أخبار وتقارير يوم ٢٧ مايس

أخبار وتقارير يوم ٢٧ مايس

ثلاثة شروط تضعها بغداد لصرف رواتب إقليم كوردستان

رووداو دیجیتال:وضعت بغداد شروطاً لصرف رواتب موظفي إقليم كوردستان، حيث تطالب وزارة المالية الاتحادية حكومة إقليم كوردستان بتزويدها بقوائم بأسماء القوات الأمنية، وتسليمها 50% من العائدات غير النفطية، وتوطين رواتب موظفيها في المصرف العراقي للتجارة.

وبينما اليوم هو (26 أيار) لم يتم بعد صرف رواتب شهر نيسان للقوى الأمنية في إقليم كوردستان.

تسليم قوائم منتسبي القوى الأمنية

كانت وزارة المالية والاقتصاد في حكومة إقليم كوردستان قد قامت، على غرار المتبع في شهر نيسان، بإرسال قوائم القوات الأمنية على هيئة أكواد إلى وزارة المالية العراقية.

وتفيد معلومات رووداو بأن وزارة المالية الاتحادية اشترطت تزويدها بأسماء جميع منتسبي القوى الأمنية على شكل قوائم.

ولم تقبل حكومة إقليم كوردستان حتى الآن بإرسال قوائم الأسماء واكتفت بإرسال الأكواد لأنها ترى أن هذا المطلب مجرد حجة.

تسليم العائدات غير النفطية

يعد تسليم العائدات غير النفطية من الخلافات الأخرى بين أربيل وبغداد، وقد علمت رووداو أن وزارة المالية والاقتصاد في إقليم كوردستان لم تقدم حتى الآن إلا على إضافة 50% من عائداتها غير النفطية على حساب وزارة المالية الاتحادية، ومن المقرر توقيع اتفاقية جديدة بين الجانبين حول هذه النقطة.

وصرح مصدر من وزارة المالية والاقتصاد في حكومة إقليم كوردستان اليوم الأحد لشبكة رووداو الإعلامية بأن "بغداد لم تنفذ فقرات قانون الموازنة العامة، فكيف لنا أن نثق بأنها لن تعود لاختلاق مشكلة جديدة في حال سلمناها الـ50% من العائدات".

عدم تنفيذ قانون الموازنة العامة واحد من مصادر قلق حكومة إقليم كوردستان، التي تشعر بالانزعاج من عدم قيام بغداد حتى الآن بصرف ميزانيات الاستثمار وتنمية المحافظات إلى جانب فقرات أخرى من القانون لم تنفذ حتى الآن.

وأضاف المصدر: "نريد التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن تسليم 50% من العائدات لكي لا تتكرر هذه المشكلة"، ومن المقرر أن تتوصل وزارتا المالية في إقليم كوردستان والعراق قريباً إلى اتفاق مشترك.

توطين الرواتب

توطين رواتب موظفي إقليم كوردستان من المطالب الأخرى التي تشترطها بغداد، ويريد إقليم كوردستان توطين رواتب موظفيه من خلال مشروع "حسابي" بين تريد بغداد توطينها في واحد من ثلاثة مصارف حكومية عراقية. يأتي ذلك بينما قررت المحكمة الاتحادية العراقية في 21 شباط الماضي توطين رواتب موظفي إقليم كوردستان.

وقد تم حتى الآن توطين رواتب أكثر من 300 ألف موظف في إقليم كوردستان عن طريق مشروع حسابي.

وقد أبلغت الحكومة الاتحادية إقليم كوردستان بأن لا مشكلة لديها من توطين الرواتب عن طريق "حسابي" وأنها تقر بهذا التوطين، لكن يجب إجراء التوطين من الآن فصاعداً في المصرف العراقي للتجارة.

وفي 18 أيار الجاري، قدمت وزارة المالية والاقتصاد في إقليم كوردستان للمصرف العراقي للتجارة (TBI) أولى القوائم بأسماء الموظفين لتوطين رواتبهم وضمت 368 موظفاً، وفي 23 أيار قدمت للمصرف قائمة جديدة تضم 453 موظفاً.
--------------
النفط ينفي وجود نقص في تجهيز مادة البنزين

بغداد – الزمان

نفت شركة المنتجات النفطية في وزارة النفط ، وجود نقص في آلية تجهيز البنزين إلى المنافذ التوزيعية ومحطات تعبئة الوقود في بعض المحافظات. واكدت في بيان تلقته (الزمان) امس انها ( تؤكد ضخ كميات كبيرة من البنزين المنتج من المصافي الوطنية والمستورد إلى محطات تعبئة الوقود في المحافظات التي شهدت زيادة في الطلب مؤخراً، بسبب ارتفاع درجات الحرارة ، مما ادرى الى حدوث زخم امام محطات التعبئة في أوقات محددة). كما اكدت الوزارة، الوصول إلى استثمار 62 بالمئة من الغاز المنتج في العراق.وقال وكيل الوزارة لشؤون الغاز عزت صابر في تصريح امس إنه (تم توقيع مذكرة تفاهم بين شركة سيمنز وشلمنيجر ووزارة النفط للاستثمار المعجل في الغاز المصاحب)، واضاف انه (ذلك يهدف الى الاستثمار الغاز المصاحب وتقليل حرقه في أقرب وقت ممكن)، مؤكدا (الوصول الى استثمار 62 بالمئة من كمية الغاز المنتج في العراق).

--------------------
١- الشرق الأوسط…تقرير....كيف باعدت حرب غزة بين أوروبا وإسرائيل؟…

سلّط قرار إسبانيا وآيرلندا والنرويج بشأن الاعتراف بالدولة الفلسطينية الضوء على التحول الكبير في سياسة بعض الدول الأوروبية تجاه إسرائيل بعد حرب غزة.وأعلنت هذه الدول الثلاث اعترافها بالدولة الفلسطينية، أمس (الأربعاء)، في قرار رحبت به السلطة الفلسطينية والاتحاد الأوروبي ودول عربية، بينما رفضته إسرائيل واعتبرت الولايات المتحدة أنه لا يخدم حل الدولتين.وقد أعرب عدد من الحكومات الأوروبية عن دعمها للمحكمة الجنائية الدولية هذا الأسبوع، بعد أن طلبت إصدار أوامر اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت، فضلاً عن عدد من زعماء «حماس».وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، فإن الدول الأوروبية تواجه ضغوطاً دولية ومحلية متزايدة لحملها على اتخاذ موقف أكثر صرامة ضد تعامل إسرائيل مع فلسطين، خصوصاً الحرب المدمرة في غزة.ومن بين أعضاء الاتحاد الأوروبي، وقفت السويد، التي تضم جالية فلسطينية كبيرة، وحدها طوال عقد من الزمان في الاعتراف بالدولة الفلسطينية. فقد كانت أول دولة عضو في الاتحاد الأوروبي في أوروبا الغربية تعترف بدولة فلسطين عام 2014.
*(تغير الموقف الأوروبي بعد الحرب)
منذ فترة طويلة، دعمت العديد من دول أوروبا «حل الدولتين» الذي تعارضه الحكومة الإسرائيلية بثبات، وأعربت عن إحباطها من تعامل إسرائيل مع قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، لكن معظم الدول لم تكن راغبة في اتخاذ أي موقف أبعد من ذلك.وبدلاً من ذلك، كان الاتحاد الأوروبي، قبل الحرب، يقترب أكثر من إسرائيل، من خلال شراكات مهمة مالياً وسياسياً وتجارياً وعلمياً.إلا أن الحرب والطريقة التي تطورت بها تسببت في تغير موقف الكثير من الدول الأوروبية تجاه إسرائيل، وأدت إلى تباعد كبير بينهما.وتضاءل التعاطف والدعم الذي أظهرته أوروبا تجاه إسرائيل بعد هجمات 7 أكتوبر (تشرين الأول) مع استمرار الحرب، وتدهور الوضع الإنساني في غزة، وسقوط عشرات الآلاف من الضحايا وإجبار معظم سكان غزة على الفرار من منازلهم.واتخذت آيرلندا وإسبانيا، العضوان في الاتحاد الأوروبي، والنرويج، الدولة المتحالفة بشكل وثيق مع الكتلة، موقفاً أكبر من مجرد الدعم الشكلي للقضية الفلسطينية أمس (الأربعاء)، بقرارها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، وهو القرار الذي ينظر إليه الخبراء والمحللون العسكريون على أنه «توبيخ حاد لإسرائيل».وإذا حذا المزيد من جيران هذه الدول حذوها، فقد يصبح الاتحاد الأوروبي ثِقَلاً موازناً رئيسياً للموقف الأميركي الذي يرى أن تحقيق «حل الدولتين» ينبغي أن يمر عبر إجراء مفاوضات مباشرة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي. ومن شأن ذلك أن يعمق الصدع بين أوروبا وإسرائيل.وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، أمس (الأربعاء)، في مؤتمر صحافي: «لقد رأينا بالتأكيد مجموعة متزايدة من الأصوات، بما في ذلك الأصوات التي كانت في السابق تدعم إسرائيل، تنجرف في اتجاه آخر».وأضاف: «هذا يثير قلقنا لأننا لا نعتقد أن ذلك يسهم في أمن إسرائيل وبقائها على المدى الطويل».من جهتها، قالت الرئاسة الفلسطينية إن الرئيس محمود عباس عبر عن أمله في أن يكون اعتراف آيرلندا وإسبانيا والنرويج بالدولة الفلسطينية «مقدمة لاعتراف مزيد من الدول الأوروبية». وقال مسؤول السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إنه سيعمل «بلا هوادة مع جميع الدول الأعضاء من أجل موقف مشترك للاتحاد الأوروبي على أساس حل الدولتين».

*(حلفاء إسرائيل)
لا يزال لدى إسرائيل حلفاء أقوياء داخل الاتحاد الأوروبي، خاصة المجر وجمهورية التشيك وألمانيا.وعندما طلب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، يوم الاثنين، إصدار أوامر اعتقال بحق رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، قالت معظم الدول الأوروبية إنها تحترم استقلال المحكمة، على الرغم من أنها لم تصل إلى حد اتخاذ موقف علني بشأن هذه الخطوة.إلا أن رئيس وزراء التشيك بيتر فيالا وصف طلب المدعي العام بأنه «مشين وغير مقبول على الإطلاق»، بينما وصف رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان ذلك بأنه «سخيف ومخزٍ».

*(الموقف الألماني)
قد يتنبأ تطور الموقف الألماني بتغير اتجاه علاقات الاتحاد الأوروبي مع إسرائيل في المستقبل. فألمانيا هي أكبر عضو في الكتلة وقد أعربت منذ فترة طويلة عن التزام فريد تجاه إسرائيل نتيجة لتاريخها النازي والمحرقة.لقد أعلنت برلين تأييدها الشديد لإسرائيل في أعقاب الهجمات التي شنتها «حماس» على إسرائيل في أكتوبر الماضي. لكنها الآن تنتقد بشكل أكثر صراحة الطريقة التي تدير بها إسرائيل الحرب، وقد دعت إلى وقف فوري لإطلاق النار، معارضة بذلك إسرائيل والولايات المتحدة.وفي مؤتمر صحافي في برلين، لم تشر كاترين ديشاور، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية، إلى أي تغيير في موقف بلادها عندما سئلت عن اعتراف إسبانيا وآيرلندا والنرويج بفلسطين.وقالت إن «إقامة دولة فلسطين المستقلة تظل هدفاً ثابتاً للسياسة الخارجية الألمانية». وأضافت أنها مسألة ملحة، لكنها يجب أن تأتي نتيجة «لعملية حوار» بين فلسطين وإسرائيل.

٢-الحره…كيف بنىالمصريون القدماء الأهرامات؟.. هل تم حل "اللغز الكبير"؟

اكتشف العلماء "فرعا مدفونا منذ فترة طويلة من نهر النيل"، والذي كان يتدفق ذات يوم بجانب أكثر من 30 هرما في مصر، مما قد يحل لغز كيفية نقل المصريين القدماء الكتل الحجرية الضخمة لبناء الآثار الشهيرة.

وكان فرع النهر الذي يبلغ طوله 64 كيلومترا، والذي يمر بمجمع أهرامات الجيزة الشهير من بين عجائب أخرى، مختبئا تحت الصحراء والأراضي الزراعية لآلاف السنين، وفقًا دراس نشرتها مجلة"Communications Earth & Environment"، ووجود النهر يفسر سبب بناء الأهرامات الـ 31 في سلسلة على طول شريط صحراوي غير مضياف في وادي النيل منذ ما بين 4700 و3700 عام.ويضم الشريط القريب من العاصمة المصرية القديمة ممفيس الهرم الأكبر بالجيزة "خوفو" وهو المبنى الوحيد الباقي من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم، بالإضافة إلى أهرامات خفرع ومنقرع، وفق مجلة "نيتشر".ولطالما اعتقد علماء الآثار أن المصريين القدماء استخدموا "ممرا مائيا قريبا" لنقل المواد العملاقة المستخدمة في بناء الأهرامات، وفق موقع "ساينس أليرت".وأكدت المسوحات الميدانية وعينات الرواسب من الموقع وجود الفرع، واقترح العلماء أن النهر الذي كان عظيما في السابق أصبح مغطى بالرمال بشكل متزايد، ومن المحتمل أن يكون قد بدأ خلال فترة جفاف كبيرة منذ حوالي 4200 عام.

*(لغز الهرم الأكبر)
وكانت أهرامات الجيزة تقع على هضبة تبعد حوالي كيلومتر واحد عن ضفاف النهر.والكيفية التي تمكن بها المصريون القدماء من بناء مثل هذه الهياكل الضخمة وطويلة الأمد كانت واحدة من أعظم ألغاز التاريخ.وحسب الدراسة فإن المواد الثقيلة المستخدمة في بناء الأهرامات، جاء معظمها من الجنوب، "كان من الأسهل بكثير أن نقلها من خلال النهر".وقد يشير النهر أيضا إلى سبب بناء الأهرامات في أماكن مختلفة.وتغير مسار المياه وحجمها بمرور الوقت، دفع ملوك الأسرة الرابعة اتخاذ خيارات مختلفة عن ملوك الأسرة الثانية عشرةويشير الاكتشاف إلى العلاقة الوثيقة بين الجغرافيا والمناخ والبيئة والسلوك البشري، وفق الدراسة.

٣-الجزيرة…العائد من الموت لنشر تراث المالكيّة.. حوار مع مؤسس مركز "نجيبويه" للمخطوطات

تستيقظ متعبا، وأنت تشعر بآلام في عظامك، واحتقان في أنفك. فيكون أول ما تفكر به مديرك في العمل، والطبيب الذي يمكن أن يوقع لك ورقة الغياب. لقد اختلّ برنامجك اليومي، بسبب عوارض نزلة برد. هذه قصتي أنا وأنت. أما الناشر الذي لقيته قبل أيام في معرض الدوحة للكتاب، فقصته مختلفة تماما، سقط عليه برميل متفجر، وفقد أكثر حواسّه، ولم يختلّ برنامجه!في معارض الكتب، يأتي الناس بحثا عن آخر ما أنتجته المطابع، أما أنا فجئت إلى المعرض بحثا عن قصة الرجل الذي عاد من الموت ليطبع الكتب. أخذني صديقي إلى جناح "إتش1-35 دار نجيبويه، المغرب". وقفنا ننتظر أن يفرغ الزبائن المتزاحمون على الجناح، حين انصرفوا بدا لي رجل ناصع البياض، بلحية جليلة لم يغزها الشيب فحسب وإنما استحوذ عليها، فلم تبق فيها شعرة سوداء، يعتمر كُمّة عمانية بيضاء مطرزة بخطوط زرقاء. بدا لي كأنه صفحة فارغة مروّسة بالبسملة. مدّ يده في ثبات، لكن ليس نحو يدي، فهمتُ أنه لا يراني بوضوح، ولكنه يتبع مصدر الصوت، فالتقطتها بالسلام، وقدّمت له نفسي.وافق على إجراء الحوار، واقترح أن يكون في وقت مبكر في الغد قبل أن يزدحم المعرض، لا يفرّط باعة الكتب في ساعات الذروة التي تكون في المساءات. بكّرت في اليوم التالي، وحين اقتربت من الجناح انتبهت أني نسيت مذكرتي في السيارة. قررت أن أشتري دفترا توفيرا للوقت، توقفت عند دار للخط، وسألت البائعة التي لم تنفض غبار النوم عن وجهها تماما، عن سعر الدفتر، فقالت بتذمر الدفتر بـ20 ريالا! ومع كتابة اسمك عليه 30، ولكن عليك أن تنتظر، فالخطاطة لم تصل بعد. قلت لها هل يمكنني أن آخذه بدون توقيع. نظرت إليّ باستغراب، يأتي الناس إلى هنا لشراء الكتب المحشّوة بالحبر، من هذا الذي يأتي لمعرض الكتاب لشراء أوراق بيضاء! أخذت دفترا أصفر لونه أفقع من بقرة بني إسرائيل. وكان ذلك الدفتر أغلى دفتر أقتنيه، 20 ريالا لـ40 ورقة بيضاء، هذا كثير!دخلت إلى الجناح، الذي لم يغزه الزبائن بعد، وقد قُسم إلى قسمين، قسم لكتب تراثيّة، وقسم لكتب الأطفال وألعابهم. بدا لي أن أصحاب الجناح يفكرون في استيقاف العائلات من خلال جذب أطفالهم. حيلة تسويقيّة طيبة. في الفاصل البرزخي بين القسمين يجلس صاحب الدار في وقار على كرسيّه المتحرك، سلّمت وجلست بجانبه. لم أستوِ في جلستي حتى بادرني ممازحا بلسان ثقيل وكلمات خرجت متقطّعة "أترك .. لنا .. هذا .. الدفتر .. الجميل .. بعد.. المقابلة!"، ولم يمنعه ثقل النطق من الإعراب فوقف على المفعول به ونعته بفتحتين ظاهرتين "الدفترَ، الجميلَ" استغربتُ كيف تنبّه للدفتر، ومنعني الحياء أن أسأله كيف رأى الدفتر، وهو لا يبصر. لا تستغرب صديقي القارئ، فبعض الصحفيين يستحون! اقترب منا أحد الموظفين في الجناح مصغيا إلى حوارنا، وليعمل مترجما إذا استغلق عليّ شيء من كلام الشيخ الذي يحرّك لسانه بجهد كبير بعد عودته من غيبوبته.ولد أحمد عبد الكريم بن محمد نجيب، سليم الجوارح عام 1971، في أطمة قرية في ناحية محافظة إدلب في سوريا، التي عاش فيها حتى قرر النظام السوري التضييق على الإسلاميين في أحداث حماة، فتحوّل إلى السعودية. ودرس في خميس مشيط في منطقة عسير حتى الثانوية. ثم درس في كلية الشريعة وأصول الدين في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع رأس الخيمة الذي أغلق لاحقا.

ماذا فعلت بعد فراغك من الدراسة الجامعية؟ سألته

قدمت للدكتوراه في جامعة الإسلامية في أم درمان في السودان، ثم توجهت للبوسنة؟".

*(البوسنة؟ ما الذي أخذك إلى كبد أوروبا؟)

"حين قامت حرب الصرب على البوسنيين ذهبت مدرسا إلى البوسنة والهرسك في الكلية الإسلامية في زينيتسا، كانت البوسنة جرحا إسلاميا نازفا فأردت تضميده، لم أشارك في القتال المسلح، وإنما ذهبت للدعوة ولصيانة الثقافة العربية والإسلامية التي كانت مهددة!" تقع زينيتسا على بعد 70 كيلومترا شمال العاصمة البوسنية سراييفو وهي مدينة صناعيّة، وإداريّة.

*(هل التقيت علي عزت بيغوفيتش؟)

"التقيت علي عزت بيغوفيتش مرتين. حين أردناالدخول إلى البوسنة من جهة كرواتيا، طلب منا -نحن العرب- أن ندخل في الموكب الرئاسي تأمينا لزيارتنا. دخلنا بسياراتنا في الموكب حتى وصلنا إلى سراييفو، وكان علي عزت في استقبالنا.

*(والمرة الثانية؟)

"كانت في كلية الدراسات الإسلامية في سراييفو، جاء زائرا، وكان يتكلم معنا عبر مترجم".

*(ماذا تذكرون من لقائه الثاني؟)

"حكى لنا عن تأثره بنجم الدين أربكان في العمل السياسي، وأثنى كثيرا على الطبيب والداعية السوداني الفاتح حسنين، ووصفه برفيق الصبا".

*(متى غادرتم البوسنة؟)

"في 1997، عدت إلى قطر، وعملت في المعهد الديني، ثم علّمت العربية للناطقين بغيرها في معهد اللغات بالدوحة. في عام 2001 حصلت على درجة الدكتوراه من جامعة أم درمان الإسلاميّة في السودان، وكان موضوع رسالتي (السنة النبويّة: مكانتها وأثرها في حياة مسلمي البوسنة والهرسك) في 5 مجلدات كبار، أشرف على إعدادها الأستاذ الدكتور مصطفى ديب البغا".دخل شاب عشرينيّ يسأل عن شيء لم أتبيّنه، فتوقف الشيخ عن الكلام، وقال "ماذا يريد؟ تعال اقترب!" جاء الشاب، وقال "أبحث عن تفسير الظلال لسيد قطب" فقال ليس عندنا، ستجده في دار في آخر هذا الممر!" ودخل زبون آخر فخشيت أن ينشغل به، فحاولت استعادته إلى الحوار قائلا:

*(حسنا يا مولانا، ماذا فعلتم بعد حصولكم على الدكتوراه؟)

"بعد الدكتوراه، توجّهت إلى أوروبا الغربية، ونزلت في دبلن وعملت في تعليم اللغة العربية في معهد الاستشراق، وبقيت فيها 10 سنوات إلى عام 2011 حين قامت الثورة السورية".قضيت وقتا طويلا في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها من البوسنة وإلى دبلن،

*( هل لك تواصل بمن نبغ من طلابك أو بمستشرقين عملت معهم؟)

نبغ كثير من طلابي، لكنهم لا يتواصلون معي!. أريد أن أقول لك شيئا: كونك عربيا تدرس اللغة العربية لغير أهلها، فكل طلابك إما مخابرات، وإما دبلوماسيون وإما مستشرقون. ولأكون صريحا معك، لا يدرس علومنا إلا مخابرات تريد اختراقنا، أو دبلوماسيون يعملون لدينا، وإما مستشرقون، وهم الأقل تحصيلا! على ذكر المستشرقين، أتذكر أنني في البوسنة قدّمتُ موضوعا لرسالة دكتوراه بعنوان "قضية البوسنة والهرسك في الشعر العربي الحديث"، لم أناقشها، أشرف علي سليمان قروزدانتش، مستشرق من أعلم العجم باللغة العربية، وهو ملحد شيوعيّ أحمر" قالها وهو يبتسم، ثم استأنف ومدّ بها صوته " أحمر فاقع لونه! قال لي مرة مفاخرا: لم أركع لله ركعة!.. فقدوه لأيام، فلما فتحوا عليه داره وجدوه في مكتبه ميّتًا وبين يديه أطروحتي.."

بعد قيام الثورة السورية عام 2011، عاد أحمد نجيب إلى بلاده التي فارقها طفلا، ونشط في العمل الدعوي، وفي عام 2012 استهدف طيران النظام سيارة كان يستقلها في حلب، "سقط علينا برميل متفجر، ودخلت في غيبوبة لـ3 أسابيع، وحين استيقظت لم تستيقظ أكثر حواسّي!".

*(كيف أصبحت الحياة بعد إصابتك؟)

"بعدها تفرغت للعلم، لأنه لم يبق لدي شيء أقدر على فعله، سوى خدمة التراث، فجلست للتحقيق ونشر المخطوطات. انتخبت مجموعة من الباحثين هذا أحدهم، وأشار إلى الشاب الذي يقف بجانبه ويترجم لي ما يستغلق عليّ من كلامه، يقرؤون عليّ المخطوطات وفي أيديهم الأقلام، فأقول لهم أثبتوا هذا، وصححوا هذا وغيّروا هذا.." بدا أنه تعب من الحديث، فتوقف ليلتقط أنفاسه، ثم أردف "بقيت أتردد بين الشمال السوري وتركيا وموريتانيا والمغرب ومصر، وأشارك في المعارض، بحثا عن فرص لتنقيح وتحقيق الكتب والمخطوطات العربية والإسلاميّة".


"إذن، فقد بدأت حياتك في الدعوة، ثم التدريس، فلما أصابكم هذا المصاب، لم يتوقف نشاطكم وجلستم للتحقيق!" قلتُ له محاولا تعزيته.

بالضبط!".

*(متى بدأ اهتمامك بالمخطوطات؟)

"عندما كنت في البوسنة، ورأيت مآذن المساجد تدمّر وتتطاير منها الأوراق، هالني المشهد، وصرت أجمع ما تصل إليه يدي، ثم جمعت همي لحفظ التراث الإسلامي وتحقيقه. وأصبحت لا أسمع بمزاد في بلد من البلدان، تُعرض فيه أوراق ومخطوطات عربيّة إلا طرت إليه، وبذلت فيها ما لا يبذله غيري حتى يرسو المزاد عليّ، زرت 56 دولة بحثا عن المخطوطات، وأحسب أني أنفقت فيها ثلثي ما جمعته من المال"وفي 2005 أسس أحمد نجيب مركز "نجيبويه" للمخطوطات وخدمة التراث في مصر، ثم تطور المركز إلى 4 مؤسسات في 4 دول وهي: دار المذهب للطباعة والنشر في مصر، ومؤسسة قطر الندى للثقافة والإعلام في المغرب، وديوان الشناقطة مَكنَزُ التراث والأدب الشنقيطي في موريتانيا، ومكتبة المناهل في تركيا.

*(أخبرني عن أول كتاب عملتم على تحقيقه.)

أول ما بدأت به، كتاب التبصرة في الفقه المالكي، لعلي بن محمد الربعي، المعروف بالإمام اللخمي (ت 478هـ) وجدت نسخة في دبلن، وأخرى في موريتانيا، وثالثة في برلين ورابعة في باريس. فحققته وطبعته وزارة الأوقاف القطرية في 14 مجلدا".

قلت ممازحا له: بدأتم بتحقيق مُمزِّق المذهب المالكي، ألم يقل شاعرهم:

لقد مزّقت قلبي سهامُ جفونها.. كما مزّق اللخميّ مذهب مالكِ

تبسّم ثم قال بجدّ "هذا كلام العشاق، صحيح أن للخمي اجتهادات خارجة عن المذهب، وهم يتهمونه بسبب جرأته في الخروج عن اختيارات المذهب، ولكنه أحد أركانه، وكما تعلم فقد اعتمد عليه خليل في مختصره، وهو المتن الأساسي اليوم في الفقه المالكي".

على ذكر العشّاق، لديك آلاف المخطوطات اليوم، ما هي أحب مخطوطة إليك؟

مخطوطة كتاب الأحكام لابن حبيب، وجدته في محظر النباغية في موريتانيا، كنت أبحث عن نسخ من مخطوط التبصرة، فقدم لي الشيخ محمد فال "أُبَّاه" بن عبد الله العلوي الشنقيطي مخطوطا لكتاب الأحكام لعبد الملك بن حبيب الأندلسي (ت 238) وهو المخطوط الوحيد لهذا الكتاب في العالم فيما أعلم، فذهلت عن التبصرة، وبادرت بتحقيقه، وطبعته في 2014 وزارة الأوقاف القطرية." سكت بعدها وكأنه يستدعي ذكرى بعيدة. ثم قال "في حلب، استولى أعوان النظام على مكتبتي، وفيها مئات المخطوطات النفيسة، فأحرقوها كلها جهلا منهم، ولو علموا ثمنها لكنزوها واستفادوا من ريعها، ولكنه الجهل وما يفعله بصاحبه!" كرهتُ أن يستغرق في ذكرى حزينة، فقلت له:وما شأن رجل مشرقي من أطمة في سوريا بالمذهب المالكي الذي منذ خرج من دار الهجرة إلى المغرب ثم لم يعد إليها؟

تبسّم ابتسامة عريضة، وقال بصوته المتقطع "يمشي شخص شريف ونبيل في الشارع، فيجد طفلا بارع الجمال لكنه بالي الأسمال، كئيب المنظر، أهمله أهله وربما تخلوا عنه، فعانى من شظف العيش وضيق الحال حتى كادت ملامحه تتغيّر، فقام هذا الرجل بأخذ الطفل، وغسله وألبسه خير لباس، واهتم بتعليمه وتقديمه للناس.. ذلك الرجل هو أنا، والطفل الذي أهمله أهله هو مذهب الإمام مالك!لقد أهمل المالكية مذهبهم، ولم يُسعد برعاية كما سعدت المذاهب الأخرى، فالمذهب الحنبلي خدمه النفط، ومذهب أبي حنيفة نصرته دولة الأتراك، وانتشر خلال السلطنة العثمانية، والمذهب الشافعي انتشر في الهند، ولقي عناية في جنوب آسيا، أما مذهب الإمام مالك، فانزوى بعد أن سقطت الأندلس، وقُتل علماؤه وعوامُّه في محاكم التفتيش، وهاجر من بقي منهم إلى المغرب، هاربين لا يلوون على شيء، حتى أذن الله لي بأن أخدمه الخدمة اللائقة به!".


وهل تمذهبت به؟

لا لست متمذهبا، لكني لا أخرج عن آراء الأئمة الأربعة في اختياراتي".

حسنا، بعد كل هذا التطواف، أين ألقيتم عصا النوى؟

"لم نلقها بعد. ما زلنا مرتحلين!" قالها مبتسما والتفت إلى مساعده وضحكا. ثم أكمل "وصلت إلى موريتانيا، اهتممت كثيرا بتراث موريتانيا التي أحمل جنسيتها!"

*(تحمل الجنسية الموريتانية! كيف حصل هذا؟)


"في 2021 شرفنا رئيس الجمهورية، محمد ولد الغزواني، واستضافنا في القصر الرئاسي، وأمر لي ولأبنائي بالجنسية، جزاء عنايتي بالتراث الموريتاني. فقد نشرت كثيرا من التراث الشنقيطي. على كل حال، ليس لي محل إقامة، إقامتي أكثرها في تركيا، وأقلها في موريتانيا".

في إسطنبول؟

"لا في أنطاكيا، في الثغر. في ثغر أنطاكيا".

أرجو أنكم لم تتأثروا بالزلزال الأخير

"سلمنا الله، لعله ادخرنا لشيء نعمله في خدمة الإسلام والمسلمين..".

٤-شفق نيوز…
بين التشكيك وعدم التصديق.. العراقيون يترقبون "تعدادا سكانيا" طال انتظاره لأكثر من "ربع قرن"
يستعد العراق لإجراء التعداد العام للسكان والمساكن في 20 تشرين الثاني 2024 بعد مرور أكثر من 20 عاماً على آخر تعداد أجري في البلاد، وسيتم الاعتماد فيه لأول مرة على التكنولوجيا باستخدام الأجهزة اللوحية "التابلت" لملء استمارة التعداد.وكان آخِر تعداد سكاني قد أُجريَ عام 1997، وأظهر حينها أن عدد سكان العراق يبلغ 22.33 مليون نسمة، في حين قدّرت وزارة التخطيط العام، في بياناتها الرسمية، أن عدد سكان العراق لسنة 2022 بلغ 42 مليوناً و248 ألفاً و883 نسمة، بمعدل زيادة سنوية 2.5 في المائة.ويؤكد مختصون أن التعداد السكاني ضرورة ملحّة حيث يعد المصدر الأول للحقائق السكانية اللازمة للتخطيط الاقتصادي، كما يعدّ ضرورياً للسياسات الحكومية في المجالات المختلفة.لكن في المقابل، يشكك مختصون آخرون بنجاح التعداد السكاني وجدواه الاقتصادية في ظل تصارع الأحزاب على تغييب الكثير من الحقائق المجتمعية، لذلك ستبقى البيانات مجرد أرقام تحفظ بالدرج ولا تبرهن بنتائج اقتصادية تبنى عليها مشاريع خدمية وإنتاجية للبلاد.
*(الاستعدادات على قدم وساق)
تواصل وزارة التخطيط العراقية استعداداتها لإجراء التعداد العام للسكان والمساكن في العراق الذي سينفذ في 20 تشرين الثاني 2024، وفق المتحدث باسم الوزارة، عبدالزهرة الهنداوي، مبيناً أن "بعض الاستعدادات اكتملت وبعضها الآخر سيكتمل بحسب التوقيتات الزمنية للخطة خلال ما تبقى من المدة التي تفصلنا عن موعد تنفيذ التعداد العام للسكان". ويؤكد الهنداوي لوكالة شفق نيوز، أن "المتطلبات الفنية واللوجستية اكتملت تقريباً وهي المتمثلة بالتعاقد مع شركة عالمية لتصنيع الأجهزة اللوحية (التابلت)، حيث بدأت الشركة المعنية بالتصنيع وتم استلام أول وجبة من هذه الأجهزة منذ مطلع أيار الجاري وسيتم استخدام هذه الأجهزة في تنفيذ التعداد التجريبي الذي سينفذ قبل نهاية الشهر الحالي". ويضيف، "كما هناك شركات أخرى تم التعاقد معها وهي تواصل عملها فيما يتعلق بإنشاء مراكز للبيانات وللاتصالات وكذلك التطبيقات والبرامجيات، وتم اكمال الصور الفضائية والخرائط للوحدات الإدارية على مستوى المحافظة والقضاء والناحية والقرية، وسيتم ربط نظام الاستمارة بنظم المعلومات الجغرافية لتكون حركة العداد وفقاً لهذا النظام بالوصول إلى المسكن أو المكان المحدد للعداد".ويوضح، أن "عمليات تدريب العدادين ستبدأ خلال العطلة الصيفية المقبلة، حيث سينخرط العدادون وهم من الكوادر التعليمية والتدريسية في وزارة التربية في دورات تدريبية مكثفة لتعلم كيفية ملء الاستمارة واستخدام الأجهزة اللوحية وغيرها من التفاصيل". ويتابع، "كما ستتم عمليات الحزم والترقيم والحصر التي تستمر لمدة شهرين (آب وأيلول 2024)، وهذه العملية تتضمن ترقيم جميع الدور والمباني والمنشآت في عموم العراق، وعند اكمال هذه المراحل والعمليات ستكتمل الاستعدادات لتنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن في موعده المقرر في 20 تشرين الثاني 2024".
*(التعداد السكاني ضرورة ملحة)
يعد التعداد المصدر الأول للحقائق السكانية اللازمة للتخطيط الاقتصادي، كما يعدّ ضرورياً للسياسات الحكومية في المجالات المختلفة وذلك لتسهيل نشاطها في الحاضر والمستقبل، فضلاً عن ضرورتها في التحليلات العلمية وتوزيع تغير السكان، بحسب الباحث الاقتصادي، علي عبدالكاظم.ويضيف عبدالكاظم لوكالة شفق نيوز، "كما أن للتعداد السكاني أهمية كبيرة من حيث بيان الالتزامات العسكرية والضريبية والعملية للأفراد في المجتمع، والتعرف على عوامل الهجرة والخصوبة والخصائص الاقتصادية ومحددات الأمن الاقتصادي التي صاحبت التنمية الاقتصادية".ويتابع، "بالإضافة إلى توفير المعطيات حول الخصائص المهمة للسكان والتي تحتاجها الحكومات والمصالح وهيئات البحوث سواء في التخطيط أو السياسة أو التنفيذ أو في مواجهة المشكلات اليومية الملحّة وحلها، وبالتالي أن التعداد السكاني ضرورة ملحة للعراق خصوصاً وأن البلاد قد شهدت الدخول في النافذة الديمغرافية عام 2022 وأصبح سن الشباب هو الذي يقود سوق العمل".ويتفق الخبير الاقتصادي، عمر الحلبوسي، مع ما قاله علي عبدالكاظم حول أهمية مشروع التعداد السكاني من حيث "تحقيق نتائج اقتصادية مهمة للمجتمع خصوصاً التوزيع العادل للثروات والخدمات، وكذلك إعداد الخطط اللازمة لتحقيق النهضة الاقتصادية، فضلاً عن تنشيط القطاعات الإنتاجية والخدمية وخلق فرص عمل تسع الشباب".ومن فوائد التعداد السكاني أيضاً يبيّن الحلبوسي خلال حديثه لوكالة شفق نيوز، "جمع البيانات عن المجتمع وتوزيع المواطنين جغرافياً مما يوفر للوزارات كافة متطلبات إعداد الخطط الوزارية لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وتلبية احتياجاتهم، مما يسهل على الدولة توزيع المشاريع بشكل مخطط خالي من الهدر المالي والفساد".
*(شكوك من جدوى التعداد السكاني)
ورغم كل ما سبق من الفوائد، ينوّه الحلبوسي قائلاً: "لكن في ظل الفساد المالي والإداري المهيمن على البلاد، اشكك بنجاح التعداد السكاني وجدواه الاقتصادية في ظل تصارع الأحزاب على تغييب الكثير من الحقائق المجتمعية، وهو ما سوف يجعل التعداد السكاني غير مجدٍ اقتصادياً كونه سيخضع لتجاذبات حزبية، وبالتالي ستبقى البيانات مجرد أرقام تحفظ بالدرج ولا تبرهن بنتائج تبنى عليها مشاريع اقتصادية وخدمية وإنتاجية للبلاد".وهذا ما يؤكد عليه أيضاً المحلل السياسي، باسل الكاظمي، الذي يقول إن "في كل أنظمة العالم يتم إجراء التعداد السكاني حتى تكون الدولة على اطلاع بالنسب السكانية ليتم تقديم الخدمات بناءً على ما تمتلك كل محافظة من سكان، لكن في العراق المسألة مختلفة".ويوضح الكاظمي لوكالة شفق نيوز، أن "التعداد السكاني في العراق لن يفضي إلى تقديم أي شيء للمواطن، فلا توجد نتائج مترتبة من وراء هذا التعداد، لذلك هو ليس لخدمة المواطن بل هو فيه جنبة سياسية حتى تبقى الصراعات والمزايدات وتزعم كل قوة سياسية أن محافظتها هي ذات التعداد السكاني الأكثر لتكون لها الحصة الأكبر من المغانم".
*(ليس فيه جنبة سياسية )
لكن نائب رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي النيابية، محمد البلداوي، يطمئن بأن "التعداد بعيد بشكل كبير عن الجنبة السياسية التي تتعلق بالحزبية والفئوية والقومية والمذهبية، فلم يرد في نص القانون الانتماء الحزبي أو العرقي أو المذهبي أو القومي، فلا توجد فقرة بهذا الخصوص". ويوضح البلداوي خلال حديثه لوكالة شفق نيوز، أن "التعداد التنموي الذي سيجري في العراق يختلف عن باقي التعدادات السابقة، كون هذا التعداد يعتمد على إحصاء البنية التنموية سواء كانت مساكن أو سكان، وكذلك المنشآت الصناعية والتجارية والأراضي الزراعية والبنى التحتية ومقدار توفرها والأفراد الموجودين".ويضيف، "كما أن هذا التعداد يدخل في تكييف حالة الأفراد والأسرة بشكل صحيح بحيث تشخص أعداد الشباب والأطفال والبالغين والنساء والرجال، كما يدخل في طبيعة الأمراض التي يعاني منها المجتمع والبيئة الاجتماعية وطبيعتها، وأيضاً الحالة الوظيفية والمادية للأفراد، وهذا اعطى أهمية كبيرة له حيث يمكن على أساسه تقييم حالة الأفراد".ويبيّن، "كما أن هذا التعداد سيتم استخدام التكنولوجيا فيه لأول مرة في العراق، حيث سيتم استيراد 120 ألف (تابلت) فيها التطبيق الخاص باستمارة التعداد العام للسكان والمساكن، وسيتم فحص هذه الأجهزة يوم 26 من الشهر الجاري في منطقة الصالحية، بأخذ نموذج للتدريب على الحصر وأخذ البيانات وكيفية ملء الاستمارة وتجربة التطبيق الموجود على (التابلت)، وبعد ذلك سيتم إجراء تعداد تجريبي مصغر لكل مدن العراق للاطلاع على البطالة وصولاً إلى نهاية العام الحالي الذي سيجري فيه التعداد بشكل كامل".
مع تحيات مجلة الكاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

552 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع