الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - ما أنصفك الناس ياحماري العزيز ؟!

ما أنصفك الناس ياحماري العزيز ؟!

                                                               

                                   عباس العلوي

كم انت وديع ياحماري العزيز ؟ ماأنصف الذين امتطوك وحمّلوك وبعدها جاروا عليك وذمّوك ؟

كم انت كريم تعطي الكثير وتكتفي بالقليل من العلف والحشيش ؟ يصفونك بالغباء وأرى في مُحيّاك نظرة سخرية لمن هو بعقل الحمير من البشر / من نبزك بهذه التهمة دائما مايكون اول المنتفعين بها / تناسى تماماً فرق مايحمله الحيوان من خصال لاخيار له فيه ومابين من لبس ثوب الغباوة من الناس ! وإن عابوا عليك نشاز صوتك فأنت لست وحيداً / إخوانك من البشر مَلكَ اقبح منه / طبعك ايها الصديق كشف معادن الناكرين لكرمك عليهم كل يوم !

اراك تحمل اثقالا فوق اثقال كل يوم بصمت وهدوء / ليتهم اخذوا درسا منك !
تمشي في الازقة والطرقات وديعاً مُسالماً / خلاف من عاب عليك ونهش بعضه بعضاَ
ترى فضائح اخوانك من السياسيين ولسان حالك كل يوم يقول : حمدا لله الذي جعلني حمارا ولم اكن يوما ما وزيرا او سفيرا في العراق الديمقراطي !
أراك ايها العزيز لا تغيّر جلدك كالأفعى / لاتبدل لونك كالحرباء / لا تخادع كالثعلب كما بعض الذين يبيعون اليوم وطنهم  في حضيرة برلمان المنطقة الخضراء !  
*تساءَل كاتب لم يذكر لنا اسمه قال :
هل تعلم أيها الحمار أنك ثالث أغلى سلعة في العالم بعد النفط والقهوة !
هل تعلم أن أنت أكثر استخداما من السيارة في نيجيريا ، وكينيا ، وبركينا فاسو ، وبربريتا !
هل تعلم أنك أنت تساند أطفال الحجارة في حمل الصخر فوق ظهرك لضرب العدو !
هل تعلم أنك تستطيع الصعود للتلال بينما لا يستطيع الحصان ذلك !
هل تعلم أن لك معجبين كثيرون فاقوا معجبين مايكل جاكسون ، ومادونا ، ودوغلاس !
هل تعلم أنك تحمل روح طيبة !
هل تعلم أني من المغرمين والمعذبين بك !
هل تعلم أني كتبت فيك الكثير !
الحمار : جمعه حمير وأحمرة وانثاه يُطلق عليها : أتان وربما قالوا عنها حماره
تصغيره حُميّر/ ويطلق عليه في لسان العرب < العير >  وهو حيوان اهلي شديد الصبر على الكد
جاء ذكره في القرآن الكريم عدة مرات في سورة [ البقرة / الجمعة / المدثر / النحل / لقمان ]
كنيته عند العرب : ابو صابر / ابو زياد
وكنية انثاه : أم نافع / وأم تولب/ وأم جحش / وأم وهب

*  ومن طرائف ماورد في الادب العربي  كانت للشاعر العباسي بشار بن برد قال :
رأيت حماري البارحة في النوم فقلت له : ويلك لم تمت ؟
قال الحمار: أنسيت أنك ركبتني يوم كذا وكذا وأنك مررت بي على باب الاصبهاني  فرأيت أتــانـًا
( حمارة ) عند بابه فعشقتها حتى مت بها كمدًا ثم أنشدني:

سيدي خذ لي أماناً ..... نحو باب الاصبهاني
إن بالبـــاب أتـانًـا ..... فضلّت كل أتانِ
تيمتني يوم رحــنا ..... بثناياها الحســانِ
وبـغـنـــج ودلالٍ ..... سلَّ جسمي وبراني
ولها خد اسيلٌ ..... مثل خدّ الشيفراني
فبها مت ولو عشت .....إذًا طال هــواني

فقال رجل من القوم :
وما ( الشيفران ) يا ابا معاذ  ؟
قال بشار: هذا من غريب الحمار فإذا لقيته لكم مرّة ثانية سوف اسأله !
* اشهر حمار في تاريخ العرب هو ( حمار جحا ) قيل فيه الكثير من الطرائف والنوادر / ظهر في عدة أفلام تونسية وروسية وصينية / وفي مسلسلات سورية ومصرية وعراقية وجزائرية .
أما أشهر < بيت شعر > عن الحمار ورد في زوجة ابي ايوب المعروفة  بأم عمرو وقد اصبح مثلا فيما بعد :
لقد ذهب الحمار بأم عمرو          فلا رجعت ولا رجع الحمارُ
*كما عُرِف الخليفة الأموي [ العاشر ] مروان الثاني بن محمد  / بلقب ( مروان الحمار )
*وفي المأثورات الحضرمية اشتهر ( حمار الهجرين ) بالصبر وكان مضرب َمثل في الصعود والنزول محملاً /  أما الحمار ( عيران ) حمار السيد علي بن حسن العطاس ( ابرز اعلام القرن الثاني عشر الهجري ) فقد اكتسب شهرة من خلال قصائده التي خاطب فيها حماره  منها:
عيّر في السير ياعيران واصبر قليل
ولا تبالي بنفسك في برود أو مقيل
ولا تعدي على الحافور ملقي رفيل
واعزم وجد العزايم بالدواحق مثيل
من سوق سمعون حملنا وربك جميل
* وفي الادب العربي الحديث / اشتهرت مسرحية ( حمار الحكيم ) للكاتب المصري الكبير توفيق الحكيم / ومسرحية  (حمار شهاب الدين ) للكاتب والشاعر ورسام الكريكاتير صلاح جاهين  وكتب آخرون مسرحيات مماثلة منها : جحا والحمار / وحمار الرئيس / ولو نطق الحمار / وغيرها
* وللحمار في الشعوب العربية اسماء متعددة / يطلق العراقيون عليه اسم < المطي > ومأخوذ اصلا من الامتطاء / ومن امثالهم الشعبية المشهورة التي تقال في حق البليد من الناس < تروح فدوه للمطي > ! / وفي الامارات وعمان والسعودية يطلق البعض عليه < مسري وآخرون مصري > ومتعارف عليه قديما ًفي اليمن < مصري > وقد تردد على لسانهم  كثيرا اثناء التدخل العسكري المصري بداية عقد الستينات في اليمن !
*وفي < ام الدنيا > عثر قبل ستة اشهر على حمار يقف بالقرب من مطار القاهرة الدولي / استغربت الناس من وجود ابي صابر في هذا المكان / شنت وسائل الاعلام المصرية حملة عنيفة على المسؤولين / اقيل بسببها محافظ القاهرة وعدد من رجال الامن !  
*من اسماء الحمار في اللغة العربية : الشاطر والفنان  
ورحم الله الدكتور مصطفى جواد الذي افادنا في برنامجه الشهير < قل ولاتقل > :
الرجل ذو الفنون يُقال له متفنن  ولاتقل فنّان !
قل: هذا تلميذ ذكي أو حاذق أو بارع / لاتقل هذا تلميذ شاطر !
*ترك الحمار ارثاً كبيرا من الحِكَم والامثال عند الشعوب
وردت على لسان الفيلسوف سقراط حِكَمة تقول : < اذا ركلك الحمار فلا تركله > !
والمثل الايطالي  يقول : < امير جاهل حمارٌ متوّج > ! والروماني  يقول : < ماذا يعرف الحمار عن غناء العندليب ؟ >  واليوغسلافي يقول : < لايتعلم الحمار السباحة الا بعد ان تصل المياه الى أذنيه > ! والعربي يقول : < ذهب الحمار يطلب قرنين فعاد مصلوم الاذنين > / وآخر مازال يتداوله الناس : < إذا أنت أمير وأنا أمير/ مين بيسوق الحمير؟ > !

مرّة أخرى اقول لك ياحماري العزيز:
ماأنصف الذين امتطوك وحمّلوك وبعدها جاروا عليك وذمّوك ؟
لاتحزن يامُلهم الادباء وأهل الفن / هذه هي مهزلة الحياة !

عباس العلوي
السويد في :   12/ 11 / 2016

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

340 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع