هل نتعلم دروساً من النمل؟.. فيديو

                                                  

                          المهندس / احمد فخري

من يراقب مجموعة من النمل وهم يتعاونون بنقل قطعة كبيرة من الغذاء نحو بيتها يستغرب كثيراً على قدرة هذه المخلوقات الصغير لانهاء مهمة شاقة كهذه. قام مركز وايزمان ببحث جديد يبين التوازن بين سلوك الاتجاه والطاقة مما يمكن النمل من التعاون مع بعضهم البعض كي ينقلوا الطعام للاتجاه الصحيح.

لنقل جسم كبير يتطلب احاطة الجسم بعدد كبير من النمل. وبدلاً من ان تقوم كل نملة على سحب الطعام نحوها مما يشبه لعبة جر الحبل، فان الدكتور اوفير وفريقه قاموا باستخدام التصويرالتحليلي لمعرفة المسار الذي اتخذته مجموعة النمل في حمل قطعة كبيرة من الغذاء باتجاه بيتها. وكلما ازداد عدد النمل في عملية نقل القطعة كلما ازدادت سرعة نقل قطعة الغذاء. بالرغم من ان قطعة الغذاء كانت تتجه عموماً بشكل صحيح نحو البيت الا ان المسار تخللته كثير من الاستدارات والتقديرات الخاطئة التي تطلبت التصحيح.

في الفلم نشاهد افراد من النمل تقوم بتوفير القدرة على حمل القطعة بينما تقوم افراد اخرى على توجيه مسار قطعة الغذاء. وتتناوب النمل على عمل مهامها فبينما تصاب بعض النملات بالتعب فتحل محلها نملات جديدة نشطة.

الحكمة من هذا الاختبار يثبت لنا بان هناك افراد متميزون يتمكنون من قيادة مجاميع كبيرة تقوم بتوفير القوة لاتمام اي مهمة.

اترككم لمشاهدة الفلمين والحكم بانفسكم.

 

 

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

945 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك