أخبار وتقارير يوم ٢٣ مايس

أخبار وتقارير يوم ٢٣ مايس

​دول عربية تثمّن إعترافاً أوربياً بفلسطين وتل أبيب تستشيط غضباً

وكالات الأنباء:رحبت جامعة الدول العربية ،بقرار إسبانيا والنروج وإيرلندا ،الاعتراف بدولة فلسطين ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل،فيما وصفت القرار بالشجاع . وكتب امين عام الجامعة احمد ابو الغيط تدوينة على منصة اكس جاء فيها (نرحب عاليا بالخطوة الهامة التي اتخذتها الدول الثلاث)، داعيا الدول التي لم تفعل ذلك الى (الاقتداء بالدول الثلاث في خطوتها المبدئية الشجاعة)، وبارك ابو الغيط (لفلسطين هذا التطور الايجابي). وايد العراق والسعودية ودول اخرى ، خطوة الدول الاوربية بالاعتراف باستقلال فلسطين،وسط توقع اتساع دائرة الاعتراف بالحقوق الفلسطينينة. كما ثمن الأردن على لسان وزير الخارجية أيمن الصفدي (بالقرارات التي اتخذتها دول أوربية صديقة). وقال في بيان امس (نحن نثمّن هذا القرار، ونعتبره خطوة مهمة وأساسية على طريق حل الدولتين الذي يجسّد دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود الرابع من حزيران من عام 1967). وكانت ثلاث دول أوربية قد اعترفت بدولة فلسطين في خضم الحرب الدامية في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس، في مبادرة سارع الفلسطينيون إلى الترحيب بها ،بينما رفضتها تل ابيب بشراسة.وقال رئيس الوزراء النروجي يوناس غار ستور أن (بلاده ستعترف بدولة فلسطين ابتداء من 28 أيارالجاري).فيما حذا حذوه نظيراه الإسباني بيدرو سانشيز والايرلندي سايمن هاريس.وقال سانشيز أمام النواب الإسبان (الثلاثاء المقبل ستقرّ إسبانيا في مجلس الوزراء الاعتراف بالدولة الفلسطينية)، متهما (نظيره الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بأنه يعرّض للخطر حلّ الدولتين في الشرق الأوسط من خلال سياسة المعاناة والدمار التي ينتهجها في قطاع غزة)، من جانبه ، قال هاريس (تعلن إيرلندا والنروج وإسبانيا اعترافها بدولة فلسطين)، مضيفا أنه (يوم تاريخي ومهم لإيرلندا وفلسطين). واستدعت إسرائيل في وقت سابق ،سفيريها في إيرلندا والنروج لإجراء مشاورات طارئة.وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس في بيان (أوجه رسالة شديدة اللهجة إلى إيرلندا والنروج، وان تل ابيب لن تلزم الصمت على ذلك)، مؤكدا ان (الخطوات المتسرعة للبلدين ستكون لها عواقب وخيمة، وإذا نفذت إسبانيا وعودها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية فستُتّخذ خطوات ضدها).
وسارع الفلسطينيون إلى الترحيب.وقال أمين سرّ اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حسين الشيخ عبر حسابه على منصة إكس إنها (لحظات تاريخية ينتصر فيها العالم الحرّ للحقّ والعدل بعد عقود طويلة من الكفاح الوطني الفلسطيني والمعاناة والألم والاحتلال والعنصرية والقتل والبطش والتنكيل والتدمير الذي تعرّض له شعب فلسطين). من جهتها ،رأت حركة حماس ،القرار خطوة مهمة على طريق تثبيت حقنا في أرضنا وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. ودعت الحركة (الدول حول العالم إلى الاعتراف بحقوق الشعب الوطنية المشروعة، ودعم نضال الشعب الفلسطيني في التحرر والاستقلال، وإنهاء الاحتلال الصهيوني لأرضنا). وكانت الدول الثلاث أصدرت في آذار الماضي، مع كل من سلوفينيا ومالطا، بيانا مشركا أعربت فيه عن نيتها الاعتراف بدولة فلسطين.ونشرت وزارة الخارجية الإسرائيلية رسالة مصوّرة موجّهة إلى إيرلندا عبر منصة إكس لتحذيرها من أن (الاعتراف بدولة فلسطينية من شأنه تحويلها إلى بيدق في أيدي إيران وحماس)، وترى إسرائيل أن (الاعتراف بدولة فلسطينية من دون حلّ تفاوضي يشكّل مكافأة لحركة حماس المدعومة من إيران، على الهجوم غير المسبوق الذي شنته في السابع من تشرين الأول الماضي على جنوب إسرائيل).وشنّ الجيش الإسرائيلي ضربات جوية في رفح. وباتت هذه المدينة المكتظة بالسكان والنازحين ،مسرحا لعمليات برية منذ مطلع الشهر الجاري،برغم تحذيرات المجتمع الدولي.وقبل توغلّه في رفح، أمر الجيش الإسرائيلي سكّان بعض الأحياء في المدينة بمغادرتها.

------------

١-الجزيرة …تقرير…أين تتجه أزمة الكهرباء في سوريا ولبنان والعراق؟
كشفت مؤشرات حديثة لوضع الطاقة في 3 دول عربية "سوريا والعراق ولبنان" عن تراجع قياسي في إنتاج الكهرباء، دفع فئات كبيرة من السكان إلى اعتماد مولدات طاقة بديلة، تنتشر اليوم في شوارع وأحياء مدن، لطالما شهد تيار الكهرباء الحكومي فيها انقطاعات مبرمجة، تصل في أحيان كثيرة إلى 20 ساعة في اليوم.ويعلل محللون الأزمة بكونها حصيلة عقود من حروب واضطرابات سياسية، هوت باقتصاداتها الهشة إلى الحضيض، وعززت ما تعانيه أنظمتها في الأصل، من فساد سياسي وإداري، وتنافس أوليغارشي على كسب النفوذ والتربح، فضلا عن سوء أداء حكومي ظاهر للعيان.

*(سوريا في المقدمة)
وسط العاصمة السورية دمشق، تضيء عشرات مولدات الطاقة الكهربائية "ديزل وبنزين" محلات باعة الألبسة وصناع الغذاء، داخل أسواق اعتادت العمل حتى ساعة متأخرة من الليل.ويتكرر المشهد في مناطق أخرى، مثل "المزة وكفرسوسة" غرب العاصمة، حيث العمارات السكنية الحديثة التي تضيء نوافذها بنور خافت.فأغلب السكان يعتمدون اليوم على مولدات كهرباء صغيرة أو مركزية، توصف بكهرباء الأمبيرات، لسد النقص الكبير في كهرباء الحكومة، التي طالما خضعت لتقنين مبرمج أفسد عليهم حياتهم.وتشير تقارير رسمية إلى أن إنتاج محطات التوليد القائمة في الوقت الراهن لا يزيد على 1800 ميغاوات، نتيجة تراجع وارداتها التشغيلية من مادتي الغاز والفيول.وتراجعت واردات الأخير من 15 ألف طن إلى 1200 طن، كما انخفضت وارداتها من الغاز من 20 مليون متر مكعب إلى 8 ملايين متر في اليوم، مما حال دون أية زيادة مفترضة لتلبية طلب تقدره وزارة الكهرباء بنحو 7.5 آلاف ميغاوات.وتتعرض سوريا لأزمة وقود حادة منذ أن سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على حقول النفط الرئيسية في منطقتي دير الزور والحسكة شمال شرقي البلاد.ورغم أن دمشق كانت تستورد من إيران -حليفتها الرئيسية- حاجتها من النفط الخام، فإن طهران قلصت مؤخرا إمداداتها، عشية رفعها سعر برميل النفط إلى الضعف، وطلبها تسديد قيمة ما تصدره نقدا، على خلفية ضغوط اقتصادية تعاني منها بسبب العقوبات الغربية.

*(انتشار المولدات كبديل)
يستثمر "علي" الصاعد في عالم التجارة والمقاولات، مولدات مركزية متوسطة القوة تستفيد من تيارها عدة عمارات جنوب دمشق.ويقول للجزيرة نت إن استثماره في هذا المجال أفضل بكثير من غيره، نظرا لزيادة الطلب على الكهرباء الخاصة، وزيادة مردودها.ويؤمن علي احتياجات مولداته من الديزل بانتظام عبر قنوات غير رسمية، تربطها علاقات مؤثرة بمؤسسات النظام، لكن بتكلفة مرتفعة.ويرى أن تجارة الأمبيرات -التي تديرها شبكات محلية نافذة- تتوسع باطراد، بعد أن سمحت وزارة الكهرباء بتنفيذ مشاريع توليد تقليدية خاصة، مستفيدة من قانون أصدره الرئيس بشار الأسد في نهاية عام 2022، وهو القانون الثاني الذي ينظم سياسة الطاقة في البلاد بعدما كان قد صدر آخر في عام 2010 سمح بموجبه لمختلف القطاعات المحلية والعربية والأجنبية بالاستثمار في مجالي التوليد والتوزيع.ويفتقر قطاع المولدات في سوريا لمسوح رسمية وأرقام تبين حقيقة حجمه وحجم وارداته، ودورها في اقتصاد البلاد.لكن تقارير مستقلة تصفه بالمزدهر، وتشبه ازدهاره باقتصاد تدور عجلته وينشط بعيدا عن أعين الحكومة.ويصف "إحسان " -أحد سكان حي الميدان الدمشقي- الذي تستفيد أسرته من شبكة محلية، خدمة المولدات بالمكلفة، ويراها أغلى بكثير من كهرباء الدولة.ويشير في حديث للجزيرة نت إلى أن تكلفة الكيلووات/ساعة، ارتفعت إلى 15 ألف ليرة بالمتوسط، بعد ارتفاع أسعار مشتقات النفط مؤخرا، غير أنه ربط من جانب آخر اضطرار عائلته لهذا البديل المكلف، بعدم وجود أمل في عودة التيار العام إلى وضعه الطبيعي، طالما تستمر الحرب بين النظام الحاكم ومعارضيه.

*(عجز حكومي قياسي)
وأدى تواصل الصراع العسكري بين نظام الأسد والمعارضة السورية واضطراب الوضع السياسي في عموم البلاد منذ عام 2011، إلى تدهور نفقات الحكومة السورية على الصعيد الخدمي، بما في ذلك إعادة تأهيل البنى المتضررة، وصيانة محطات توليد الطاقة التي تعمل حاليا بشكل جزئي.وكان من شأن ذلك، إلى جانب النقص المتكرر والحاد، في إمدادات الوقود الأحفوري لعملية التشغيل، أن ينخفض إنتاج توليد الكهرباء على التوالي من 5800 ميغاوات في عام 2010 إلى 4 آلاف ميغاوات في عام 2018، ثم 2000 ميغاوات في عام 2021 فـ 1800 ميغاوات في عام 2023.وأقر مدير الإنارة والكهرباء في محافظة دمشق وسام محمد، بصعوبة الأوضاع، لكنه شدد على أن الأموال المخصصة لميزانية الدولة كلها لا تكفي لإضاءة مصابيح شوارع العاصمة.وبهذا الصدد، أكدت 59% من العائلات التي شملتها دراسة ميدانية أجراها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "يو إن دي بي" حول تأثير وصول الكهرباء على الاحتياجات الإنسانية في سوريا عام 2021، أن الكهرباء التي وصلت إليها كانت أقل من 8 ساعات من أصل 24 ساعة، بينما أفادت 30% أنها كانت أقل من ساعتين فقط.وتبين الدراسة أن المتوسط العام لتوفر الكهرباء بالنسبة لقطاع الخدمات العامة، مثل المرافق الصحية والمنشآت التعليمية وإنارة الشوارع، كان أقل من 8 ساعات في اليوم بالنسبة لـ 51% من المجتمعات التي شملها المسح، وأقل من ساعتين يوميا بالنسبة لـ 33% من هذه المجتمعات.

*(ثروات ضائعة)
باستثناء لبنان، تمتلك سوريا والعراق، احتياطيا نفطيا يزيد عن حاجتهما الوطنية. ففي حين تعتبر سوريا من الدول المتوسطة في إنتاجه، حيث بلغ إنتاجها في عام 2010 نحو 385 ألف برميل في اليوم، يتصدر العراق أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، ويبلغ متوسط إنتاجه وفق وزير النفط العراقي حيان عبد الغني نحو4.23 ملايين برميل في اليوم.ونظرا لخروج 90% إلى 95% من الحقول المنتجة للنفط عن سيطرة الحكومة السورية، بحسب وزير النفط السوري فراس قدور، تستورد سوريا احتياجاتها من الغاز والديزل لتشغيل محطات توليد الكهرباء القائمة من حليفها الإيراني، وهو المصدر ذاته الذي يعتمد العراق عليه في وارداته من الغاز، حيث يستورد نحو ثلث حاجته من جارته إيران.

وينتج العراق -بحسب مسؤولين محليين- 19 ألف ميغاوات من الطاقة الكهربائية، بينما يحتاج فعليا إلى 30 ألف ميغاوات.وأسهم هذا العجز في اعتماد السكان أيضا على المولدات الخاصة، وازداد أكثر عندما أوقفت إيران تزويده بالطاقة، لديون مستحقة تفوق 6 مليارات دولار.وتوجز الباحثة في الهندسة البيئية سعاد ناجي العزاوي أسباب فشل الحكومات العراقية المتعاقبة في إيجاد حل لمعضلة تجهيز الطاقة الكهربائية في بلد يعتبر من أغنى الدول بالثروة النفطية والغاز، لعدم كفاءة الأداء الحكومي، والفساد المستشري في الوزارات والمؤسسات الخدمية، التي تعتمد سياستها لإدارة الدولة على المحاصصة للأحزاب الحاكمة، بدلا من التخصص والخبرة والكفاءة في الأداء لتوفير خدمات كهرباء لائقة.وتقول في دراسة خاصة: "في عام 2021 قال رئيس الوزراء آنذاك مصطفى الكاظمي إن العراق أنفق نحو 81 مليار دولار على قطاع الكهرباء".لكن الفساد كان عقبة قوية أمام توفير الطاقة الكهربائية للناس بشكل مستقر، وهو إنفاق غير معقول دون أن يصل إلى حل المشكلة من جذورها، وفق الباحثة.وتعتبر العزاوي لجوء الدولة إلى شراء الكهرباء من الدول المجاورة، بأسعار مبالغ فيها، واستيراد الوقود من إيران، بما يعادل 4 مليارات دولار سنويا، وضعف الحكومة في تحصيل مبالغ فواتير المستهلكين وجمع الإيرادات، وعدم قدرتها على إدامة صيانة المنظومات، والحد من الاعتداءات والسرقات من شبكات التوزيع والمحولات، جزءا من المعضلة التي يواجهها العراق.ويحرق العراق -الذي استنزف فساد حكوماته مليارات الدولارات بحسب قناة إي بي سي الأميركيةنحو 17 مليار متر مكعب من الغاز، من آبار النفط في كل عام، كغازات مهدورة، بسبب عدم إنشاء بنية لازمة لاحتجازه واستثماره في إنتاج الكهرباء.وهذه الكمية كافية كي يستغني بها العراق عن الاستيراد من دول الجوار، ويعيد إنتاجه من الكهرباء بشكل الطبيعي.

*(فساد يعيق ديمومة الكهرباء)
يتقاسم لبنان مع سوريا والعراق معضلة عدم توفر مشتقات النفط، لتشغيل محطات توليد الكهرباء في البلاد. كما يتشاركان في مسببات المعضلة، أو في أجزاء منها، كالفساد مثلا، الذي يستشري داخل السلطة ومنظومة السياسة وأطقم الإدارات العامة.وإلى جانب الفساد الذي لحق بقطاع الكهرباء، وفق خبير الطاقة بالبنك الدولي علي أحمد، هناك محسوبية قوية، نتج عنهما تضارب مصالح أضعف كفاءة القطاع.يعتقد أحمد في تصريحات نقلتها منظمة هيومن رايتس ووتش أن هذا الفساد "سمح للأطراف بالإفلات من المساءلة عن إخفاقات القطاع"، مشيرا إلى أن لدى الأشخاص في السلطة مصالح قوية في عقودا معينة، من خلال مؤسسة كهرباء لبنان ومجلس الإنماء والإعمار، وهذه العقود هي التي تمول الأحزاب السياسية، وفق تعبيره.يلقي العجز الكهربائي بثقله على حياة الناس في مختلف مناطق لبنان، ويعاني سكان العاصمة بيروت من انقطاع التيار العام لساعات طويلة، على غرار طرابلس في الشمال وصيدا في الجنوب.

*(مجموعات ضغط جديدة تتحكم بواقع الإنارة)
باستثناء سوريا التي لا يوفر نظامها أي إحصاء رسمي لعدد المولدات المنتشرة في مختلف مدنها، يقدر خبراء وجود ما بين 33 ألفا و37 ألف مولد كهربائي في لبنان، بينما يكشف آخر مسح أجرته وزارة التخطيط العراقية، وجود نحو 48 ألفا و533 مولدا في جميع محافظات العراق.وتقدر قيمة المولدات في لبنان بنحو 3 مليارات دولار، بينما تصف "هيومن رايتس ووتش" الرقم بالمبلغ الضخم، حيث يلتقي كمصدر مؤثر، مع مصالح مستوردي الديزل، ويفسر الاثنان معا سبب استعصاء إصلاح قطاع الكهرباء الحكومي.وتفرض مجموعة الضغط هذه، نفوذا كبيرا على المستوى المحلي في لبنان، يرجع في خلفيته، إلى أواصر متينة تربطها مع الجهات الفاعلة، ومنظومة صنع القرار.وجماعات الضغط هذه عبارة عن عدة شركات ترتبط ببعض الشخصيات السياسية تحتكر استيراد الديزل وتشغيل المولدات الجماعية.فقد استفادت شركات الديزل -وفق تقارير لمنظمة هيومن رايتس ووتش- من السياسات التي اتبعتها الحكومات اللبنانية، التي رسخت اعتماد البلاد على واردات الوقود منذ عام 2010، حين أعلن وزير الطاقة آنذاك جبران باسيل عن خطة لتوفير الكهرباء على مدار 24 ساعة، فازدادت واردات الديزل من 1.18 مليون طن في 2010 إلى 2.35 مليون طن في 2019، بحسب وزارة الطاقة.وتعزى هذه الزيادة إلى قيام 13شركة مستفيدة برفع نسبة استيرادها للديزل الذي يدخل لبنان، من 27% في عام 2010 إلى 75% بحلول عام 2019، ليتحول في الوقت ذاته قطاع المولدات بحسب "هيومن رايتس ووتش" إلى شبه مصدر وحيد ومستمر للطاقة الكهربائية، يفرض شروطه وتسعيرته، كمجموعة ضغط تهدد البلاد بالعتمة الشاملة متى تشاء.

*(مخاطر مشتركة)
لطالما كان انتشار الملوثات في صلب المخاطر التي تواجهها البيئة على مدى عقود.وتتفق تقارير منظمات دولية على أن تيار الإنارة الذي تنتجه مولدات الطاقة المحلية، ليس بلا ثمن، خاصة أن نسبة كبيرة منها تم استيرادها من أسواق الخردة العالمية -وفق وزارة البيئة العراقية- ومن مصادر صناعية غير موثوقة، أو أعيد تأهيلها، مما يعني بحسب خبراء البيئة افتقارها لكثير من معايير السلامة والتجهيز الصحيح.ويتسبب حرق الديزل والبنزين اللذين يستخدمان عادة لتشغيلها، في إطلاق ملوثات خطيرة، مثل جسيمات PM2.5 وثاني أكسيد الكبريت، وأكاسيد النيتروجين، إضافة إلى المعادن الثقيلة.وتعتبر الجسيمات الدقيقة من أبرز ملوثات الهواء، وهي عبارة عن جسيمات صغيرة جدا، يبلغ قطرها أقل من 2.5 ميكرون، وهي من أكثر الملوثات ضررا.وتصنف منظمة "آي كيو إير" سوريا والعراق، على هذا الصعيد، ضمن 20 دولة هي الأكثر تلوثا على مستوى العالم.ووجدت شبكة "غرين بيس" في تقييمها الأثر الصحي والتكلفة الاقتصادية لاعتماد بلدان الشرق الأوسط على الوقود الأحفوري، أن متوسط عدد الوفيات المبكرة في لبنان نتيجة تلوث الهواء بسبب احتراق الوقود الأحفوري بلغ 2700 حالة في 2018، وهي أعلى نسبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.وتشير الشبكة إلى أن التلوث الحاصل في الهواء له علاقة مباشرة بزيادة الإصابة بأمراض القلب الإفقاري والانسداد الرئوي المزمن وسرطان الرئة والسكتة الدماغية.كما تمثل نسبة انبعاث أكاسيد الكربون من توليد الطاقة الكهربائية وحرق الغاز الطبيعي أثناء الاستخراج النفطي في العراق نحو 60% من مجمل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وفق تقرير للبنك الدولي، أي أنها تبلغ حوالي 108 ملايين طن سنويا.بالمقابل، يستغرب محللون تأخر الدول العربية الثلاث في الاستثمار بمصادر الطاقة المتجددة، للاستغناء عن الوقود الاحفوري، رغم أن خبراء الطاقة يؤكدون على سبيل المثال، أن موارد لبنان من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح يمكن أن تنتج كهرباء تفوق احتياجات البلاد عدة مرات، بينما تبلغ حصة الطاقة المتجددة من إجمالي إنتاجها الحالي نحو 7.83% فقط.

وأجمعت عينة تتألف من 1209 عائلات لبنانية خضعت لمسح أسري، أجرته منظمة هيومن رايتس ووتش، كانت تعيش في المنزل ذاته منذ عام 2019، على أنه في الفترة ما بين نوفمبر/تشرين الثاني 2021 ويناير/كانون الثاني 2022 لم تحصل الأسرة على الكهرباء الحكومية إلا بنسبة 10% من اليوم، أي بمعدل ساعتين لكل أسرة، وهو المعدل ذاته في كل أنحاء البلاد.كما أظهر المسح وجود تفاوت كبير بين مستويات الدخل عند الأسرة المتوسطة التي سددت فواتير مولدات الكهرباء المحلية بقيمة 44% من دخلها الشهري.وعائلات الشريحة الخمسية الدنيا، التي استهلكت فواتيرها في المتوسط نحو 88% من دخلها الشهري، مقارنة بـ21 % من دخل الشريحة الخمسية العليا.ويرى مراقبون أن لجوء السكان لمولدات الديزل والبنزين أو للشبكات الجماعية الخاصة، في مختلف مناطق لبنان، رغم ارتفاع تكلفة الاشتراك بها، وشدة مخاطرها على البيئة، استطاع "نوعا ما" أن يسد فجوة التغذية عند انقطاع التيار الكهربائي العام، غير أن هذه الخدمة متاحة فقط لمن يستطيع تحمل كلفتها.

٢-سكاي نيوز…

واشنطن تكشف عن نهجها مع إيران بعد رحيل رئيسي
قالت وزارة الخارجية الأمريكية، الاثنين، إن الولايات المتحدة ستواصل مواجهة الدعم الإيراني للإرهاب وانتشار الأسلحة الخطيرة والتقدم في برنامجها النووي بعد وفاة رئيسها في حادث تحطم طائرة هليكوبتر.وقال متحدث باسم وزارة الخارجية طلب عدم الكشف عن هويته "نهجنا لم يتغير". مضيفا أن واشنطن ستواصل الدفاع عن حقوق الإنسان للشعب الإيراني.وتابع "سنواصل مواجهة دعم النظام الإيراني للإرهاب، وانتشار الأسلحة الخطيرة، وتطوير برنامجها النووي".وأوضحت الخارجية الأميركية أن الحكومة الإيرانية طلبت من أمريكا المساعدة. وذلك في إشارة إلى المساعدة في عمليات البحث تحديد موقع الرئيس الإيراني بعد تحطم طائرته وأضافت: " لم نتمكن لأسباب لوجيستية من توفير المساعدة التي طلبتها إيران".وأوضحت الخارجية الأميركية أن الحكومة الإيرانية طلبت من أمريكا المساعدة. وذلك في إشارة إلى المساعدة في عمليات البحث تحديد موقع الرئيس الإيراني بعد تحطم طائرته.وأضافت: " لم نتمكن لأسباب لوجيستية من توفير المساعدة التي طلبتها إيران".
٣-سكاي نيوز…تقرير
الدول الغربية تنتقد مساواة الضحية بالجلاد في قرار "الجنائية"
رغم أن الدول الغربية ساعدت على فكرة إنشاء المحكمة الجنائية الدولية، وشجعت على اعتقال ومحاكمة المسؤولين عن جرائم الحرب والإبادة الجماعية، بل وسارعت إلى العمل على استصدار قرار من المحكمة باعتقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزعم ارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا، إلا إن موقفها من طلب المدعي العام للجنائية الدولية باعتقال قادة من إسرائيل وحماس كان فاترا بل وذهبت إلى انتقاد "المساواة بين الضحية والجلاد".بالنسبة إلى كثير من الدول والهيئات والمنظمات، سواء الدولية أو غير الحكومية، تعتبر إسرائيل "الجلاد" بينما يعتبرون الفلسطينيين "الضحية"، وأن من حق الفلسطينيين الدفاع عن النفس وأنهم يعملون وفق "ميثاق الأمم المتحدة" في "النضال بكافة الوسائل من أجل التخلص من الاستعمار".وبعيدا عن ردود الفعل الإسرائيلية والفلسطينية والدول المؤيدة للقرار، فيما يلي جولة على ردود الفعل الغربية على طلب الجنائية الدولية أوامر القبض على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهوووزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت و3 من قادة حماس هم محمد الضيف ويحيى السنوار وإسماعيل هنية:
*(رأي المنظمات الحقوقية)

قالت هيومن رايتس ووتش: "لقد واجه ضحايا الانتهاكات الجسيمة في إسرائيل وفلسطين جدارا من الإفلات من العقاب لعقود من الزمن. وهذه الخطوة الأولى المبدئية التي اتخذها المدعي العام تفتح الباب أمام محاسبة المسؤولين عن الأعمال الوحشية المرتكبة خلال الأشهر الماضية على أفعالهم في محاكمة عادلة".وطالبت هيومن رايتس ووتش "الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية الاستعداد لحماية استقلال المحكمة بحزم إذ من المرجح أن تتزايد الضغوط العدائية بينما ينظر قضاة المحكمة في طلب (المدعي العام كريم) خان".من جهته، قال ريد برودي، مسؤول ادعاء معني بجرائم الحرب: "اعتقد كثيرون أن هذا الطلب لن يأتي أبدا.. يواجه القادة الإسرائيليون أخيرا محاسبة قانونية على أفعالهم. وبالمثل، يواجه كبار مسؤولي حماس العدالة بسبب الاحتجاز القاسي وغير الإنساني للرهائن وغيره من الجرائم ضد الإنسانية.وأضاف "إذا تسنت الموافقة على إصدار أوامر الاعتقال، فإنها ستجعل نتنياهو رجلا مطلوبا، في نفس فئة (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين والرئيس السوداني عمر البشير".

*(ماذا قالت الدول الغربية؟)

*(النمسا):

ردا على قرار مدعي عام الجنائية الدولية، قال المستشار النمساوي كارل نيهامر: "إننا نحترم استقلال المحكمة الجنائية الدولية احتراما كاملا. غير أن حقيقة ذكر زعيم منظمة حماس الإرهابية، التي هدفها المعلن هو القضاء على دولة إسرائيل، في نفس الوقت الذي يذكر فيه الممثلون المنتخبون ديمقراطيا لتلك الدولة ذاتها، أمر لا يمكن فهمه".

*(جمهورية التشيك):

من جانبه، قال رئيس وزراء التشيك بيتر فيالا: "اقتراح المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرة اعتقال بحق ممثلي حكومة منتخبة ديمقراطيا مع قادة منظمة إرهابية إسلامية أمر مروع وغير مقبول على الإطلاق".وأضاف: "يجب ألا ننسى أن حماس هي التي هاجمت إسرائيل في أكتوبر وقتلت وأصابت وخطفت الآلاف من الأبرياء. هذا الهجوم الإرهابي غير المبرر على الإطلاق هو الذي أدى إلى الحرب الحالية في غزة ومعاناة المدنيين في غزة وإسرائيل ولبنان".

*(بريطانيا):

وفي لندن، قال المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك: إن قرار المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية طلب إصدار أمر باعتقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو غير مفيد.

وأضاف المتحدث، في إشارة إلى القرار الذي اتخذه المدعي العام للمحكمة، "هذا الإجراء لا يساعد في تحقيق وقف القتال أو إخراج الرهائن أو إدخال المساعدات الإنسانية".

*(إيطاليا):

في روما، قال وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاياني، الاثنين، إن المساواة بين الحكومة الإسرائيلية وحركة حماس "غير مقبول"، وذلك في أول تعليق له على طلب المدعي العامة للمحكمة الجنائية الدولية إصدار أوامر اعتقال بحق زعماء إسرائيل وحركة حماس.وأضاف في تصريحات تلفزيونية "يبدو لي أمرا غريبا حقا، وأود أن أقول غير مقبول، مساواة حكومة منتخبة بشكل شرعي من قبل الشعب في دولة ديمقراطية مع منظمة إرهابية هي سبب كل ما يحدث في الشرق الأوسط".

*(ألمانيا):

في برلين، أعربت ألمانيا، الإثنين، عن أسفها لكون قرار المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية طلب إصدار مذكّرات توقيف بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير دفاعه من جهة وبحق قادة في حماس من جهة أخرى، يعطي "انطباعا خاطئا بمساواة" بين الطرفين.وأشار بيان لوزارة الخارجية الألمانية إلى أن "طلب إصدار مذكّرات التوقيف بالتزامن بحق قادة في حماس من جهة وبحق مسؤولَين إسرائيليين من جهة أخرى أعطى انطباعا خاطئا بمساواة"، مشدّدة في الوقت نفسه على احترام "استقلالية" المحكمة الجنائية الدولية.وقال متحدّث باسم الخارجية الألمانية إن حماس ارتكبت "مجزرة همجية" بهجومها في السابع من أكتوبر على إسرائيل، مضيفا، "لا زالت حماس تحتجز رهائن إسرائيليين في ظروف تفوق الوصف وتهاجم إسرائيل بصواريخ وتستخدم سكان غزة المدنيين دروعا بشرية".وتابع "من حق الحكومة الإسرائيلية وواجبها أن تحمي شعبها وأن تدافع عنه في مواجهة هذا الأمر".لكن المتحدث شدد على أنه في هذا السياق "من الواضح أن القانون الدولي الإنساني واجب التطبيق بكل مندرجاته".

*(فرنسا):

في باريس، أعربت فرنسا في وقت متأخر الاثنين عن دعمها لاستقلالية المحكمة الجنائية الدولية التي طلب مدعيها العام إصدار مذكرات توقيف بحق قادة إسرائيليين، من بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إضافة إلى قادة من حركة حماس.وقال بيان صادر عن الخارجية الفرنسية إن "فرنسا تدعم المحكمة الجنائية الدولية واستقلاليتها ومكافحة الإفلات من العقاب في جميع الحالات".ودانت الوزارة "المجازر المعادية للسامية التي ارتكبتها حماس" خلال هجومها على إسرائيل في 7 أكتوبر، وما رافقها من "أعمال تعذيب وعنف جنسي".وأضافت أنها حذرت إسرائيل "بضرورة الالتزام الصارم بالقانون الإنساني الدولي، وخاصة المستوى غير المقبول للضحايا المدنيين في قطاع غزة وعدم وصول المساعدات الإنسانية بشكل كاف".

*( ردود فعل أميركية):

*(الرئيس الأميركي جو بايدن: "دعوني أكن واضحا: أيا كان ما يعنيه هذا المدعي العام، لا يوجد أي تكافؤ على الإطلاق بين (موقفي) إسرائيل وحماس".)

* (وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن: قال في بيان إن الولايات المتحدة ترفض طلب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية إصدار أوامر اعتقال بحق مسؤولين في إسرائيل وحركة حماس، مضيفا "نرفض أن يجعل المدعي العام (موقف) إسرائيل مكافئا لحماس".)

*( السناتور جيم ريش)، العضو الجمهوري البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي: "لا يوجد سبب يدفع المحكمة إلى التحقيق مع إسرائيل، لأنها ليست طرفا في نظام روما الأساسي. لدى إسرائيل سلطة قضائية تؤدي عملها على أكمل وجه

٤-واشنطن-الشرقية …:

قدم رئيس "سبيس إكس" إيلون ماسك ادعاءً جريئًا مفاده أن البشر يمكن أن يعيشوا في مدينة على كوكب المريخ خلال الثلاثين عامًا القادمة. وانتقل إلى حسابه عبر موقع "تويتر سابقًا" ليعلن في تغريدة له "نحن على بعد بضع سنوات فقط من الهبوط على المريخ". وقال ماسك: "في أقل من 5 سنوات سنصل إلى المنطقة غير المأهولة، وأقل من 10 سنوات ليهبط البشر على أرض، وربما يؤسس البشر مدينة في 20 عامًا، ولكن بالتأكيد في ظرف 30 عامًا، ستبنى الحضارة على سطح المريخ".وأثار متابعو ماسك البالغ عددهم 183 مليونًا ضجة حول أحدث تنبؤاته الفضائية، حيث غرد أحد المعجبين: "لا يمكن تصوره بالنسبةللكثيرينأتمنى أن أعيش 10 سنوات أخرى فقط لأرى تلك المدينة"، وأضاف آخر:"'بين الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والآن المريخ؟ لم أتوقع حدوث أي منها في حياتي. إنه أمر لا يصدق". يأتي ذلك بعد أن أوضح ماسك خططًا لتوسيع نطاق للوعي بالمريخ بينما يستعد لإطلاق المزيد من الأقمار الصناعية إلى الفضاء، وقبل الإطلاق الأخير لصاروخ فالكون 9 يوم الثلاثاء 14 أيار، كتب: "مهمة سبيس إكس هي نشر الوعي إلى المريخ ومن ثم النجوم".

٥-بغداد – الشرقية …

اعلن رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني ان اجمالي مبلغ موازنة 2024 بلغ 211 ترليون دينار عراقي. وقال السوداني في مؤتمر صحفي بعد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء قال ان رواتب الموظفين بلغت في الموازنة 62 ترليونا فيما تقدر الايرادات فيها بـ 144 ترليونا و 336 مليار دينار ، واضاف ان النفقات في موازنة 2024 بلغت 210 ترليونات و 936 مليار دينار ، فيما يكون العجز 63 تريليونا و 599 مليار دينار ، واشار الى ان العجز في جميع الموازنات تخطيطي وليس حقيقيا ، واوضح رئيس الوزراء ان اجمالي الموازنة الاستثمارية للمحافظات وصندوق تنمية الاقاليم لموازنة 2023 بلغ 10 ترليونات و 633 مليار، وتم صرف منها 3 تريليون و300 مليار دينار والمتبقي 7 ترليونات و330 مليار موجودة في حسابات الامانات وتحت تصرف الحكومات المحلية ومتاح لتمويل المشاريع. واكد رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني انه لا مبرر لزيادة التخصيصات لاي محافظة كانت وقال ان مبلغ 11 مليار دولار يكفي لاعمار المحافظات وانشاء بنية تحتية تليق بها ، وحذر من محاولات فاسدين التلاعب بالتخصيصات المالية للمدن وشدد على ضرورة ان تكون الرقابة مشددة من جميع الجهات الرقابية

مع تحيات مجلة الكاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

539 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع