الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - قِصَّةٌ مُرْعِبَةٌ

قِصَّةٌ مُرْعِبَةٌ

                                            


قِصَّةٌ مُرْعِبَةٌ
تأليف: خْوَانْ خُوسِّي أَرْيُولَا ثُونْيِيغَا*
ترجمة: الدكتور لحسن الكيري**

اَلْمَرْأَةُ الَّتِي عَشِقْتُهَا قَدْ تَحَوَّلَتْ إِلَى شَبَحٍ. أَنَا هُوَ الْمَكَانُ الَّذِي تَتَمَظْهَرُ فِيهِ.
*القصة في الأصل الإسباني:
Cuento de horror
La mujer que amé se ha convertido en fantasma. Yo soy el lugar de sus apariciones.

*كاتب مكسيكي شهير وُلد في مدينة ثابوتلان - المعروفة باسم ثيوداد غوثمان - التابعة لولاية خاليسكو في 21 سبتمبر 1918، و بدأ مسيرته المهنية مبكرًا بائعًا و مهرجًا و خبازًا، و نظرًا لحالة أسرته الفقيرة اضطر إلى ترك المدرسة في سن الحادية عشر، واكتفى بتعليم نفسه ذاتيًا بقراءة العديد من كتب شعراء أوروبا وأمريكا حتى حالفه الحظ و حصل على منحة دراسية و أتم تعليمه الجامعي حتى تخرج في جامعة المكسيك. و خوسي أريولا هو كاتب للقصص القصيرة الخيالية بحيث نشر "اختراع فاريا" و هي أول مجموعة قصصية له في عام 1949.
و قد عمل مدرسًا في الجامعة الوطنية المستقلة في مكسيكو ثم حصل على الكثير من الأوسمة و الجوائز الوطنية، و كان معلقًا تلفزيونيًا في دورة الألعاب الأولمبية، و كان مولعًا بالشطرنج، و تمتع بثقافة شاملة، و امتزجت أعماله بالتجارب العميقة و المرحة التي خاضها في حياته.
و يعتبر أريولا واحدًا من كتاب أمريكا اللاتينية الأكثر شهرة في الساحة الدولية. ليس فقط لحس الدعابة الذي يتميز به و لكن أيضًا لقدرته على طمس الحدود الفاصلة بين الواقع و الخيال فيما يعرف بالواقعية السحرية. بالإضافة إلى دقة الاستعارات و جمال التشبيه و روعة التعبير، حيث يعد وريثاً لفن الطليعية. و هو بذلك يعد واحداً من الذين تخلوا عن الواقعية و ممن أجادوا استخدام الرموز و الفن الساخر و أدب الفانتازيا مع توظيف شامل للمواقف و المفاهيم. و تكمن قدرته الأدبية في الفن القصصي، أو بمعنى آخر استخدامه للقصة و النصوص القصيرة المهمة ذات المعنى و الدلالة، و التي رسمت صورة رائعة للمحادثات الأدبية و فنون الكتابة وحسن استخدام اللفظ في موقعه السليم. و كان مثل الساحر في إبداعه الخيالي و أنيقًا مثل ملك الشطرنج المخضرم. و يعد أسلوب أريولا النثري أسلوبًا ذا طابع كلاسيكي و منقح أيضًا، كما تعد أعماله الأدبية الأكثر شهرة هي "التآمر" و رواية "المعرض". توفي أريولا بعد معاناة شديدة من داء الورم الدماغي و ذلك في مدينة غوادا لاخارا عاصمة ولاية خاليسكو في 3 ديسمبر من عام 2001 ميلادية. (نقلا عن ويكيبيديا بتصرف).
**كاتب، مترجم، باحث في علوم الترجمة ومتخصص في ديداكتيك اللغات الأجنبية - الدار البيضاء - المغرب.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

578 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع