في ذكرى رحيله ..أهم الأعمال السينمائية المأخوذة عن روايات إرنست هيمنجواي

    

في ذكرى رحيله..أهم الأعمال السينمائية المأخوذة عن روايات إرنست هيمنجواي

المصري اليوم/محمود مجدي:تحل اليوم ذكرى وفاة الروائي الكبير أرنست هيمنجواي الذي توفى يوم 2 يوليو عام 1961، ويعتبر من أفضل الروائيين في تاريخ الرواية والذي جسد بقلمه الكثير من تعقيدات النفس البشرية وتوغلاتها ودواخلها، وحولت كذلك الكثير من أعماله الروائية إلى أعمال سينمائية، وفي التقرير التالي نستعرض أبرز أعمال ارنست هيمنجواي التي تحولت إلى أفلام.

 

           

«لمن تقرع الأجراس» إخراج سام وود ،1943

- تحولت رواية«لمن تقرع الأجراس» إلى فيلم عام 1943 أخرجه سام وود٬ وقام ببطولته بطولة جارى كوبر في دور«روبيرتو» وإنجريد برجمان في دور «ماريا». حيث قامت شركة بارامونت بشراء قصة هيمنجواى والتي حققت أعلى مبيعات عام 1940 بمبلغ 100000 دولار.

    

«ثلوج كلمنجارو» 1952
- من بطولة جريجوري بيك٬ آفا جاردنر٬ وسوزان هيوارد٬ قدم المخرجون هنري كينج، روي وارد بيكر٬ في العام 1952 رائعة هيمنجواي «ثلوج كلمنجارو» بفيلم يحمل نفس الاسم٬ من إنتاج شركة 20th Century Fox،و يبدأ الفيلم بلقطة لــ «هاري» الكاتب الذي جاء إلى أفريقيا ليكتب عنها كتابه الأول٬ إلا أنه يصاب في قدمه المهددة بالغرغارينا.

                 

«في الحب والحرب» 1986

في ديسمبر 1996 يقدم المخرج ريتشارد أتينبورو فيلمه «في الحب والحرب» عن رواية هيمنجواي التي تحمل نفس الاسم٬ من بطولة ساندرا بولوك في دور أجنس فون كوروفسكي، وكريس أودونيل والذي قام بدور إرنيست هيمنجواي وهو في الثامنة عشرة من عمره٬ ويلتحق بالحرب العالمية الأولي إلا أنه يصاب في قدمه.

وفي المستشفي الميداني يري الطبيب أنه لابد من بتر ساقه، لكن الممرضة أجنس فون كوروفسكي، تقترح عليه تجربة علاج جديد وتطلب منه أن يمنحها بعض الوقت لمعرفة النتيجة، والتي تكون إيجابية بالفعل فتنجو ساق إرنيست،و في فترة نقاهته يفتن بأجنس التي كانت دوما تناديه بـ«صبي» حيث كانت تكبره في السن.

    

«وداعا للسلاح.. الحروب تقتل الحب» 1932
عام 1932 طرح المخرج فرانك بورزيج رواية هيمنجواي «وداعا للسلاح» وقام ببطولته نجم تلك الفترة جاري كوبر وهيلين هيز في دور كاثرين باركلي.

وتدور أحداث الفيلم حول هنري الأمريكي الذي يقود سيارات الإسعاف لصالح الصليب الأحمر في إيطاليا خلال الحرب العالمية الأولى٬ والذي يقابل كاثرين باركلي وهي ممرضة في كتيبة الإسعافات في جوريزياإيطاليا، تنشأ بينهما علاقة غرامية فيستأجر بيتًا ريفيًا بالقرب من الجبل وعاشا حياة هنيئة حتى قبل ولادة طفلهما بشهر، فانتقلا عندها إلى فندق ليكونا بالقرب من المستشفى.

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

772 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع