تفاصيل مهمة عن نائب البغدادي الذي اعتقله العراق

     

العربية نت:مفاجأة كبيرة كشف عنها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الاثنين، حيث أعلن القبض على مشرف المال لتنظيم داعش خارج العراق ونائب أبو بكر البغدادي.

إذاً من هو هذا الإرهابي؟

اسمه الكامل سامي جاسم محمد جعاطة العجوز الجبوري، وولد عام 1974.

له 3 ألقاب هي حجي حامد، وحجي سامي العجوز، وأبو عبدالقادر الزبيدي.

سجله الإرهابي

عام 2004 بايع تنظيم القاعدة ببلاد الرافدين.

وعام 2005 اعتقلته القوات الأميركية وبقي في معتقل بوكا، حيث كان برفقة الكثير من القيادات الإرهابية التي أهلته أن يستلم مناصب قيادية بعد خروجه من المعتقل عام 2011. والقيادات هي كل من حجي عبد الله قرداش وأبو مسلم التركماني وأبو محمد الجولاني وأبو عبد الرحمن البيلاوي.


المناصب التي تسلمها
أما المناصب التي شغلها بعد خروجه من المعتقل فهي كالتالي:

- المسؤول الأمني لداعش عن قاطع الشرقاط والزاب في صلاح الدين.
- بعد أحداث يونيو 2014 تسلم منصب مسؤول النفط والغاز لداعش في العراق ومشرف المال في التنظيم.
- نهاية عام 2015 انتقل إلى سوريا حيث عيّنه أبو بكر البغدادي "مسؤول النفط والغاز العام لداعش" واستلم الإشراف على المال بعد مقتل أبو علي الأنباري.
- نهاية عام 2017 وبأمر من البغدادي ألغي قسم ما يسمى بـ"النفط والغاز" في داعش، وأصبح سامي جاسم مشرف المال للتنظيم.


الثاني بعد البغدادي
كما يعتبر الشخص الثاني بعد أبو بكر البغدادي وقد رصدت الولايات المتحدة مبلغ قدره 5 ملايين دولار لمن يقدم معلومات تؤدي لإلقاء القبض عليه.

يذكر أنه تم اعتقال سامي جاسم بعملية استخبارية نوعية عالية المستوى من قبل جهاز المخابرات العراقي على الحدود العراقية السورية من جهة محافظة الموصل.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

519 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع