إخلاء ٦٠٠ قرية في إقليم كوردستان بسبب الصراع بين تركيا وحزب العمال الكوردستاني

     

رووداو ديجيتال:الى جانب فقدان اكثر من 100 شخص لحياتهم حسب منظمة (CPT)، تسبب الصراع الدائر بين تركيا ومقاتلي حزب العمال الكوردستاني (الكريلا) في اقليم كوردستان، خلال الثلاثة عقود الماضية، بإخلاء نحو 600 قرية تقع غالبيتها في محافظة دهوك. ويقول مقرر لجنة الداخلية والأمن والمجالس المحلية في برلمان اقليم كوردستان، حكمت محمد، ان "سكان اقليم كوردستان تعرضوا لخسائر كثيرة بسبب هذه الحرب".

وفي تعليق له حول حرب تركيا مع حزب العمال الكوردستاني في اقليم كوردستان، قال حكمت محمد لشبكة رووداو الاعلامية: "تسببت هذه الحرب بإخلاء مئات القرى بمحافظتي دهوك وأربيل، كذلك إيقاع خسائر مالية وبشرية كثيرة لسكان اقليم كوردستان، كما أدت الى إخلاء عدد من القرى المسيحية".


ووفقا لمتابعة شبكة رووداو الاعلامية، فقد تم اخلاء نحو 600 قرية في محافظتي دهوك وأربيل ، بسبب العمليات العسكرية والمواجهات المسلحة بين الجيش التركي ومقاتلي حزب العمال الكوردستاني.

في محافظة دهوك، تم إخلاء 380 قرية، كالتالي: 250 قرية في العمادية، 47 قرية في زاخو، 24 قرية في عقرة، الى جانب 30 قرية تم إخلاؤها خلال اعوام 2018- 2022، و 8 قرى أخرى في 2021- 2022.

وفي محافظة أربيل، تم إخلاء 212 قرية، خلال ثلاثة عقود، بسبب الحرب الدائرة بين الجيش التركي وحزب العمال الكوردستاني، 118 قرية في حدود منطقة برادوست، 65 قرية بمنطقة بارزان، 24 قرية في منطقة بالكايتي، و 5 قرى في حدود قضاء رواندوز.

في 29 حزيران 2020، كلف برلمان اقليم كوردستان مجموعة لجان بدراسة أوضاع المناطق الحدودية في محافظات اربيل ودهوك والسليمانية، لمعرفة الأضرار التي خلفتها عمليات القصف التركية والإيرانية لتلك المناطق. وتوجهت تلك اللجان الى مناطق حدودية مختلفة ضمن محافظات أربيل، دهوك، والسليمانية، وكذلك حلبجة وسنجار.

وكشفت التقارير المقدمة من قبل تلك اللجان ان القوات التركية اخترقت أراضي إقليم كوردستان بعمق 15 كيلومترا، وتم اخلاء أكثر من 500 قرية خوفا من النزاع الدائر في تلك المناطق.

أطفال الگاردينيا

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

632 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع