنفوس الطيبة / قال فيها الشاعر " السري الرفاه " المتوفي سنة 306 هجري :
سقى ربّاً الموصل الفيحاء من بلدٍ   /   جود من المزن يحكي جود أهلها
ما اجمل ربيع الفيحاء / حينما ترى عيون الماء الرقراق في السفوح والوديان / وروعة السماء بعد المطر / وزهور تتمايل مع نسمات الهواء  / وفراشات هائمات في فلك الورود / وخرير شلالات ماءٍ تشدوا طرباً كصوت الشحرور / وقطرات الندى التي تسيل من غصون الأشجار في منظرِ ساحر خلاب .
ـــ أما اذا قادتك خطاك الى < المدينة القديمة > ذات الأديرة والكنائس والجوامع والتاريخ العريق / تجد الماضي كله قد اصبح حاضراً / زرياب والملا عثمان يأخذان بلباب عقلك/ يشنفان مسامعك بالفن الأصيل  في الموسيقى والغناء / وأبو تمام يخاطب فؤادك شوقاً وحبّاً :
نقل فؤادك حيث شئت من الهوى ..... ما الحب إلا للحبيب الأول

* في باطن ارضها وجبالها وتلولها تجد الخير كله :
ـــ النفط / يبلغ احتياطي نينوى من النفط 10 مليار برميل / وهنك من يرى اكثر من ذلك / اشهر حقولها المنتجة : القيّارة والنجمة و المشراق وعين زالة  .
ـــ الذهب / يوجد في اعالي نهر دجلة غرب نينوى .
ـــ في صخورها البركانية يوجد : الذهب [ اعالي نهر دجلة غرب نينوى ] والفضة وخامات الرصاص ـــ الكبريت الحر / يبلغ احتياطيّه في المحافظات الثلاث < الأنبار صلاح الدين ونينوى > اكثر من 600 مليون طن .
ـــ الجسيم / احتياطيّه يبلغ 130 مليون طن .
ـــ تعتبر نينوى من المحافظات الاولى في انتاج الحبوب / كالحنطة والشعير والقطن والشلب والذرة الصفراء وعباد الشمس والبذور الزيتية الأخرى والبقوليات والأعلاف وغيرها .  
ـــ ثروة حيوانيّة كبيرة من الأبقار والماعز والأغنام والطيور والدواجن / ومنتجات غذائية من اللحوم
< البيضاء والحمراء > وبيض المائدة والحليب وغيرها .
ـــ يكفي القول : أن مشروع الجزيرة العمـلاق لو ظهر الى أرض الواقع / لغطى أحتياجات العراق ودول الجوار من سلة الغـذاء .
ـــ وأخيراً : مصايف الموصل الجميلة ذات الطبيعة الساحرة ، مرشحة أن تكون من أجمل المنتجعـات السياحية في العـالم لو تم التعـامل معهـا بشكل صحيح .
الصروح الأثرية والتراثيّة

ـــ كنوز اثريّة : يوجد في محافظة نينوى المئات من المواقع الأثريّة / تنتظر اليد الأمينة لتنتشلها من الضياع / هناك ايضاً عدد من التلول والكهوف الأثرية يرجع تأريخها الى عصور تاريخيّة متعددة / وأهم اثارها الشاخصة للعيان :
ـــ مملكة الحضر او مملكة عربايا  : من اقدم الممالك في العراق والجزيرة الفراتية وتحديداً السهل الشمال الغربي من وادي الرافدين . تمركزت مدينة الحضر الى الجنوب الغربي على مسافة 110 كم من الموصل / ظهرت مملكة الحضر في القرن الثالث الميلادي وحكمها أربعة ملوك هم : الملك ولجش 158 ــ 165 م / الملك سنطروق الأول 165 ــ 190 م / الملك عبد سميا 190 ــ 200 م / الملك سنطروق الثاني 241 ــ 200 م .
ـــ المملكة الآشورية  : آشور أصبحت عاصمة المملكة الآشورية القديمة وشكلت مع نينوى وأربيل نواة للمالك الآشورية المتعاقبة / تقع على ضفاف نهر دجلة / سقطت المدينة تحت ضربات البابليين والميديين سنة 612 قبل الميلاد / إلا ان الملك اشور ناصر بال / قام بنقل العاصمة الى مدينة كالح ــ نمرود < حالياً > بعد سقوطها في السنة المذكورة .
ـــ نمرود : مدينة اثرية اشورية جنوب شرق الموصل يعود تاريخها الى القرن الثالث عشر قبل الميلاد  وكانت تعرف باسم " كلحو " / تعرضت مؤخرا للخراب والدمار على يد عصابات داعش .
ـــ كنز نمرود : يحوي على 650 قطعة ذهبية مرصعة بالأحجار الكريمة / عثر عليه من خلال التنقيبات التي جرت عام 1988 / الكنز موجود حالياً في خزائن البنك المركزي العراقي .
ـــ متحف الموصل : ثاني متحف عراقي من حيث الأهميّة / تأسس سنة 1952 م / يضم المتحف أربعة قاعات كبيرة / تعرض مؤخراً للتدمير من قبل عصابات داعش.
ـــ قلعة تلعفر : لم تسلم بعض جدرانها من الدمار الذي قامت به عصابات داعش .
ـــ قلعة شطابيا : قلعة قديمة تقع في الجانب الأيمن من الموصل على ضفاف نهر دجلة / يعود تاريخها الى القرن الثاني للهجرة / شيدها مروان بن محمد سنة 126 ــ 128 هجري / يبلغ ارتفاعها 150 قدماً من جهة دجلة .
 
فرخ البط عوّام!

الموصل بمدنها العريقة كانت ومازالت حاضنة العلم والادب والفن والفكر والابداع / أنجبت رجالاً ساهموا في بناء الحياة الثقافية والاجتماعية والفكرية للعراق المعاصر .
ـــ رجال دين  : علماء الدين في الموصل كثيرون / اعدادهم بالآلاف لا نستطيع تعدادهم في هذه العجالة .
ـــ سياسيون : غازي مشعل عجيل الياور < رئيس جمهورية العراق المؤقت > / جميل المدفعي  1890 ــ 1958 < رئيس وزراء العهد الملكي > / ارشد العمري < رئيس وزراء العهد الملكي > / علي جودت الأيوبي 1886 ــ 1969 < رئيس وزراء العهد الملكي > / شاذل طاقة < وزير خارجية > / محمد حديد < وزير مالية > / احمد محمود الفخري 1863 1926 < وزير العدل في حكومة جعفر العسكري > / خالد ياسين العبيدي < وزير دفاع > / سلطان هاشم < وزير دفاع معتقل حاليا > / قاسم المفتي المحامي < قائد في حزب الأستقلال > / جمال المفتي < نائب في العهد الملكي > / عبد اللطيف الشواف < وزير في حكومة عبد الكريم قاسم > / ارشد زيباري < وزير سابق وقائد عسكري > / باسكال ايشو ورده < وزيرة الهجرة والمهجرين > / محمود شيت خطاب < وزير سابق وقائد عسكري ومؤرخ > / حنا خياط < اول وزير صحة > / عبد الحق فاضل < سفير > / عبد الجبار الجومرد < اول وزير خارجية في العهد الجمهوري > / عبد الله الدملوجي < وزير خارجية > / طارق عزيز < وزير خارجية >.

عسكريون

الفريق اول الركن عبد الجبار شنشل < وزير دفاع ورئيس اركان الجيش > / اللواء الركن عبد العزيز العقيلي < وزير دفاع > / الفريق الركن يونس عطار باشي < قائد الفرقة الجبلية الرابعة > / الفريق اول الركن عبد الجواد ذنون < رئيس اركان الجيش > / الفريق اول الركن سعد الدين مصطفى < رئيس اركان الجيش > / الفريق الطيار محمد الشهواني < رئيس جهاز المخابرات > / العميد طاهر عبد الغفور الأطرقجي < من مؤسسي الجيش العراقي وزميل الملك غازي / اللواء الركن سعد الله حياوي < قائد فرقة الحرس الجمهوري > / الفريق الركن سعيد حمو < من ابرز ضباط الجيش العراقي ومن مؤسسيه > / العميد صديق مصطفى < آمر لواء العشرين > / العميد سعيد صالح القطان < قائد الفرقة الرابعة > / العقيد الركن عبد الكريم شندالة / اللواء الركن محمد العمري < من مؤسسي الجيش العراقي > / اللواء جاسم خليل الدباغ < شارك في حرب فلسطين > / العقيد الركن صلاح الدين الصباغ < ضابط ركن في صنف الخيالة > .

كنسيون

ـــ  اغناطيوس افرام 1859 ــ 1919 < بطريرك سرياني > / الياس الثاني 1838 ــ 1847 بطريرك / الكردينال اغناطيوس جبرائيل تبوني 1879 ــ 1968 / إسحاق ساكا < رئيس دار متي ــ مؤرخ ولد في برطلة > / اثناسيوس بهنام خليان 1883 ـــ 1949 < اسقف > / افرام برصوم الأول 1887 ــ 1957 < بطريرك على الكرسي الانطاكي الرسولي > / الفرنس منكا 1878 ــ 1937 < قس له مؤلفات قيّمة > / انداروس صنا 1920 < مطران رئيس المجمع السرياني في بغداد > / اوغسطين مرمرجي 1881 ـــ 1963 سرياني ةاستاذ اللغات الشرقية .

عائلات موصلية نافذه

كشمولة / الأغوات / كرموش / حديد / المفتي / نوري الأرمني / النجفي / الشواف / الجليلي / العقيلي / العمري / الدملوجي / الجوادي .
خبراء وعلماء كبار

بهنام أبو الصوف  < عالم آثار واستاذ جامعي قدير > / فؤاد سفر 1931ـــ 2011  < عالم اثار من العيار الثقيل > / خير الدين حسيب < خبير مالي ورئيس مركز دراسات > / عبد العزيز البسام < من ابرز علماء التربية العراقيين ــ مؤسس جامعة الآمارات > / عامر سليمان 1931 ــ 2011 < عالم آثار ـــ  من جيل الرواد و آخر عمالقة علم الآشوريات > / كوركيس عواد < خبير مكتبات قدير > / مجيد خدوري 1909 ـــ 2007 < رئيس مركز دراسات الشرق الآوسط ـــ  برفيسور في جامعة انديانا وحاصل على جائزة روكفلر ثلاث مرات > / توماس ساعاتي < عالم رياضيات كبير ـــ مخترع عملية التحليل الهرمي ـــ  أستاذ في جامعة بستبرغ الامريكية > .
مؤرخون

عمر الطالب < مؤرخ قدير > / ازهر سعد الله حياوي < عسكري ومؤرخ > / صديق الدملوجي < كاتب ومؤرخ > / صالح احمد العلي < مؤرخ واكاديمي > / كوركيس عواد وميخائيل عواد < من كبار علماء الآدب والتاريخ واللغة > / هرمز ابونا < مؤرخ واكاديمي قدير > / هاشم يحي الملاح < مؤرخ واكاديمي > / يوسف رزق الله غنيمة < مؤرخ وعالم لغة > / اكرم ضياء العمري < اكاديمي ومؤرخ قدير > / عادل البكري < مؤرخ قدير > / ذنون الطائي < مؤرخ واكاديمي > / ازهر العبيدي < عسكري ومؤرخ > / إبراهيم العلاف < كاتب ومؤرخ واكاديمي > / سعيد الديوجي < محقق ومؤرخ > / عامر جميل فندقلي < تراثي > / سيار الجميل < مؤرخ واكاديمي > / بهنام عفاص < كاتب ومؤرخ واديب > / سليمان صائغ < روائي ومؤرخ قدير > / خيري العمري < مؤرخ > / محمود شيت خطاب < عسكري ومؤرخ قدير >

عمالقة الفن

عفيفه إسكندر 1921 ــ 2012 < مطربة شهيرة وصاحبة صالون ادبي > / عوني كرومي  1945 ــ 2006 < ممثل ومخرج مسرح قدير > / كاظم الساهر < قيصر الغناء العراقي والعربي > / منير بشير 1928 ـــ 1997 < موسيقار وعازف عود شهير > / عمانؤيل رسام < ممثل ومخرج تلفزيوني > / احمد الجوادي < موسيقار > / جميل بشير < موسيقار وعازف عود > / الملا عثمان الموصلي < موسيقي ومنشد شهير > / احمد الخليل < مطرب وملحن شهير > / نجم الدين عبد الله < ممثل تلفزيوني واكاديمي > / حنا بطرس < موسيقار > / خالد الجادر 1924 ــ 1988 < فنان تشكيلي كبير > / سامي الجادر < ممثل تلفزيوني وسينمائي > / راكان عبد العزيز دبدوب < نحات ورسام تشكيلي متميز > / سعاد سليم < تشكيلية > / جواد سليم < عملاق النحت العراقي وصاحب ملحمة نصب الحرية > .

في الرياضة

 عادل بشير 1926 ـــ 1987 < لاعب واداري وحكم ومدرب كرة قدم شهير > / هلكورد ملا محمد / هوار ملا محمد < لاعب كرة قدم > / محمد عربو < لاعب كرة سلة شهير > / حارس محمد < لاعب كرة قدم > .
تربويون

إبراهيم الدباغ < تربوي قدير > / كامل الدباغ  < مربي شهير وصاحب برنامج ـــ العلم للجميع > / طه الحاج الياس < من كبار التربوين العراقيين > / سالمة محمد علي الفتحي < مربية قديرة >.
رجال قانون  
محمد طاهر النقشبندي < قاضي ورئيس محكمة استئناف > / حازم محمد فؤاد < رئيس نقابة المحامين في الموصل > / محمد الحاج الياس < قاضي وسياسي > / احمد محمود الفخري < قاضي  ووزير عدل ورئيس المجلس التأسيسي حتى وفاته سنة 1926 >
اعلاميون

سامي احمد الموصلي / سعد البزاز / بشرى البستاني < صحفية > / عبد الباسط يونس < صحفي واديب > .
مهندسون كبار

زها حديد < مهندسة عالمية شهيرة > / مصطفى الصابونجي < مهندس معماري > .

في الشعر والأدب والفكر

شاذل طاقه < وزير وشاعر من مؤسسي مدرسة الشعر الحر مع الشعراء البياتي والسياب ونازك الملائكة > عبد الباقي العمري < شاعر كبير صاحب القصيدة الشهيرة في مدح الأمام علي > / نايف عبوش < اديب وكاتب > / طلال حسن < متخصص في ادب الطفل > / زهير رسام < متخصص في ادب الطفل > /  أنور عبد العزيز < قاص وناقد > / عبد الوهاب إسماعيل < شاعر وكاتب > / معد الجبوري < شاعر وكاتب مسرحي > / محمود سعيد < روائي > / عبد الله البدراني < شاعر > / عبد المنعم الأمير < رئيس اتحاد ادباء الموصل > / كريم الأعرجي < اديب > / محمد مردان < شاعر كبير > / ذنون أيوب < رائد القصة العراقية > / هاشم سعدون الطعان < شاعر وباحث متميّز > / عبد الغفار الصائغ < اديب وروائي > / يوسف الصائغ < شاعر وروائي وسياسي > / ادمون صبري < قاص وكاتب مسرحي متميز > / سالمة صالح < اديبة وقاص > / سامي طه الحافظ < اديب وقاص > .

من طرائف الموصل

ـــ من معتقدات المصالوه / انه لازم واحد يسمّي قبل الأكل وإلا أكل وياه الشيطان / واحد من المصالوة جان ما يسمّي وما ياكل غير البرغل / آخر شيئ طلعله الشيطان كَله / اخي العزيز مو روحي طلعت من هالأكله لو تغيّرها لو تسمّي قبل الأكل .  
ـــ واحد مصلاوي وأبنو وقفوا تكسي / المصلاوي قال للسائق : بشقد إتوصلني للبيت ؟ رد السائق بخمسة دنانير / واشقد تأخذ على ابني ؟ ردّ السائق : إنك بلاش / المصلاوي قال :
لكن وصّل إبني وبس !

عباس العلوي
السويد في :  27 / 10/ 2017

    

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

536 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع