أخبار يوم ٢ تشرين الأول

      

                   أخبار يوم ٢ تشرين الأول

١-السومرية…القوات الامنية تقطع عددا من الشوارع وسط بغداد
افاد مصدر امني، بقطع عدد من الطرق القريبة من ساحة التحرير وسط بغداد.وقال المصدر للسومرية نيوز، ان "القوات الامنية قطعت طرقا مؤدية الى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد".ولفت المصدر الى ان القطع شمل الطرق التالية: "من ساحة الخلاني باتجاه الباب الشرقي، ومن تقاطع مستشفى الجملة العصبية باتجاه الباب الشرقي ، ومن شارع ابي نؤاس باتجاه جسر الجمهورية، ومن شارع النضال باتجاه ساحة الطيران، ومن ساحة الفردوس باتجاه شارع السعدون الى ساحة التحرير ذهابا وايابا، مع اغلاق ساحتي الطيران والتحرير والمناطق المحيطة بهما"واضاف ان "القطع شمل الى جانب الطرق عددا من الجسور (الجمهورية ، السنك ، الاحرار ، الشهداء)".
٢-سكاي نيوز ………حادث تعذيب مروع يترك سجينا عراقيا "بلا أصابع"…… بات تواتر الأنباء المتكررة عن وقوع حوادث التعذيب والموت، ظاهرة مقلقة في السجون والمعتقلات العراقية، بحسب مختلف المنظمات والهيئات المدنية والمدافعة عن حقوق الإنسان داخل العراق وخارجه، وباعتراف الحكومة العراقية نفسها، كما حدث خلال الأسبوع الماضي إثر تدخل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في قضية المواطن الذي أجبر تحت التعذيب في أحد سجون مدينة بابل، على الاعتراف بجريمة مفبركة لم يقترفها.وفي آخر حلقة من مسلسل جرائم التعذيب وانتهاك حقوق المعتقلين في العراق، انتشرت الأنباء الموثقة بالصور ومقاطع الفيديو، في مختلف وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية العراقية، لواقعة تعذيب وحشية جديدة هذه المرة في محافظة كركوك، ضحيتها شاب عراقي يدعى حسن محمد أسود، تعرض للتعذيب الشديد والمنظم خلال حبسه على مدى أشهر بحسب والده، الذي كشف في تصريحات لوسائل الاعلام العراقية، أن ابنه البالغ 28 عاما، اعتقل في شهر يونيو الماضي، من قبل قوة تابعة لاستخبارات الشرطة الاتحادية في كركوك، وبعدها تم نقله إلى مستشفى آزادي في مدينة كركوك وهو في حال صحية مزرية . وبين الأب أن نجله نتيجة التعذيب المفرط، تم بتر أصابع يده اليسرى بينما اليد اليمنى بترت منها أصبع واحدة.مؤكدا أن: "ثمة محاولات لإسكاتنا عن حقنا، مقابل تعويضات مالية من قبل الضباط والمسؤولين عن الجريمة، كي نصمت عن جريمتهم".هذا وناشد والد الشاب المعتقل رئيس الوزراء العراقي الكاظمي، التدخل العاجل ومحاسبة المسؤولين الذين قاموا بتعذيب نجله والتسبب بإدخاله المستشفى بحالة حرجة.وأوضح والد الضحية أن نجله حسن يعمل لحساب شركة أمنية لحراسة الحي الصناعي ليلا في كركوك، وقد اعتقل بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي.ويشرح الأب المفجوع حراجة حالة ابنه الصحية المتدهورة قائلا:"أضطر الأطباء لقطع 4 أصابع من يده اليسرى، ورفع عظام بعض أصابع اليد اليمنى في محاولة لإنقاذها".هذا ويخضع الشاب للعلاج في مستشفى آزادي بمدينة كركوك، بعدما جرى نقله إلىها وهو بحالة حرجة بسبب التعذيب الوحشي داخل السجن.وتعليقا على تكرار حوادث القتل والتعذيب في السجون العراقية، يقول مصدر حقوقي عراقي فضل عدم ذكر اسمه، في حديث مع موقع سكاي نيوز عربية: "الموضوع لا يتعلق فقط بانتهاكات فردية ومعزولة، بل هي ممارسات منتشرة ومعشعشة في عقول عدد كبير من ضباط وعناصر الأمن والمخابرات، ولا نعمم طبعا، حيث يتم النظر للمواطنين كأنهم مذنبون ومتهمون حتى تثبت برائتهم، في عكس للقاعدة الحقوقية والقانونية الشهيرة في هذا المضمار".ويتابع: "أضف إلى ذلك تراكم الإرث السلطوي في آليات اشتغال مؤسسات الدولة وأجهزتها القمعية، فصحيح أن نظام صدام حسين قد سقط، لكن آلياته القمعية والديكتاتورية لا زالت قائمة وبقوة، والدليل ما يحدث الآن في معتقلات العراق من تعذيب سادي".من جانبه يقول علي البيدر الكاتب السياسي العراقي، في لقاء مع موقع سكاي نيوز عربية: "ثمة جملة أسباب متداخلة تقف خلف تكرار هذه الحوادث البشعة والمدانة، من ضمنها الجهل بقوانين حقوق الإنسان والقوانين الأخرى المتعلقة بطرق التحقيق وأساليبه، لدى أفراد ومسؤولي الأجهزة الحكومية المعنية، وهناك رغبة ربما من قبل جهات معينة، لعسكرة المجتمع وفرض نظام بوليسي". ويسهب الكاتب العراقي في شرح آليات معالجة هذه الظاهرة الخطيرة المستفحلة، بالقول: "المطلوب إدخال عناصر الأمن والكوادر التحقيقية العراقية، في دورات تدريبية وتثقيفية مكثفة تتعلق بقواعد حقوق الإنسان، وكيفية التعاطي مع المتهمين ومع المواطنين".ويختم البيدر: "في هذه الظروف وفي ظل هذا الجو البوليسي الخانق، بات أي مواطن عراقي، يخشى أن يتحول فجاة وعلى حين غرة، لمتهم ويتم اعتقاله وحبسه وممارسة التعذيب بحقه، دون أي مبرر قانوني بل وتلفق تهم وادانات له، كما شاهدنا مثلا في واقعة سجن بابل المخزية".هذا ويأتي الكشف عن فضيحة التعذيب هذه، بعد أسبوع من تفجر فضيحة المتهم البريء، الذي تم تعذيبه وإجباره عنوة على الاعتر اف بجريمة وهمية لم يرتكبها بقتل زوجته، التي سرعان ما ظهرت حية ترزق.
٣-سكاي نيوز… صالح يعترف: المنظومة الحالية في العراق "غير قادرة على المضي"… قبل أيام من الانتخابات البرلمانية المرتقبة في العراق، اعترف الرئيس برهم صالح بأن "المنظومة الحالية في البلاد غير قادرة على المضي" حسب تعبيره. وفي تصريحات لـ"سكاي نيوز عربية"، الخميس، قال صالح إن "واقع العراق يتطلب التغيير والإصلاح"، مشيرا إلى أن "هذا الإقرار بحد ذاته مهم جدا".ويتجه العراقيون إلى صناديق الاقتراع في العاشر من أكتوبر المقبل للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مبكرة، وسط ومخاوف من ضعف الإقبال على التصويت. وتجرى الانتخابات قبل عام من موعدها المقرر سابقا، تماشيا مع مطلب رئيسي للمتظاهرين الذين ملأوا الشوارع في أكتوبر 2019 للمطالبة بالتغيير في البلاد، حيث يتفشى الفساد، وهو ما اعترف به الرئيس.وتابع صالح: "التزوير والتلاعب في الانتخابات السابقة هز ثقة المواطن بالعملية الانتخابية"، لكنه أضاف: "عملنا كدولة وحكومة وقوى سياسية وبدعم من الإعلام، على تهيئة ما يمكن تهيئته لإجراء انتخابات شفافة ونزيهة".ووصف الانتخابات بـ"نقطة التحول" في تاريخ هذا العراق لأنها "تكتسب أهمية استثنائية"، وقال إن الحكومة نجحت في إيصال الانتخابات "إلى نقطة جيدة"، رغم "المشككين في قدرة الدولة على إجرائها في موعدها".وأضاف الرئيس العراقي: "منذ 2003 هناك سياق عمل. وواجهت المسيرة انتكاسات والعراقيون كانوا يستحقون أكثر من ذلك". وقال: "اجتاحت العراق عواصف سياسية وعواصف إرهاب عاتية، لكنه واجهها".لكن حماس الناخبين العراقيين، وعددهم 25 مليونا، تجاه الانتخابات تبدو ضعيفة، في بلد يقبع نحو ثلث سكانه في الفقر وفق الأمم المتحدة.والاستحقاق المقبل يعد الانتخابات البرلمانية الخامسة في العراق، منذ أطاح الغزو الذي قادته الولايات المتحدة الرئيس السابق صدام حسين وأوجد نظاما معقدا متعدد الأحزاب، تتنافس فيه قوى سياسية من طوائف وتيارات مختلفة.وتتنافس جماعات رئيسية على مقاعد البرلمان وعددها 329، أبرزها التيار الصدري وجماعات حليفة لإيران مثل تحالف الفتح بقيادة هادي العامري.
٣-شفق نيوز/ أعلن رئيس الحكومة المحلية في محافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان أوميد خوشناو يوم الجمعة السيطرة على النزاع المسلح الذي اندلع مساء أمس في ناحية "حرير" شمالي المحافظة، مشيرا إلى أن حصيلته بلغت ستة قتلى وجرحى بينهم عناصر من الشرطة.وقال خوشناو في تصريح للصحفيين، إن سبب اندلاع النزاع اجتماعي ويعود إلى خلاف على قطعة أرض بين الأُسرتين، مردفا بالقول أن هذا الخلاف بينهم منذ مدة، والظاهر انه قد وصل إلى مرحلة وقعت فيه هذه الكارثة.وأوضح أن الحادث أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص من أُسرة واحدة، وإصابة ثلاثة من الشرطة بجروح أحدهم إصابته بليغة.
وأشار خوشناو إلى أن القانون هو من يتسيد الموقف وسيتم اتخاذ الاجراءات بحق القتلة والمتسببين بالنزاع المسلح، مبينا أن الوضع في ناحية حرير تحت السيطرة، وان قوات الشرطة والأمن الاسايش تقوم بواجباتها.وقُتل 4 أشخاص أمس الخميس في نزاع مسلح بين أُسرتين جراء خلاف على أراض زراعية في ناحية حرير التابعة لقضاء شقلاوة، وفقا لمصدر أمني مسؤول في حديثه لوكالة شفق نيوز.وأفاد شهود عيان بأن النزاع المسلح بين الأُسرتين تفاقم في شمال أربيل مساء الخميس بإضرام النيران في منازل ومقتل امرأة حامل.

٤-شفق نيوز/ نزحت مئات العائلات التي تنتمي إلى طائفة الهزارة الشيعية في وسط أفغانستان منذ سيطرة طالبان على الحكم في كابل، مما عزز المخاوف من تجدد الاضطهاد ضد هذه الأقلية الدينية.وخلال هذا الأسبوع، أصدرت طالبان تحذيرات لسكان قريتي كندير وتاجبدار بمغادرة منازلهم في غضون 9 أيام. وأكد سكان القريتين أن آلاف الأشخاص من 700 عائلة من طائفة الهزارة امتثلوا لأوامر طالبان وهربوا من منازلهم.وفي الأسبوع الماضي، وجه الملا مسفير، حاكم طالبان في منطقة باتو في مقاطعة دايكندي، تحذيرا مماثلا إلى قريتي شاغولجا وخرجاك، وأمر السكان بمغادرة منازلهم في غضون خمسة أيام.وينتمي حكام طالبان في أوروزغان ودايكوندي مثل معظم أعضاء الحركة، إلى مجتمع البشتون السني.وقال غلام حضرة محمدي، شيخ قبيلة من تاجبدار: "هذا عمل مرعب. هذا يحدث لنا فقط نحن الهزارة".وذكر بعض السكان أن طالبان والأشخاص الذين يدعمونهم صادروا أيضا ماشية ومحاصيل مثل القمح واللوز من أفراد طائفة الهزارة. من جانبها، نفت طالبان إجلاء الهزارة بشكل غير قانوني، وقالت إن ملكية الأرض التي تعيش عليها العائلات المتضررة محل نزاع قانوني، وهو ما يرفضه السكان المحليون.وقال محمدي: "نحن نعيش هنا منذ أجيال. حتى في التسعينيات كنا نعيش هنا ولم يجبرنا أي مسؤول من طالبان على مغادرة منازلنا".وأكد سكان القرى المتضررة أن طالبان تستبدل السكان الأصليين بمستوطنين جدد من البشتون من إقليم أوروزغان. بحسب وسائل اعلام غربية.يذكر أنه في أماكن أخرى من البلاد، يواجه الأفغان من غير طائفة الهزارة أيضًا تهديدات بالنزوح، بسبب ارتباطهم بالجمهورية الأفغانية المنهارة. في منطقة فرقة بمدينة قندهار، المعقل التقليدي لطالبان، احتج المئات من السكان على خطط لطردهم من منازلهم، وتعرض بعضهم للضرب على أيدي أمن طالبان.

٥-الشرق الاوسطالرياض: عبد الهادي حبتور

اضطرت آلاف الأسر اليمنية بمديريات محافظتي مأرب وشبوة للنزوح الجماعي بعد استهداف حوثي لمناطقهم بالصواريخ البالستية بشكل مباشر، الأمر الذي خلف عشرات القتلى والجرحى خلال الفترة الماضية.وبحسب مصادر يمنية، استهدف الحوثيون المدعومون من إيران أمس بصاروخ باليستي قرى سكنية في مديرية الجوبة جنوب مأرب، وتحديداً منطقة (يعرة)، فيما لم ترد أي معلومات فورية عن حجم الخسائر البشرية والمادية جراء الاستهداف الحوثي.ووصف راجح بادي المتحدث باسم الحكومة اليمنية استهداف قرى اليمنيين الآهلة بالمدنيين بـ«العمل الوحشي»، مشيراً إلى أن لغة الكلام والإدانات لم تعد كافية، وعلى العالم التحرك بشكل عاجل لإيقاف هذه المجازر، على حد قوله.وقال بادي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «حركة الحوثي الإرهابية تزداد يوماً بعد يوم إجراماً وإرهاباً، فيما العالم يشاهد قرى يسكنها مواطنون مدنيون تضرب بصواريخ باليستية».وتابع «أي وحشية وقبح لدى هذه الجماعة، العالم اليوم مطالب بالتحرك بشكل جاد، حيث إن لغة الكلام والإدانات لم تعد تكفي، هذه الحركة أصبحت تهدد الإنسان، وتكشف مدى قبح داعميها ملالي طهران وقم».على صعيد العمليات العسكرية، أجرى الفريق علي محسن الأحمر نائب الرئيس اليمني اتصالين هاتفيين بقائد المنطقة العسكرية الثالثة وقائد محور بيحان للاطلاع على المستجدات الميدانية وسير العمليات العسكرية.واستمع نائب الرئيس اليمني بحسب وكالة «سبأ» الحكومية، إلى موجز عن الأوضاع الميدانية وأحوال المقاتلين وما يحرزونه من انتصارات وثبات في جبهات الحرية والكرامة بمساندة الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.وأشاد نائب الرئيس، بجهود وتضحيات أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل الأحرار، والثبات الأسطوري والانتصارات التي يحرزونها في مواجهة مليشيات الانقلاب، وإفشال مخططاتها الإيرانية الإجرامية، وكسر وردع هجماتها الإرهابية التي تستهدف المواطنين والنازحين وكل مقدرات اليمنيين.وقال الأحمر إن القوات المسلحة ومعها كل الشجعان والأحرار، الذين أذاقوا ميليشيات الحوثيين وداعميها الإيرانيين الويل والهزائم في مختلف المراحل، قادرون وبمساندة الأشقاء في المملكة، على إنهاء مسيرة الموت والانقلاب واستعادة الدولة ومؤسساتها وتحقيق تطلعات الشعب التواق للاستقرار والحرية للمضي في بناء الجمهورية الاتحادية الحديثة.

٦-سكاي نيوز …

الأخبار العاجلة
l قبل 1 ساعة
مقتل عدد من الأشخاص في إطلاق نار داخل مستشفى في مدينة كونستانتا الساحلية في رومانيا
l قبل 1 ساعة
البرهان لغوتيريش ورئيسة مجلس الأمن: سنعمل على منع أية محاولات لإعاقة مسار الانتقال
l قبل 1 ساعة
البرهان يؤكد لغوتيريش ورئيسة مجلس الأمن ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي حرصه على التحول الديمقراطي في السودان
l قبل 1 ساعة
رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي: نؤكد استمرار العمل لإجراء الانتخابات الرئاسية
l قبل 1 ساعة
رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي: ألمانيا لعبت دورا إيجابيا من خلال مؤتمر برلين
l قبل 7 ساعات
توقف المفاوضات التجارية بين الاتحاد الأوروبي وأستراليا في خضم أزمة صفقة الغواصات الفرنسية
l قبل 13 ساعة
محمد بن زايد: حفل افتتاح "إكسبو 2020 دبي" يدعو للفخر
l قبل 13 ساعة
أميركا ترد على إثيوبيا بعد طردها مسؤولين من الأمم المتحدة
مع تحيات مجلة الكاردينيا

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

519 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك