أميركا: رصدنا ٣ ملايين دولار مقابل "رأس النيني".. فمن هو؟

نيستور إيسيدرو بيريز سالاس بعد القاء القبض عليه

إيلاف- متابعة/مكسيكيو سيتي: سلمت المكسيك نيستور إيسيدرو بيريز سالاس، الشهير بـ"النيني"، إلى السلطات الأميركية، وفي خطاب ألقاه للاحتفال بالتعاون بين الولايات المتحدة والمكسيك في هذه القضية، أشاد الرئيس الأميركي جو بايدن السبت بتسليم "النيني"، ووصفه بأنه "يوم تحقيق العدالة".

وسبق أن وصفه بايدن بأنه أحد أكثر المجرمين المطلوبين للعدالة في أميركا، حيث وجهت له تهم التآمر لتهريب الكوكايين ومادة الميثامفيتامين، وحيازة أسلحة رشاشة، والعديد من الأعمال الإجرامية التي روعت المجتمع الأميركي، إلى حد أن السلطات الأميركية رصدت 3 ملايين دولار مقابل رأس "النيني"، ولمن يدلي بمعلومات تقود إلى الايقاع به واعتقاله.

وبحسب وزارة العدل الأميركية، كان النيني، البالغ من العمر 31 عاما، أحد القتلة المأجورين الرئيسيين في عصابة مكسيكية شهيرة، وشارك في إنتاج وبيع الفنتانيل في الولايات المتحدة.
ويزعم ممثلو الادعاء أن نيستور إيسيدرو بيريز سالاس، المعروف باسم النيني، كان "قاتلاً رئيسيا" يعمل لصالح أبناء تاجر المخدرات خواكين جوزمان، المعروف باسم "إل تشابو".

ويزعم المدعي العام الأميركي ميريك جارلاند أن النيني كان جزءا من إنتاج وبيع كارتل سينولا للفنتانيل، وهو مادة أفيونية اصطناعية قاتلة، في الولايات المتحدة، وفي حديثه بعد التسليم يوم السبت، زعم جارلاند أن النيني هو أحد القتلة المأجورين.

قتل عشرات الآلاف
وزعم ممثلو الادعاء الأمريكي أن النيني كان قام باختطاف وتعذيب وقتل تجار مخدرات منافسين، وتم اعتقاله في معقل المنظمة في كولياكان، عاصمة ولاية سينالوا.

ويأتي الاعتقال في إطار جهود السلطات الأمريكية والمكسيكية لوقف تدفق الفنتانيل عبر الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة، ويساهم هذا الدواء في وفاة قتل عشرات الآلاف في الولايات المتحدة كل عام.

وتعد عملية تسليم بيريز واحدة من أبرز عمليات التسليم التي تمت في عهد الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الذي تعهد "بتحقيق السلام وإنهاء حرب المخدرات".

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

817 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع