اكتشاف أقدم معمل نبيذ في العراق

          

الإمبراطورية الأشورية تعد واحدة من أقدم الإمبراطوريات في العالم، وكانت تنشط في الجزء الشمالي من بلاد ما بين النهرين

الحرة:عثر علماء آثار إيطاليون على معمل لإنتاج النبيذ في مدينة دهوك بإقليم كردستان العراق، يعتقد أنه الأقدم في حضارة وادي الرافدين، ويعود تاريخه لنحو 2700 عام.

ويشمل الاكتشاف الجديد 14 حوضا صخريا، من ضمنها أحواض مربعة الشكل، يعتقد أن العمال كانوا يستخدمونها لعصر العنب بأرجلهم، ومن ثم يتدفق العصير عبر مجار إلى أحواض دائرية بجوارها.

ويعتقد العلماء أن القائمين على معصرة النبيذ في حينه كانوا يجمعون عصير العنب في برطمانات، ثم يخمرونه ويبيعونه على نطاق واسع في تلك الحقبة.

وفقا لشبكة "سي أن أن"، فقد أكتشف الموقع مجموعة من علماء الآثار الإيطاليين من جامعة أوديني بالتعاون مع هيئة الآثار في دهوك.

ونقلت الشبكة عن أستاذ آثار الشرق الأدنى في جامعة أوديني، دانييل موراندي بوناكوسي، القول إن "هذا الاكتشاف الأثري فريد من نوعه، لأنها المرة الأولى التي يتمكن فيها علماء الآثار من تحديد مكان لإنتاج النبيذ في شمال بلاد ما بين النهرين".

وأضاف بوناكوسي، وهو أيضا مدير مشروع أرض نينوى الأثري في إقليم كردستان العراق، أنه "في أواخر العصر الآشوري، بين القرنين الثامن والسابع قبل الميلاد، كانت هناك زيادة دراماتيكية في الطلب على النبيذ وإنتاجه".

وسبق أن أشارت النصوص الآشورية إلى زيادة الطلب على النبيذ، خاصة بين أعضاء البلاط والنخب الاجتماعية الراقية، حيث كان يستخدم في مختلف الطقوس الاحتفالية بين الأغنياء.

وتقول "سي أن أن" إن البقايا الأثرية المكتشفة أظهرت حصول توسع كبير في مزارع الكروم في المنطقة في ذلك الوقت.

وتشير إلى أن علماء الآثار في المنطقة يعملون على تقديم طلب لإضافة الاكتشاف الجديد إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو.

وتعد الإمبراطورية الأشورية واحدة من أقدم الإمبراطوريات في العالم، وكانت تنشط في الجزء الشمالي من بلاد ما بين النهرين، ويشمل معظم العراق الحديث وكذلك أجزاء من إيران والكويت وسوريا وتركيا.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

661 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع