بعد دعوات لهدمه.. انتشار أمني مكثف قرب مرقد الإمام أبو حنيفة في بغداد

            

الحرة:شهدت منطقة الأعظمية في بغداد، السبت، انتشارا أمنيا مكثفا في محيط مرقد الإمام أبو حنيفة النعمان، على خلفية ظهور دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي من جهات مجهولة متطرفة لهدم المرقد الذي يحظى بالقدسية لدى المسلمين السنة في العراق.

وقال إمام وخطيب جامع الإمام الأعظم الشيخ مصطفى البياتي في تصريح لقناة "الحرة" إن "القيادات والوزارات الأمنية وشخصيات حكومية اتصلت بإدارة الجامع وتعهدت بحمايته وتأمينه".

وقال مراسل الحرة إن "شيوخا ورجال دين من الأعظمية تفقدوا القوات الأمنية المكلفة بحماية الجامع والمرقد برفقة عدد من شباب ووجهاء أهالي المنطقة" الواقعة شمالي العاصمة العراقية.

ونشرت وسائل إعلام محلية وناشطون عراقيون صورا ومقاطع مصورة تظهر عددا من رجال الأمن وهم يجلسون أمام السور الخارجي للمرقد وآخرين يتجولون في الشوارع القريبة منه.

وحذر ناشطون عراقيون على مواقع التواصل من "الفتنة" وخطر الدخول في "نفق الطائفية"، ووجه بعضهم أصابع الاتهام إلى "جهات سياسية فاشلة" بمحاولة افتعال أزمة طائفية في البلاد مع اقتراب موعد الانتخابات العامة، حسب قولهم.

وزخرت الحسابات العراقية على تويتر، على نطاق واسع، بتحذيرات من "الفتنة" التي تحاول إثارتها جماعات متطرفة.

وقدم هذا المغرد نبذة تاريخية عن "جامع الإمام الأعظم أبو حنيفة النعمان".

وخلال اليومين الماضيين انتشرت دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي من أطراف مجهولة، تقول وسائل إعلام محلية إنها "متشددة"، تطالب بهدم مرقد الإمام أبو حنيفة، وذلك بعد أقل من أسبوع من دعوات مماثلة صدرت لهدم تمثال مؤسس بغداد الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور.

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

464 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع